صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: لاول مرة المفهوم الشامل السائل المنوي SEMEN FLUID INFORMATION

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,355

    Lightbulb لاول مرة المفهوم الشامل السائل المنوي SEMEN FLUID INFORMATION

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقدم اليكم هذا الملف عسى الله ان ينفعنا واياكم


    مع خالـــــــــــــــــــــــــــــــص تحياتي
    السنوسي احموده احمد
    اخصائي تحاليل طبيه
    سبها ///// ليبيا

    SONUCI_2010 SEBHA --- LIBYA

    لاتنسونا بدعواتكم الطيبه

    -------------------------------------------------------







    الكشف الإكلينيكي:

    يتم بالكشف التأكد من المواصفات الطبيعية للأعضاء التناسلية، وبه يمكن استنتاج سبب العقم مثل وجود انسداد في القناة المنوية أو دوالي الخصية أو تشوه خلقي إلي غير ذلك من الأسباب.



    مهما كان الكشف دقيقاً و مهما كان الطبيب خبيراً فإنه يجب التأكد من التشخيص باستخدام التحاليل أو الأشعات حسب السبب موضع الشك.

    الاختبارات المعملية:

    اختبارات السائل المنوي

    الشروط الواجب توفرها في العينة:


    -الامتناع عن القذف قبل التحليل من ثلاثة إلى خمسة أيام .لا أكثر و لا أقل.
    -الحصول على العينة عن طريق العادة السرية (الاستمناء) و ليس الجماع (إن أمكن).
    قذف العينة في وعاء طبي خاص، مع المحافظة على تعقيمه بعدم تركة مفتوحاً أو لمسه من الداخل.
    -عدم اختلاط العينة بأي مواد خارجية و لو حتى نقطة ماء أو صابون أو ملين (جيل)، بعكس ما يفعل الكثيرون حيث يستعينون بهذه المواد للمساعدة فى القذف.

    -الحرص علي أن تصل العينة بكاملها إلي وعاء التحليل و ألا يسقط منها شيء خارج الوعاء.
    -في حالة قذف العينة في المنزل، يجب التأكد من وصول العينة إلى المعمل فى خلال نصف ساعة علي الأكثر، و عدم تعرض العينة للحرارة أو ضوء الشمس المباشر أو الارتجاج فى طريقها إلى المعمل

    § اختبار السائل المنوى العادي

    تفسير نتائجه:

    · العدد:

    الحد الأدنى لتركيز الحيوانات المنوية sperm concentration في المليمتر المكعب هو 20 مليون. أما العدد الإجمالي total count الأدني للحيوانات المنوية فهو40 مليون حيوان منوي في العينة. إلا أن التقييم لا يكون بالعدد الإجمالي، و إنما بتركيز الحيوانات المنوية فى الملليمتر المكعب الواحد. ذلك لأن عدد الملليمترات يختلف باختلاف الظروف النفسية، و معه العدد الإجمالي للحيوانات المنوية، بينما لا يتغير تركيز الحيوانات المنوية فى الملليمتر المكعب sperm concentration إلا بتغير القدرة الإنجابية. و على هذا، فإن تركيز الحيوانات المنوية هو الأهم فى تقييم القدرة الإنجابية، و ليس العدد الإجمالى. و نستنتج أن تقييم القدرة الإنجابية من خلال تحليل السائل المنوي لا تتأثر بالحالة النفسية للرجل، على عكس ما يعتقد الكثيرون.

    جدير بالذكر أن التركيز يتذبذب فى حدود ضيقة من يوم لأخر، و هي ظاهرة طبيعية بشرط أن يكون التذبذب فى حدود معقولة. فيمكن اعتبارانخفاض التركيز من أربعة و عشرين مليون إلي عشرين مليون طبيعياً، بينما الانخفاض إلي أربعة عشر مليوناً ليس طبيعيً، و ذلك علي سبيل المثال . و لهذا، يفضل في بعض الأحيان تقييم عدة عينات متتابعة، لا عينة واحدة، للحكم الدقيق علي الحالة بأخذ متوسط النتائج.


    · الحركة motility:

    الحيوان المنوي له ذيل يُمَكِّنُهُ من الحركة ليجد البويضة و يخترقها . يجب أن لا تقل الحركة العامة بعد الساعة الأولي عن ستين بالمائة، و بعد الساعة الثانية عن خمسين بالمائة. كما يجب أن لا تقل نسبة الحركة السريعة المندفعة عن25 ٪ بعد الساعة الأولي.

