صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: ماهي جرثومة المعده ؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    932

    Talking ماهي جرثومة المعده ؟؟

    ماهي جرثومة المعده ؟؟
    هذه الجرثومة تعرف بــ بكتيريا H. Pylori او باللغة العربية بكتيريا المعدة الحلزونية ... و تعد الأكثر سبباً في حدوث القرحة الهضمية فأخر النتائج التحليلية في مختلف دول العالم أكدت إن بكتيريا H. Pylori تسبب قرحة ألاثني عشر بنسبة 70% -80% و قرحة المعدة 50%-60% .

    في الغالبية العظمى من المرضى يعتبر وجود وتكاثر هذه البكتيريا في الطبقة المخاطية من بطانة المعدة السبب الأساسي للقرحة فهي تستطيع أن تتعايش مع حمض المعدة عن طريق فرز انزيمات خاصة تحميها من الحمض . تفرز هذه البكتيريا مادة اليوريا التي تؤدي بدورها إلى تهتك الغشاء المخاطي الذي يغطي السطح الداخلي للمعدة والاثنا عشر وتمنعه من القيام بعمله الوقائي ضد خميرة الببسين وحامض الهيدروكلوريك، فيصبح جدار المعدة أكثر عرضة للإصابة بالقرحة.

    وتعتبر هذه البكتيريا السبب الرئيسي في تكرار الإصابة بالقرحة ما لم تعالج بالمضادات الحيوية المناسبة. ولأن في بعض المجتمعات ( وخاصة الشرقية منها) تتواجد هذه البكتيريا في أمعاء نسبة كبيرة من الأفراد ولكن دون إصابتهم بالقرحة لذلك يعتقد العلماء أن الإصابة بالقرحة تحدث إذا كان هنالك استعداد وراثي للمريض بإلاضافة إلى الإصابة بأصناف معينة من هذه البكتيريا القادرة على إحداث الضرر .

    لكن ملاحظة مهمة .. هي ان هذه البكتيريا موجودة في الكثيرين ومع ذلك فغالبيتهم لايشكو من قرحة .. ولا يعلم من اين تأتي هذه البكتيريا لكن هنالك من يقول انه ربما من الطعام او الشراب ... كذلك اظهرت الدراسات انها متواجدة في لعاب المصابين بها لذلك ربما تنتقل هذه البكتيريا عن طريق الفم ..


    اما عن علاج هذه البكتيريا . . .
    فهو عن طريق اعطاء كورس من ادوية يختلف وقته تبعا لنوع الادوية ...

    ومن هذه الادوية ....
    المضادات الحيوية .... مثل metronidazole, tetracycline, clarithromycin, amoxicillin

    ومضادات لهيستا مين مثل cimetidine, ranitidine

    ومثبطات مضخات البروتين مثل : Proton pump inhibitors
    omeprazole, lansoprazole, rabeprazole, esomeprazole, pantoprozole

    وكذلك ادوية لحماية بطانة المعدة مثل : bismuth subsalicylate

    حمانا الله واياكم من الامراض
    اجازة 10ايام وراجع للغربه الله يعين

    انا احبكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    -
    المشاركات
    1,803
    هل هناك علاقة بين جرثومة المعدة والقلووون العصبي

    لأن بصراحة تعبت من الاطباء .. ناس تقول عندك قولون وناس يقولون عنك جوثومة ..

    وبالأخير أستخدمت الادوية للمرضين ... لاكن لافائدة ..

    ونصحني أحد الاطباء بالحرس الوطني..

    وقال : أن القولون العصبي ليس له علاج أنما مهدئات فقط وكذلك جرثومة المعدة

    وقلت له طيب والعمل: قال أنساااا و وينساااك وأعتبر المرض أو اللي تحسبة من الالام شي طبيعي وتعودها عليها

    وانا الان لي اكثر من 4 سنوات لاعلاج ولاشي ,, احس بالالام لكن أصبر وأحتسب
    .
    كــــل عـــام وانــتــم بخيــــــر

    تقبل الله منا ومنكم جميع الاعمال الصالحه

    وللجميع في المنتدى وللامه الاسلاميه

    اسأل الله العافيه والمعافاة من كل شر ومكروه
    ؟؟

    اتمنى ان يسامحني كل شخص زليت عليه او غلطت
    واستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه



    فــــــــأمان الله الكريم الرحيم ..



