صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: الانميا المنجليه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    Jizan--KSA
    المشاركات
    243

    الانميا المنجليه

    ياخواني عايز اعرف الفرق بين الشخص المصاب بالانميا المنجليه و الحامل للمرض
    وشكرا جزيلا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    79
    الفرق بين الشخص السليم وحامل المرض والمصاب به:


    الشخص السليم: هو الشخص الذي لا يحمل صفة المرض ولا خطر على أطفاله من الإصابة عند زواجه بشخص مصاب أو حامل للمرض أو سليم منه.

    الحامل للمرض: هو الشخص الذي يحمل صفة المرض ولا تظهر عليه الأعراض. وهذا الشخص يمكنه الزواج من شخص سليم وإنجاب أطفال أصحاء ولكن من الخطر زواجه من شخص مصاب أو حامل للمرض مثله حيث يكون أطفاله عرضة للإصابة بهذا المرض.

    المصاب: هو الشخص الذي تظهر عليه أعراض المرض وهذا الشخص يمكنه الزواج من شخص سليم وإنجاب أطفال أصحاء ومن الخطر زواجه من حامل للمرض أو مصاب مثله حيث يكون أطفاله عرضة للإصابة بهذا المرض.


    يمكن معرفة إن كان الشخص حامل للمرض أم سليم عن طريق إجراء تحليل للدم لفحص خضاب الدم (الهيموجلوبين) بالعزل الكهربائي في المختبر الطبي.

  3. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ نعمة النسيان14_11 على المشاركة المفيدة:

    الواسطي (03-03-2010), trqziz (16-01-2010)

  4. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    Jizan--KSA
    المشاركات
    243
    طيب وايه هي اعراض المرض؟
    ولو حامل للمرض تزوج من سليم .. الاطفال يكونو اصحاء؟

  5. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    79
    انت اردت ان تعرف الفرق بين المصاب والحامل للمرض وانا كتبته لك ماطلب اعراض ولا اي شي ثاني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  6. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    Jizan--KSA
    المشاركات
    243
    زياده معرفه بس يانعمه النسيان

  7. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    79
    الأنيميا المنجلية


    الانيميا المنجلية هي من اشهر أمراض الدم الوراثية الانحلالية والتي تصيب كريات الدم الحمراء التي ينتج عنها تغير شكل كرية الدم الحمراء حيث تصبح هلالية الشكل (كالمنجل والاسم مشتق من ذلك) عند نقص نسبة الأكسجين..وتسبب تكسر هذه الخلايا مما يؤدي ذلك الى فقر الدم.



    المناطق التي تظهر فيها الانيميا المنجلية:

    * افريقيا بشكل عام.
    * منطقة الخليج العربي و في اليمن و جنوب شرق السعودية.
    * منطقة الشرق الأوسط وتشمل إيران العراق سوريا الأردن وفلسطين.
    * شبه القارة الهندية.
    * جنوب شرق أسيا .
    * المنطقة الكاريبية في امريكا الوسطى



    - الفرق بين الشخص السليم وحامل المرض والمصاب به:


    الشخص السليم: هو الشخص الذي لا يحمل صفة المرض ولا خطر على أطفاله من الإصابة عند زواجه بشخص مصاب أو حامل للمرض أو سليم منه.

    الحامل للمرض: هو الشخص الذي يحمل صفة المرض ولا تظهر عليه الأعراض. وهذا الشخص يمكنه الزواج من شخص سليم وإنجاب أطفال أصحاء ولكن من الخطر زواجه من شخص مصاب أو حامل للمرض مثله حيث يكون أطفاله عرضة للإصابة بهذا المرض.

    المصاب: هو الشخص الذي تظهر عليه أعراض المرض وهذا الشخص يمكنه الزواج من شخص سليم وإنجاب أطفال أصحاء ومن الخطر زواجه من حامل للمرض أو مصاب مثله حيث يكون أطفاله عرضة للإصابة بهذا المرض.