    للحكم على الحركة، يجب أن لا تتلوث العينة بأي مواد دخيلة و لو حتي قطرة ماء، و هو ما يستوجب عدم الاستعانة بالجيل الملين أو الماء أو الصابون أثناء إجراء التحليل. كما يجب أن تخضع العينة للتحليل قبل مرور ساعة من قذفها، دون التعرض لحرارة عالية أو لاهتزاز.


    · التشوهات abnormal forms:

    دائماً ما توجد نسبة من الحيوانات المنوية المشوهة فى السائل المنوي للرجل، و هو أمر طبيعي بشرط أن لا تزيد نسبة التشوهات عن 40٪. هذه التشوهات ظاهرة طبيعية. أما إذا زادت نسبة التشوهات عن 40 ٪، فإن ذلك يؤدى إلى العقم. للتأكد إن وجود تشوهات، تستخدم المعامل المتخصصة أصباغاً معينة، تساعد فى التفرقة بين الحيوان المنوي الطبيعي و المشوه. من التشوهات المعروفة تلك التي تحدث بالرأس مثل صغرها أو كبرها أو عدم انتظام شكلها، وتلك التى تحدث بالذيل مثل قصره أو انقسامه.


    · التلبك agglutination: هو تشابك ذيول الحيوانات المنوية مما يعيق حركتها



    · الخلايا الصديدية pus cells or white blood cells : هي خلايا تكثر عند وجود عدوي ميكروبية (التهاب)، و نسبتها الطبيعية أقل من خمسة ملايين في المليمتر المكعب، أي أقل من خمسة خلايا في كل مسقط ميكروسكوبي عالي التكبير.

    · الكمية volume:

    و المقصود بها كمية السائل المنوي بالسنتيمتر المكعب Volume و ليس كمية الحيوانات المنوية. و تتراوح الكمية الطبيعية ما بين ۲ و ٥ سنتيمتر مكعب، تقل مع انسداد الجزء العلوي من القناة المنوية، ذلك الذي يمر فى البروستاتة، أو فى حالة عدم خلق القناة المنوية من الأساس، أو في حالة ارتجاع السائل المنوي إلى المثانة، أو تلف الحويصلة المنوية، تلك الغدة التي تفرز السائل المنوي. إلا أنه يجب اﻻنتباه إلى أن الكمية تقل أيضاً إذا كانت الظروف النفسية غير مواتية للقذف، كما يحدث عندما يحاول رجل قذف عينة للتحليل، و هو متضرر و ليست له رغبة جنسية، و غير معتاد على العادة السرية. لهذا، توفر المعامل المتخصصة غرفة مناسبة للزوج و الزوجة لإتاحة الظروف المناسبة لقذف السائل المنوي. و يمكن في حالة الاضطرار إجراء التحليل فى المنزل، مع مراعاة الشروط المذكورة أعلاه من حيث الوقت المنصرم ما بين قذف العينة و خضوعها للتحليل و غير ذلك.


    · اللزوجة و السيولة و زمن السيولةviscosity - liquifaction time:

    يُقذَفُ السائل المنوي سائلاً، ثم يتجلط بفعل إنزيمات طبيعية، و يبقى متجلطاً بلزوجة (كثافة) معينة. ثم يزول التجلط و يعود السائل سلساً قليل الكثافة فى خلال ۳۰ دقيقة. تلك هي الصفة الطبيعية.

    أما إذا زادت لزوجة السائل المنوي أو طالت المدة المنصرمة قبل تحوله إلي سائل، فإن ذلك يعوق حركة الحيوان المنوي. و تزداد اللزوجة نتيجة اضطرابات البروستاتة، و اﻻلتهابات و غير ذلك.

    أما انعدام التجلط، فهو يرتبط أحياناً بانسداد القناة المنوية العليا، داخل البروستاتة أو ما قبلها مباشرة، المصحوب بانعدام الحيوانات المنوية. و ذلك لأن التجلط يحدث بفعل إفرازات الحويصلة المنوية، تلك التى يُحرَم السائل المنوي منها فى حالة الانسداد آنف الذكر.


    · اللون color:

    لون السائل المنوي الطبيعي أبيض مع ميل بسيط إلى الرمادي. اصفرار اللون قد يعني وجود التهابات، بينما احمراره أو وجود دم واضح به قد يعني وجود إصابة أو ورم أو التهاب شديد أو سيولة في الدم، و قد يحدث بدون سبب علي الإطلاق. إلا أنه يجب التأكد من عدم وجود الأسباب آنفة الذكر قبل أن نُطَمئِن صاحب العينة.