    3/10/1429هـ الخميس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    932
    يا ابو فهد احسن شي تسوي منظار للجهاز الهضمي وراح يبان كل شي و اتمنى لك الصحه
    اجازة 10ايام وراجع للغربه الله يعين

    انا احبكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    في ارض الله الواسعة
    المشاركات
    38
    شكرا لك على الموضوع

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    Saudi Arabia
    المشاركات
    2,895
    شكراً لك على المعلومات المفيدة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    2,382
    هذا مقال من جريدة ..... نسيت والله
    د. مازن كمال حميد استشاري أمراض الباطنية والجهاز الهضمي والمناظير:
    جرثومة المعدة إذا أُهمِلت تسبب القرحة وسوء الهضم وسرطان المعدة

    - - 15/02/1428هـ
    هناك طرق عديدة لانتقال الأمراض من شخص إلى آخر، فمنها ما ينتقل عن طريق الفم أو النَفَس أو البراز أو الدم لتستقر في المكان التي يناسبها في جسم الشخص السليم.
    ومن ضمن هذه الأمراض ما يعرف بالتهاب المعدة بجرثومة الهيليكوباكتر (جرثومة المعدة) التي شاع صيتها في الفترة الأخيرة، إلا أن كثيراً منا ربما لا يعرف ما تلك الجرثومة وكيفية الإصابة بها وطرق علاجها.
    الدكتور مازن كمال حميد استشاري أمراض الباطنية والجهاز الهضمي والمناظير في مركز الدكتور سليمان الحبيب الطبي، يرى أن جرثومة المعدة هي جرثومة شكلها حلزوني عصوي لها أربع إلى ست استطالات (سياط) بأحد نهايتيها وتتلون بالأحمر بصبغة الغرام، تأتي عن طريق الفم عادة لتستوطن الغشاء المخاطي للمعدة، مقاومة الوسط الحامضي لها. ومحدثة التهاباً بجدار المعدة أو الاثنا عشر. وتطرق الدكتور مازن كمال إلى موضوع الجرثومة بالتفصيل في الحوار التالي:

    من المعروف أن الوسط عالي الحموضة يقتل الجراثيم فكيف لهذه الجرثومة أن تعيش بهذا الوسط؟
    كان يعتقد أن المعدة معقمة ومحصنة ضد استيطان ومكوث الجراثيم فيها نظراً لوسطها الحمضي العالي، حيث تفرز المعدة يومياً نحو نصف جالون من العصير المعدي المؤلف أساساً من حمض كلور الماء المركز وأنزيمات هاضمة. و تستطيع المعدة أن تحمي نفسها بواسطة الطبقة المخاطية الثخينة المغلفة لها من الداخل، ونظرياً فهي وسط قاتل للجراثيم ولكن جاءت هذه الجرثومة وغيرت القاعدة، حيث استطاعت أن تخترق هذا الجدار المخاطي (بواسطة الأسياط وأنزيمات خاصة)، وتكون بعيدة نوعاً ما عن وصول الحمض إليها، وفي حال وصلت أية كمية من الحمض لحدودها فإنها تحمي نفسها بخلق وسط قلوي حولها تماماً بواسطة أنزيم خاص بجدارها وهو يورياز حيث يحول اليوريا (المادة الإضافية الموجودة في المعدة والآتية من اللعاب إلى بيكربونات وأمونيا وهو الأساس الذي يعادل الحمض الواصل للجرثومة فيحميها من الإبادة.

    وهل يقف الجسم عاجزاً في هذه الحالة أمام هذه البكتيريا أم أنه يقاوم وجودها؟
    إن الجسم يقوم وبشكل عام عند دخول أية جراثيم بدفاعات روتينية عبر جهازه المناعي الخلوي والخلطي، حيث يرسل خلايا بيضاء (خلايا T القاتلة) ويصنع مضادات أجسام نوعية ضد الجرثومة ولكن هذه الدفاعات تبقى غير قادرة على الوصول إلى الجرثومة نظراً لانغراسها ضمن الطبقة المخاطية السميكة التي تعتبرها الجرثومة غذاءً لها وتؤدي إلى التهاب سطح المعدة ما تحت المخاطية ومن ثم تحدث قرحة بنسبة عالية.
    قد لا تكون الجرثومة هي المسؤولة بشكل مباشر عن تشكل القرحة ولكن الحدثية الالتهابية الحادة لطبقة المعدة تحت المخاطية وارتشاحها بالخلايا الالتهابية والتخريش الحادث مسؤول عن إحداث القرحة.