    يمكن معرفة إن كان الشخص حامل للمرض أم سليم عن طريق إجراء تحليل للدم لفحص خضاب الدم (الهيموجلوبين) بالعزل الكهربائي في المختبر الطبي.




    - أسباب الخلل في الخلايا المنجلية:


    لتفهم الخلل في كريات الدم الحمراء يجب أخذ فكرة عن تكوين هذه الخلايا وخاصة عن تكوين الهيموجلوبين.


    خلايا الدم الحمراء تتكون في نخاع العظم ومهمتها الرئيسية نقل الأكسجين الى أعضاء الجسم المختلفة. ونقل الأكسجين يتم عن طريق ربطه على الهيموجلوبين.



    الهيموجلوبين

    يتكون الهيموجلوبين من الأجزاء التالية:

    * الحديد
    * قطعة الهيم (تتكون من البروتين)
    * أربع قطع من البروتين المسمى بالجلوبين اثنتان من هذا الجلوبين من نوع ألفا و اثنتان من نوع بيتا وفي هذه الحالة يسمى هذا الهيموجلوبين بهيموجلوبين( أ )

    قطعة الهيم وقطع الجلوبين يتم تصنيعهم في داخل الجسم عن طريق عدة مورثات (جينات) متخصصة بذلك.

    قطع الجلوبين من نوع ألفا يتم تصنيعها من أربع مورثات، اثنتان موجودة على كروموسوم 16 الذي ورث من الأب والاثنين الآخرين على النسخة الثانية من كروموسوم 16 الذي ورثة الإنسان من الأم.

    قطع الجلوبين من نوع بيتا يتم تصنيعها من مورثين اثنين واحد موجود على الكروموسوم 11 الذي ورثة الإنسان من الأب والأخرى على النسخة الثانية من كروموسوم 11 الذي ورثة الإنسان من الأم.

    وفي حالة الانيميا المنجلية يكون هناك عطب في كلا الجينين الذين يصنعان مادة البيتا جلوبين.


    - أنواع الأنيميا على حسب العطب (الطفرة) في الجينات المورثة:


    الحامل للانيميا المنجلية:

    يسمى الشخص في هذه الحالة بالشخص الحامل للانيميا المنجلية وتصيب هنا الطفرة (أي العطب أو الخلل) نسخة واحدة من مورثات البيتا جلوبين فتقوم الخلية بإنتاج نوعين من البيتا جلوبين وذلك نظرا لوجود مورث أخر سليم .مورث ينتج بيتا جلوبين طبيعي ( يصنع هيموجلوبين طبيعي) و مورث يتنج بيتا جلوبين غير طبيعي.

    المصاب بالانيميا المنجلية:

    في هذه الحالة يحدث الخلل في كلا النسختان من مورثات البيتا جلوبين فتقوم الخلية بإنتاج بيتا جلوبين غيرطبيعي (والذي بتالي يصنع هيموجلوبين غير طبيعي - منجلي)




    - أعراض الأنيميا المنجلية:


    1- قصر في عمر خلايا الدم الحمراء يؤدي إلى فقر الدم المزمن. ويلاحظ نقص في النمو وعدم القدرة على مزاولة الأنشطة.

    2- ألم حاد في المفاصل والعظام. وقد يحدث انسداد في الشعيرات الدموية المغذية للمخ والرئتين.

    3- تآكل مستمر في العظام وخاصة عظم الحوض والركبتين. وقد يحدث أيضا تضخم في الطحال مما قد يفقده وظيفته.

    4- تصاحب هذا المرض أزمات مفاجئة تحدث تكسر مفاجئ قي خلايا الدم. وغالبا ما تكون نتيجة بعض الالتهابات ويستدل عليها باصفرار العينين إلى درجة ملحوظة وانخفاض شديد في الهيموجلوبين يستدعي نقل دم.