    § مزرعة السائل المنوي

    ينصح بإجراء مزرعة في الحالات المستعصية من التهاب السائل المنوي التي لا تستجيب للعلاج. تحليل المزرعة عبارة عن زرع العينة بمحتوياتها من الميكروبات، ثم تقسيمها إلي أجزاء، و إضافة مضادات حيوية متعددة، مضاد حيوي لكل جزء من أجزاء المزرعة، و تقييم المضادات الحيوية من حيث الكفاءة في قتل الميكروبات، و اختيار أفضلها لعلاج صاحب العينة.



    § اختبار السائل المنوي بالكمبيوتر

    computer assisted semen analysis


    بدأ استخدام الكمبيوتر فى تقييم السائل المنوي منذ التسعينات. و هو أدق من الاختبار العادي من حيث تقييم الحركة و التشوهات، و ليس من حيث تقييم العدد، و هو يضمن تفادي الأخطاء الأدمية في التحليل.


    § اختبار التعويم
    swim up

    من خصائص الحيوان المنوي، حركته الدائمة. و من الحيوانات المنوية من هي الأقوي، التي تتحرك باندفاع إلى الأمام، و هي الأهم من جهة التخصيب مقارنة بالحيوانات المنوية الأقل قوة، التي تتحرك ببطيء أو تلك التى تتحرك فى اتجاهات جانبية أو دائرية.

    يمكن تقييم عدد الحيوانات المنوية القويه المندفعة إلى الأمام بدقة، و كذلك اختبار قوة اندفاعها باستخدام اختبار التعويم. فى هذا الاختبار، يتم فصل الحيوانات المنوية عن السائل المنوي الذي ربما يحتوي علي خلايا صديدية أو مواد أخري ضارة بالحركة مثل مضادات الأكسدة، ثم وضع الحيوانات المنوية المركزة في سائل مغذي ثم فى أنبوب، و وضع سائل خاص ذو كثافة و مكونات محسوبة فوق الحيوانات المنوية. المتوقع أن تندفع نسبة معينة من الحيوانات المنوية لتحتل السائل العلوي، اعتماداً علي قوتها.

    يستخدم هذا الاختبار فى اختيار الوسيلة المناسبة للحمل، سواءً كانت الطريقة الطبيعية، أو التلقيح الصناعي أو التلقيح المجهري. فعلى سبيل المثال، إن كان عدد الحيوانات المنوية المندفعة كبيراً، يمكن توقع الحمل بالطريقة الطبيعية. أما إن كان متوسطاً، فيجب إجراء التلقيح الصناعي, إذا فشل العلاج فى رفع النسبة. أما إن كان قليلاً، فيجب إجراء الحقن المجهري.

    § اختبار وظائف الحيوان المنوي
    sperm function tests

    إلى جانب عدد الحيوانات المنوية و حركتها و نسبة تشوهها، تلك التى يتم تقييمها باختبار السائل المنوي المعتاد، يمكن تقييم قدرة الحيوان المنوي على اختراق البويضة، و مدى صلاحية محتواه من المادة الوراثية التى يعتمد عليها الإخصاب، و مدي صلاحية غشائه الخارج، ذو الأهمية فى الحفاظ على حيوية الحيوان المنوي و فى التعرف على البويضة. هذه الأمور الهامة لا يمكن تقييمها باختبار السائل المنوي العادي، و هو ما يفسر تأخر الإنجاب في بعض الأحوال بالرغم من النتيجة الممتازة لاختبار السائل المنوي العادى.

    كما تفيد اختبارات الوظائف فى تحديد الوسيلة الأنسب من وسائل الإخصاب المساعد (التلقيح الصناعى أو الحقن المجهرى). فعلى سبيل المثال، يحدد أحد الاختبارات ما إذا كان الحيوان المنوي مزوداً بالحويصلة الأكروزوميه المحتوية علي المواد الكيماوية التى تذيب جدار البويضة الصلب، لكى يتمكن الحيوان المنوي من اختراقها. إذا كانت الحويصلة الأكروزوميه تالفة، لن يتمكن الحيوان المنوي من اختراق البويضة. فلا يمكن في هذه الحالة استخدام التلقيح الصناعى الذي يعتمد علي قدرة الحيوان المنوي علي اختراق البويضة ، بل يتحتم اللجوء إلى الحقن المجهرى الذى يدفع بالحيوان دفعاً إلى عمق البويضة ليتجاوز عدم القدرة على الاختراق.