    وكيف لهذه الجرثومة أن تنقل العدوى بين الناس؟
    حقيقة إن هذه الجرثومة تنتقل من خلال عدة طرق منها عن طريق الطعام والشراب الملوث بهذه الجرثومة ويأتي التلوث عبر براز مصاب بها. وكذلك من الممكن أن تنتقل في الشخص نفسه من المعدة إلى تجويف الفم عبر ارتداد سوائل المعدة إلى المريء فالبلعوم أو بواسطة التجشؤ حيث تنتقل إلى تجويف الفم وبذلك تنتقل من شخص لآخر بتماس اللعاب المصاب. هذا في حالة كون المريض بالجرثومة لديه ارتداد معدي مريئي أصلاً.
    الجدير بالذكر أن نقل الدم من شخص مصاب إلى شخص سليم لا ينقل الإصابة بل ينقل فقط الأجسام المضادة ويكون الفحص الدموي لديه إيجابي دون إصابة. أي أننا إذا أجرينا فحص دم للشخص المنقول لديه دم مريض بجرثومة المعدة نجد أن لديه الفحوص المصلية للجرثومة إيجابية دون وجود حقيقي للجرثومة بالمعدة.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    2,382
    إذاً كيف يمكن للشخص أن يعرف أنه مصابٌ بالجرثومة، وما أعراضها؟
    بالنسبة للأعراض فقد تكون غير عرضية مطلقاً عند المصاب بها، أما لدى المرضى العرضيين فيصعب القول إن هناك أعراضا سريرية خاصة بالجرثومة. ويمكن القول إن أي عرض في أعلى البطن (أي فوق منطقة المعدة) قد يكون مسبباً من الجرثومة، فالجرثومة تسبب التهاب معدة والالتهاب يقود إلى ارتشاح للخلايا الالتهابية وأذية الغشاء المخاطي. وهذه الأمور والحدثيات الالتهابية ممكن أن تسبب للشخص الكثير من الأعراض ومنها: حرقة أسفل المريء بسبب وصول الحمض إلى المريء، وهذا ممكن أن يكون له علاقة بالجرثومة حيث يزيد إفراز الحمض لدى بعض المصابين بها، كما أن الجرثومة تؤدي إلى إبطاء إفراغ المعدة من الحمض والمحتويات مما يؤدي إلى التجشؤ ويسبب الحرقة أسفل المريء، وكذلك فإن وجود الجرثومة يجعل المريض أكثر ميلاً للقيء، وجودها يزيد من إنتاج المعدة لغاز CO2 مسبباً النفخة، وهناك الغثيان والذي يعتبر عرضا مهما لالتهاب الغشاء المعدي المرتبط بوجود الجرثومة، والشبع الباكر (نتيجة الانتفاخ وبطء الإفراغ) بوجود الجرثومة، وعرض آخر وهو القيء بسبب التهاب غشاء المعدة بالجرثومة (نظراً لحساسية غشائها المخاطي)، وانخفاض مستوى الحديد بالدم (بسبب النزيف المستمر الخفيف بالمعدة) عند وجود الجرثومة وإحداثها للقرحة، وبعض أذيات صمامات القلب (في بعض الدراسات أن لها علاقة بوجود الجرثومة) وكذلك ربطت بعض الدراسات بعض حالات الهمود بوجود الجرثومة أيضاً.