    - العوامل التي قد تتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة لمرض فقر الدم المنجلي :

    يجب على مرضى فقر الدم المنجلي الاهتمام بعلاج بعض العوامل التي قد تزيد من نسبة حدوث المضاعفات لديهم ومن هذه العوامل :

    1- ارتفاع درجة حرارة الجسم : ويجب نقل المريض إلى أقرب مستشفى أو مركز صحي وعرضه على الطبيب بأسرع وقت ممكن وذلك عند حدوث ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة وعدم الاكتفاء بإعطائه خافض للحرارة في المنزل فقط .

    2- الجفاف ( قلة سوائل الجسم ) : عند حدوث أي أعراض مثل الاستفراغ أو الإسهال المتكرر فإن هذا قد يؤدي إلى قلة السوائل بالجسم مما يؤدي إلى حدوث آلام شديدة بالعظام وأعضاء أخرى في الجسم للشخص المريض بالأنيميا المنجلية، لذا يجب إعطاء المريض كمية كبيرة من السوائل لتعويض ما فقد مثل الماء ـ الحليب ـ العصيرات وغيرها.

    3- قلة الأكسجين في الدم : يجب منع الشخص المصاب بهذا المرض من الصعود إلى أماكن مرتفعة جداً مثل الجبال الشاهقة والتي قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات للمريض.

    4- الالتهابات البكترية : يجب علاجها بشكل سريع وفعال منعاً لحدوث مضاعفات خطيرة .


    وفي حالة زيادة التمنجل في الدم بسبب العوامل المذكورة أعلاه يؤدي ذلك الى إبطاء حركة الخلايا المنجلية في الدم وهذه الحالة قد تزداد سواء ً بحيث ينسد او يتجلط الدم في العروق او الشعيرات الدموية والذي يؤدي الى إقاف وصول الدم الى الاعضاء التالية مما يؤدي الى موت الخلايا و ضمورها.

    فاذا كان العرق يغذي العظم حدثت ألام مبرحة في تلك المنطقة و لو كان في الرئتين تحدث حالات مشابة للالتهاب الرئوي و لو كانت في المخ يمكن أن تؤدي الى جلطة في المخ والتى تسبب شللا ً نصفيا ً للمريض لا قدر الله.





    - نصائح يجب إتباعها للطفل المريض بالأنيميا المنجلية :


    1- هناك أدوية معينة يجب أخذها بشكل منتظم ودقيق وعدم التوقف عن ذلك مهما كنت الأسباب ، ومنها المضاد الحيوي ( بنسلين مثلاً ) وذلك عن طريق الفم مرتين في اليوم حتى يصل عمر المريض إلى أكثر من 6-7 سنوات دواء الفوليك أسيد وذلك حبة يومياً باستمرار وذلك لتعويض الانحلال المستمر لكرات الدم الحمراء .

    2- يجب إعطاء الشخص المصاب بهذا المرض تطعيمات أخرى إضافية غير التطعيمات المعتادة مثل تطعيم ضد الألتهاب الرئوي ( نيموفاكس ) وتطعيم ضد جرثومة الأنفلونزا (إتش بي أو سي ) وتطعيم ضد إلتهاب السحايا ـ الحمي الشوكية ـ (مينسنقوكوكال ) . وعند إتباع ما ذكر في الفقرتين 1 فإن نسبة حماية الشخص من الالتهابات البكتيرية القاتلة تكون عالية جداً بمشيئة الله.

    3- يجب على الطبيب المعالج تدريب والدي المريض المصاب على معرفة طريقة قياس حجم الطحال وتسجيل ذلك باستمرار وخاصة عند ملاحظة أي تغير مفاجئ في حالة الطفل مثل شحوبه اللون ، اصفرار العينين بشكل أكبر عن المعتاد أو خمول وعدم النشاط .
    4- تناول غذاء صحي متوازن وبشكل جيد يحتوي على المجموعات الغذائية المختلفة.

    5- في فصل الشتاء ، يجب الاهتمام بتدفئة الجسم بشكل مستمر وخاصة أطراف الجسم ( اليدين والساقين ).