    § اختبار القدرة على الإخصاب
    hamster penetration assay

    كل ما سبق يعطى انطباعاً غير مباشر عن طبيعة الحيوان المنوي و قدرتة على الإخصاب. أما الاختبار الفعلي لهذه القدرة فيكون بجمع الحيوانات المنوية مع بويضة حيوان معملي مثل بويضة أُنثى فأر الهامستر. و المتوقع من الحيوان المنوى السليم أن يخترقها. و هذا هو الاختبار الوحيد الفاصل فى قدرة الحيوان المنوي على إخصاب البويضة.


    العائق الأساسي لهذا الاختبار هو ارتفاع تكلفته لأنه يستدعى وجود معمل حيوانات تجارب و خبرات خاصة فى إعاشتها و استخلاص البويضات منها. و لهذا فإنه من النادر اللجوء إليه.

    § اختبار الأجسام المضادة

    antisperm antibodies


    هي أجسام يفرزها الجهاز المناعي للجسم لمهاجمة الخلايا الغريبة عن الجسم مثل الميكروبات وخلايا السرطان، تقوم بشل حركتها و قتلها. فى بعض الأحيان، يستهدف الجهاز المناعى الحيوان المنوي و يفرز أجسام مضادة له، مما يمنعه من الحركة و الإخصاب، و يؤدي إلى العقم. يحدث هذا المرض نتيجة الإصابات، أو الالتهابات أو انسداد القناة المنوية، التي تكسر الحاجز الفاصل بين الحيوانات المنوية و الجهاز المناعي. يتم تشخيص وجود الأجسام المضادة باستخدام اختبار Indirect MAR على عينة السائل المنوي.

    يمكن بخلاف الاختبار آنف الذكر البحث عن الأجسام المضادة فى دم الرجل و فى إفرازات عنق الرحم لدى المرأة. إلا أن البحث عنها فى السائل المنوي باختبار Indirect MAR هو الأدق و الأجدي.


    § تجميد السائل المنوي (بنك الحيوانات المنوية)

    cryo preservation


    تتسبب بعض الأمراض فى الانخفاض الشديد فى تركيز الحيوانات المنوية. إذا استمر المرض، ينتهي الأمر بانعدام الحيوانات المنوية في السائل المنوي.

    إذا كان هذا الاحتمال وارداً، يتحتم تخزين الحيوانات المنوية بحيث يكون المخزون صالحاً للاستخدام بهدف الإنجاب إذا انعدمت الحيوانات المنوية لا قدر الله. و يكون الإنجاب فى هذه الحالة عن طريق الحقن المجهري. هذا الحيوان المنوي المختزن يبقي صالحاً للاستخدام حتى ثلاثة سنوات بحد أقصى. و بعد التخزين، يبدأ الرجل علاجه و هو مطمئن لكونه أعد نفسه ضد أسوأ الاحتمالات.

    من الحالات التى تستدعي التخزين، حالات الدوالى الشديدة، و الانسداد شبه الكامل، و إصابات الخصية، وما قبل العلاج الكيماوي و الإشعاعي للأورام أياً كان مكان الورم حيث أن العلاج الكيماوي أو الإشعاعي يؤدي في كثير من الأحيان إلي ضمور الخصية.

    يُنصح بالإسراع في تخزين الحيوان المنوي بغير انتظار للتحسن مع العلاج، و ذلك لأن احتمال التحسن وارد، و كذلك احتمال التدهور. يؤمن الرجل نفسه أولاً بتخزين الحيوان المنوي، ثم يبدأ العلاج.

    كيف يتم التخزين؟

    يتم تخزين الحيوانات المنوية باستخلاصها من السائل المنوي بأسلوب التعويم المذكور آنفاً، ثم وضعها في أنبوب خاص به مادة مغذيه و حافظة للحيوانات المنوية ، ثم يكتب الإسم و الرقم الكودي على الأنبوب لتفادي الخلط، ثم توضع الأنبوبه في النيتروجين السائل. النيتروجين السائل يجمد الحيوانات المنوية عند درجة حرارة ۱۷۰ تحت الصفر في خلال ثوان معدودة! مما يبقيها خاملة لثلاث سنوات، تماماً كما يحدث للحيوانات القطبية فى حالة البيات الشتوي! ثم توثق بيانات العينة توثيقاً دقيقاً، و يحصل صاحب العينة علي نسخة من الوثيقة.