    نتيجة للأعراض التي تم ذكرها ما الأمراض التي تحدثها الجرثومة بالمعدة والاثنا عشر حصراً؟
    نعم يمكن أن تتسبب الجرثومة بعدة أمراض منها:
    قرحة الاثنا عشر: تبين أن علاج قرحات الاثنا عشرية بمضادات الحموضة لوحدها لا تؤدي إلى شفاء تام للقرحة بل تعود إلى الظهور بعد قطع الدواء، لأن معظم أسباب حدوثها هو وجود الجرثومة. أما إذا طبقنا المعالجة الخاصة ضد الجرثومة فإن الشفاء من القرحة عالي النسبة كما أن 80 في المائة منهم بعد ذلك يستغنون تماماً عن الاستمرار بتناول مضادات الحموضة نظراً لانقطاع الأعراض بشفاء الجرثومة. ويجب ألا ننسى أن اختلاطات القرحات هي الانثقاب والنزف والتضيق لمخرج المعدة.
    قرحة المعدة: وتعتبر الجرثومة أشيع أسباب حدوثها وإذا عولجت الجرثومة فإن هذه القرحة أيضاً عادة لا تعود للظهور بالشفاء من الجرثومة (ونسبة الشفاء عادة تقارب 70 إلى 90 في المائة)، ويجب أن نتذكر أن 30 في المائة من القرحات هنا ليست بسبب الجرثومة بل بسبب بعض الأدوية وتأثيرها الائتكالي (المخرش) كالإسبرين أو مضادات الرثوية وهذه القرحات أيضاً قد تستفيد من علاج الجرثومة في حال وجودها مرافقة للحالة، وفي حال عدم وجود الجرثومة فالعلاج يكون بمضادات الحموضة فقط.
    سرطان المعدة: سرطان المعدة الغدي يتشارك مع 70 إلى 90 في المائة مع وجود الجرثومة، كما أن وجود الجرثومة في المعدة يضاعف خطر نشوء السرطان ستة أضعاف. إذ إن الجرثومة تؤدي إلى التهاب معدة مزمن الذي يؤدي إلى إحداث ضمور في المعدة وبالتالي تغيرات سرطانية. ومن الجدير بالذكر، أنه في المراحل المتقدمة النهائية من هذه الحالة قد لا تكتشف وجود الجرثومة بالعينة المأخوذة من المعدة بل فقط تدلنا الدراسات المصلية على وجودها Hp-Ab كما أن 90 في المائة من لمفوما المعدة أو ما يسمى MALT يتشارك مع وجود الجرثومة، وتشير دراسات كثيرة إلى أن معالجة الجرثومة والشفاء منها يؤدي إلى شفاء 50 في المائة من الحالات سوء الهضم غير القرحي: لم يبرهن على دور الجرثومة بذلك ولكن بعد نفي الأسباب المرضية الأخرى، يقترح تطبيق علاج الجرثومة وقد يتحسن بعض المرضى مباشرة والبعض الآخر ببطء وخلال عدة أشهر. وأشارت عدة تقارير إلى أن المصابين بقيء مزمن قد تحسنوا بعد تطبيق علاج الجرثومة، وكذلك حصل مع مرضى الغثيان دون قيء.
    تناذر Weird: بعض الملاحظات السريرية غير المدعومة بالدراسات: لوحظ تحسن الطفح في الاحمرارية الوردية بالوجه لدى معالجة الجرثومة. وتحسن التعب المزمن وارتفاع مستويات الطاقة لدى المرضى حين معالجة الجرثومة.