    6- عدم لبس ملابس ضيقة قد تضغط على الأوعية الدموية الدقيقة مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات ( تحول الخلايا الحمراء إلى الشكل المنجلي ).

    7- الاهتمام بإعطاء الجسم قسطاً كافياً من الراحة وعدم مزاولة النشاطات بشكل كبير.

    8- العناية بالأسنان بشكل مستمر وذلك بتنظيف الأسنان بشكل منتظم بعد كل وجبة ومراجعة عيادة الأسنان بانتظام حيث أن أي تسوس في الأسنان قد يؤدي إلى التهابات خطيرة.

    9- ممارسة التمارين الرياضية بشكل معتدل وعدم الإفراط فيها.

    10- تجنب تسلق الجبال العالية أو ركوب الطائرات غير مكيفة الضغط حيث أن نسبة الأكسجين قليلة مما قد يسبب الآلام في العظام وغيره من الجسم.

    11- الحرص على المحافظة على المتابعة الدائمة للمواعيد بشكل منتظم ودقيق وذلك في عبادة أمراض الدم وعند عدم التمكن من الحضور في الموعد المحدد يجب الحصول على أقرب موعد ممكن والحرص على عمل التحاليل المطلوبة من الطبيب قبل موعد العيادة.

    12- إخبار المدرسة عن طبيعة مرض الطفل المصاب بفقر الدم المنجلي ولا مانع من الاتصال بالطبيب من قبل إدارة المدرسة حتى يتمكن من تزويد المدرسة بالمعلومات الكافية عن المرض وذلك حتى تكون المدرسة على إدراك كامل بالمرض ومضاعفاته واكتشافها مبكراً.





    - الأعراض التي إذا ظهرت يجب على الوالدين إحضار الطفل إلى الطبيب فوراً :


    1- ارتفاع في درجة حرارة الجسم .
    2- الألام متكررة في المفاصل ، البطن والصدر وغيرة من أماكن الجسم المختلفة .
    3- انتفاخ مفاجئ وحاد في البطن .
    4- شحوب مفاجئ في لون الوجه .
    5- تغير في طبيعة التنفس ( سرعة التنفس أو صعوبته )
    6- زيادة حادة في اصفرار الجسم وخاصة في العينين .
    7- تضخم شديد ومفاجئ في الطحال .
    8- صداع مفاجئ شديد أو تغير في مستوى الوعي ( الانتباه ) .
    9- الآم مفاجئة شديدة في الجهاز التناسلي الذكري .




    مضاعفات مزمنة :

    يصاب مرضى فقر الدم المنجلي بمضاعفات مزمنة مع تقدم العمر ومنها :
    1- زيادة نسبة حدوث حصوات المرارة ويحدث ذلك بسبب التحلل المستمر لكرات الدم الحمراء وتظهر الأعراض غالباً بعد سن الخامسة أو أكثر وهي آلام متكررة في الجهة العلوية اليمن من البطن وقد يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة وزيادة اصفرار العينين وتغير لون البول والبراز.

    2- زيادة كمية البول عن المستوى الطبيعي وذلك بسبب عدم قدرة الكلية على تركيز البول والتحكم فيه وذلك بسبب تأثير المرض على وظائف الكلية مما يؤدي إلى فشل كلوي مزمن.

    3- تقرحات مزمنة ومتعددة في الساقين.

    4- تغيرات في الشبكية والأوعية الدموية للعينين.

    5- تغيرات مزمنة في شكل ووظائف المفاصل والعظام مما يؤدي إلى عدم قدرة المريض على القيام بالحركة بشكل طبيعي وقد يحتاج الكثير من المرضى إلى عمليات جراحية لمحاولة تصحيح تلك المضاعفات.