    هل هناك احتمال للخلط ما بين عينة رجل و آخر؟


    تُتخَذ وسائل احترازية دقيقة في حفظ العينات بحيث يستحيل هذا الخلط. منه هذه الوسائل تسجيل الإسم و الرقم الكودي و اللون الكودي علي الأنبوب و في دفاتر المركز و في الوثيقة المسلمة لصاحب العينة.

    يُنصح في الحالات الحرجة بتخزين عدة أنابيب بدلاً من واحدة، حيث أن كل أنبوب يصلح لمحاولة واحدة من محاولات الإخصاب. فإذا أراد الرجل عدة أطفال، عليه أن يحتفظ بأكثر من أنبوب. كذلك فإن تعدد الأنابيب يهدف إلى توفير فرص إضافية في حالة ضعف الحيوانات المنوية بإحدي الأنابيب أو فى حالة فشل الحقن المجهرى و الاحتياج لإعادته.

    كما ينصح بتجديد العينة المختزنة كلما أمكن. فإذا حدث تحسن مع العلاج، تُستبدل العينة القديمة (ما قبل العلاج) بالعينه الجديدة التى بها تحسن.


    § دلالات الانسداد


    هى مواد كيماوية تُفرز فى السائل المنوي عن طريق البربخ (مادة ألفا جلوكوزيديز alpha glucosidase) أو الحويصلة المنوية (مادة الفركتوزfructose). في حالات انعدام الحيوانات المنوية في السائل المنوي نتيجة الانسداد، ينبئ اختفاء هذه المواد من السائل المنوي عن مكان الانسداد تقريبياً. فعلى سبيل المثال، ينبئ اختفاء كلا المادتين عن انسداد القناة فى طرفها الأعلى، في القنوات القاذفة داخل البروستاتة، مما يستدعى شق القنوات المنوية بالمنظار. بينما اختفاء مادة ألفا جلوكوزيديز فى وجود الفركتوز ينبئ عن انسداد القناة ما بين البربخ و الحويصلة المنوية، مما يستدعى إجراء جراحة تحويل المسار.


    § دلالات إنتاج الحيوانات المنوية


    في حالة انعدام الحيوانات المنوية فى السائل المنوي، يجب استخراج عينة الخصية لتشخيص ما إذا كانت الخصية تالفة (العينة خالية من الحيوانات المنوية) أو أن الأمر نتيجة انسداد في القناة المنوية (العينة عامرة بالحيوانات المنوية). يمكن الاستدلال على وجود الحيوان المنوي فى الخصية من عدمه باختبارات معينة كبديل للعينة، مثل اختبار . Mgg إلا أن هذه الاختبارات أقل دقة بكثير من العينة و ليس هناك اتفاق علي جدواها العلمي، و كثيراً ما تأتي نتيجتها مخالفة لعينة الخصية.



    اختبارات الدم


    § اختبارات الوراثة


    تُجري اختبارات الوراثة فى الحالات الآتية:


    ۱- اشتباه في سبب وراثي للعقم:

    يؤدي الخلل فى المادة الوراثية (الكروموزومات) إلى العقم فى بعض الأحيان، مثل مرض "كلاينفلتر" حيث ينعدم انتاج الخصية من الحيوانات المنوية و تكون الخصية بالغة الصغر، أو فى حالة عدم خلق القناة المنوية، و غير ذلك.

    تكمن أهمية التشخيص في تحديد جدوي العلاج و كذلك في منع انتقال الخلل الوراثى للذرية. ففى حالة مرض كلاينفلتر، يكون العلاج الدوائي بلا جدوي و ينصح بالحقن المجهري فقط إن كان الخلل الوراثي غير كامل و وجدت حيوانات منوية و لو قليلة في عينة الخصية. أما في حالة اختفاء القناة المنوية فيمكن إجراء الحقن المجهري و تجنب انتقال الخلل نفسه إلي الذرية باستخدام باختبار الأجنة و نقل غير المصابين إلي الرحم، اعتماداً علي اختبار الوراثة.