    سرطان المعدة من الأمراض التي تتسبب بها جرثومة المعدة، فإلى أي مدى يجعل الشخص المصاب بالجرثومة قلقاً؟
    يجب أن يعلم الجميع أن 30 في المائة من الأمريكيين لديهم الجرثومة ويشعرون بصحة جيدة، ولكن خطر التحول السرطاني هو 1/5000 أما التطور إلى القرحة فهو 1/100 وبذلك أنصح بتطبيق المعالجة في حال اكتشف وجود الجرثومة لدى الشخص والعلاج سهل التطبيق وقليل الآثار الجانبية فضلاً عن أنه يجنب المخاطر.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    2,382
    وكيف يتم تشخيص الجرثومة؟
    قبل إجراء اختبارات فحص الجرثومة (بالنفس أو الخزعة) يجب أن يكون المريض منقطعاً عن تناول أي مضاد حيوي أو البزموت قبل شهر، وعن أدوية PPI مثل Losec قبل أسبوع ومضادات الحموضة مثل Zantac وMaalox قبل 24 ساعة.
    وهناك أربع طرق للتشخيص:
    1. التشخيص الدموي: للكشف عن الأجسام المضادة ووجودها إما يدل على الوجود الحالي أو السابق للجرثومة. إجراؤه سهل وخلال عدة دقائق.
    2. فحص اللعاب: للبحث أيضاً عن الأجسام المضادة وهذين الإجراءين غير فعالين لتأكيد الإصابة الحالية.
    3. التشخيص بالمنظار: أي تؤخذ خزعة من جدار المعدة أثناء إجراء المنظار الهضمي وتوضع في وسط حاوٍ على مادة اليوريا حيث تقوم الجرثومة بخاصيتها المعروفة بشطر اليوريا وإحداث غاز الكربون الذي يحول الوسط إلى حامضي وبذلك يتغير اللون إلى الأحمر، ويسمى بالفحص السريع أو CLO-Test أو عبر فحص العينة بالمختبر ويدعى Silver-Stain.
    4. التشخيص بالنفس: يعطى المريض الصائم على الأقل كل ست ساعات كبسولة أو سائلا يحوي مادة اليوريا الموسومة بالكربون المشبع C14 أو C13. وتقوم الجرثومة كما ذكرنا بشطر اليوريا وينطلق غاز الكربون المشع بالنفس ويمكن كشفه بواسطة جهاز خاص سهل الإجراء وسريع ورخيص الثمن مقارنة مع إجراء المنظار.
    5. التشخيص بفحص البراز: يمكن البحث أيضاً عن جرثومة المعدة بفحص البراز المباشر حيث تطرح من المعدة باتجاه الأمعاء، و لكن لا تكون هذه الجرثومة ممرضة في الأمعاء الدقيقة ولا الغليظة ولكن وجودها يكون عابراً فقط ولا تستوطن في الأمعاء بل تخرج مع البراز وبذلك تنتقل العدوى.
    وماذا عن العلاج؟
    إن علاج هذه الجرثومة له عدة استراتيجيات، نظراً لصعوبة الوصول إليها و قد اقترحت هذه الطرق المتعددة في علاجها للتغلب على ظاهرة مقاومة المضاد الحيوي.
    و تعتمد كل الطرق على إعطاء دواء يغير الوسط المعدي من حامضي عالي التركيز إلى أقل تركيز باتجاه الوسطية، كذلك إعطاء جملة من المضادات الحيوية التي تختلف فيما بينها بطريقة تأثيرها في الجرثومة. فمثلاً تعطي بالطريقة نفسها قاتل باكتيريا وموقف باكتيريا، وأحياناً تستخدم الأدوية التي يتناول طيفها الجراثيم اللاهوائية للوصول إلى العمق ضمن الغشاء المخاطي. وبشكل عام تطبق الإستراتيجيات العالمية المعروفة الآن بالمعالجة الثلاثية لمدة أسبوعين ومن ثم تستمر بدواء مغير الوسط الحامضي لمدة شهر بعد ذلك ولكن على الرغم من ذلك قد تعند بعض الحالات على هذه الطرق التقليدية فنلجأ إلى العلاج الرباعي (مؤلف من أربعة أدوية).
    وهناك طريقة علاج موضعية تسمى طريقة Kimura حيث يوضع بمعدة المريض سائل يحوي على عدة مضادات حيوية بنسب عالية ويغلق مخرج المعدة ببالون لمدة عدة ساعات فينتج تأثير الأدوية مباشرة على الجرثومة مما يؤدي إلى قتلها بشكل أسرع. وتتميز هذه الطريقة بأنها لا تحتاج إلى وقت طويل وأنها سهلة التحمل من المريض وتكون الآثار الجانبية للمضادات الحيوية أقل بسبب الامتصاص الأقل عن طريقة التناول الجهازي، كذلك فإن الأدوية لا تصل إلى الجرثومة عبر الدوران الدموي كما هي الطريقة التقليدية بل تصلها مباشرة وتؤثر فيها.







    وشكراً لكم ...........................................

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    932
    الشكر الجزيل لك اخي على هذه الاضافات المفصله ويد الله مع الجماعه
    اجازة 10ايام وراجع للغربه الله يعين

    انا احبكم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    القطيف سيتي
    المشاركات
    1,361
    شكرااا لك ياخالد على الموضوع...

    وايضا فور باي فور مانساه واشكره على الاضافه الحلووووه...

    واتمنى الى ابو فهد الصحه والعافيه

    سلاااااااااااااااااام

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
vBulletin skin developed by VillaARTS.