    - طرق علاج مرض فقر الدم المنجلي:

    ليس هناك علاج يشفي من الأنيميا المنجلية. ولكن الرعاية الطبية بمختلف أنواع العلاجات يمكن أن تجعل المصاب بهذا المرض يعيش حياة طبيعية دون مضاعفات أو مع أقل ما يمكن من المضاعفات.

    ويحتاج المريض إلى المعالجة في مركز مختص بهذا المرض لدى طبيب مختص بأمراض الدم . جزء من العلاج هو الزيارات الروتينية المنتظمة ولو كان المريض لا يعاني من أية مشكلات.

    أما أنواع العلاجات فهي:

    الأدوية : هناك عدة أدوية تستخدم لعلاج الأنيميا المنجلية ومنها :

    - المضادات الحيوية : توصف المضادات الحيوية ليتناولها الطفل من عمر شهرين أو ثلاثة وحتى سن الخامسة أو السادسة بشكل يومي . و هذا الإجراء يهدف إلى منع حدوث الالتهابات مثل التهاب الرئتين التي تسبب التكسر والأزمات المرضية في حالة الأنيميا المنجلية.

    - مسكنات الألم وهي توصف في حالة أزمات الأنيميا المنجلية لما يترافق معها من ألام شديدة وخاصة في العظام.

    - عقار هايدروكسي يوريا ( Hydroxyurea ) . وقد وجد أن هذا الدواء يقلل من نسبة الوفيات لمرض الأنيميا المنجلية بنسبة 40 % . وهو يعمل على تنشيط إفراز الهموجلوبين من نوع F و الذي يقلل من تكون لخلايا المنجلية . كما أن هذا العقار يعمل عل تقليل التصاق كريات الدم الحمراء بالأوعية الدموية وبالتالي تقليل فرصة تكسرها.


    نقل الدم :
    ينقل الدم إلى المصاب بالتكسر في حالة الأزمة حين يتدنى مستوى الهيموجلوبين إلى حد منخفض . وقد يحتاج المريض إلى نقل الدم عدة مرات . ولا تخلو عملية نقل الدم من بعض المخاطر. فمنها زيادة مستوى الحديد ولهذا فقد يحتاج المريض إلى أدوية لتقليل مستوى الحديد في الدم.


    الأكسجين :
    يعطى الأكسجين للمصاب في حالة حدوث الأزمة.


    زراعة النخاع العظمي :
    في حالات نادرة قد يمكن الشفاء من المرض من خلال زراعة نخاع العظم . ولكن لا تزال هده الوسيلة العلاجية محدودة ولفئات خاصة من المرضى .

    وهناك وسائل علاجية اخرى لا تزال قيد التجربة ولم يتم اعتمداها بعد كوسائل علاجية روتينية ومن ذلك العلاج بالجينات ومنها عقاقير أخرى مثل عقار ( بيوتيريت Butyrate ) و ( كلوتريمازول Clotrimazole) و ( أكسيد النايتريت Nitric oxide ) .





    - طريق الوقاية من هذا المرض:


    إن طريق الوقاية الوحيد من هذا المرض هو الفحص الطبي عنه قبل الزواج للتأكد من خلو أحد الطرفين من صفة المرض. فسلامة أحد الطرفين تكفي لإنجاب أطفال أصحاء.

  8. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    79
    انا كتبتلك مايخص المرض مااعرف اذ اكون وفقت في اعطائك المعلومة المفيدة

  9. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    Jizan--KSA
    المشاركات
    243
    ميرسي ليكي جداااااااااا

  10. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    فلسطين الصامده
    المشاركات
    179
    كفيتي ووفيتي يا نعمة النسيان
    ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا او اخطأنا
    اللهم اغفر لنا وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
    والصلاة على خير خلق الله محمد
    لا تنسونا من دعائكم الطيب
    زين العمر
    فلسطين الصامده

  11. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    بلد الخير
    المشاركات
    33
    شكرآ نعمة النسيان ومثل ماقال الاخ زين العمر كفيتي و وفيتي مشكورة بابنت العراق

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
vBulletin skin developed by VillaARTS.