    هناك سؤال يتردد كثيراً: كيف يكون الخلل وراثياً فى حين أنه لم يظهر فى والد المريض أو جَدِّه؟ الإجابة أن هذا المرض الوراثي بحالين: الأول أن ينتقل المرض في المادة الوراثية مستتراً من جيل إلي جيل، ليظهر في شخص بعينه إذا كان المرض المستتر موجوداً عند الأب و الأم و يجتمع في الإبن. و هو الحال فى مرضى اختفاء القناة المنوية. و الثاني هو أن يستجد المرض في المادة الوراثية للمريض للمرة الأولي بغير أن ينتقل من أحد الوالدين إليه، كما فى حالة مرض كلاينفلتر.

    ۲- وجود مرض وراثي (غير مرتبط بالعقم) في عائلة أحد الزوجين، و بخاصة فى حالة وجود صلة قرابة بينهـما، أي أن يكون الزوج و الزوجة من نفس العائلة. و فى هذه الحالات، يمكن تفادي المرض الوراثي فى ذرية المريض عند إجراء الحقن المجهري بناءً علي تحليل الوراثة.

    تحتاج الاختبارات الوراثية إلى تقنيات و خبرات خاصة.


    § اختبارات الهرمونات

    هناك العديد من الهرمونات ذات الأهمية فى الخصوبة:


    FSH


    تفرزه الغدة النخامية في المخ لتنشيط الخصية لإنتاج الحيوانات المنوية. و هو أهم الهرمونات فى تشخيص سبب العقم، حيث أن مستواه في الدم يتناسب عكسياً مع نشاط الخصية. فإذا كان نشاط الخصية طبيعياً كما فى حالة انسداد القناة المنوية، ينخفض مستوي الهرمون (على أن لا يقل عن الحد الأدني). أما إذا تلفت الخصية و قل إنتاجها، فيزيد مستوي الهرمون فى الدم فوق الحد الأعلي. و هكذا، ينبئ مستوي هذا الهرمون في الدم عن نشاط الخصية و يرجح سبب العقم.


    البرولاكتين (هرمون اللبن) Prolactin


    ارتفاع مستوي البرولاكتين يؤدي إلى انخفاض نشاط الخصية و النشاط الجنسي كذلك. لكى يعتبر البرولاكتين مسئولاً عن العقم، يجب أن يكون الارتفاع أكثر من ثلاثة أضعاف المستوي الطبيعي في عينة الدم المأخوذة فى الصباح (مراعاة للساعة البيولوجية للجسم). و ذلك لأن الارتفاع الطفيف يحدث مع أقل توتر، بما فى ذلك التوتر الناتج عن سحب عينة الدم.

    إذا تم تشخيص ارتفاع البرولاكتين، يتحتم تحديد مصدر الهرمون الزائد، و ذلك باختبارات أخرى مثل الأشعة المقطعية على الرأس، و لا يجب التهاون في ذلك لخطورة بعض هذه الأسباب رغم ندرتها.

    هرمون الذكورة Testosterone

    هو الهرمون المسئول عن صفات الرجولة وغير ذلك من الوظائف الهامة . الخصية هي المسئول الأول عن إفراز التيستوستيرون، و ذلك استجابة لهرمون LH الذي تفرزه الغدة النخامية في المخ. نقص التيستوستيرون يشير إلى ضعف كفاءة الخصية, إما لتلف مباشر فيها أو لتلف في الغدة النخامية التي تنشط الخصية عن طريق إفراز هرمون LH. يؤدى النقص الشديد إلى العجز الجنسي و العقم.

    يجب قياس هرمون الذكورة صباحاً (مراعاة للساعة البيولوجية للجسم), مع قياس التركيز الإجمالى Total, و تركيز الهرمون المتاح للأنسجة Bioavailable و الهرمون الحرFree, مع مراعاة أن النطاق الطبيعي يختلف من مرحلة سنية لأخرى.


    هرمون الأنوثة Estradiol

    ارتفاع هرمون الأنوثة في الرجل يؤدي إلى العقم. يتحتم تحديد مصدر الهرمون الزائد، و ذلك باختبارات أخرى مثل الأشعة المقطعية على الخصية، و لا يجب التهاون في ذلك لخطورة بعض هذه الأسباب رغم ندرتها.


    اختبارات البول و البروستات


    يتم بهما تشخيص الالتهابات المسببة للعقم. من المهم أن نعرف أن تدليك البروستاتا المتكرر هو إجراء غيرمفيد طبياً و لا يجب أن يتم إلا مرتين على الأكثر: مرة بهدف التشخيص و أخري بهدف متابعة تأثير العلاج.

    و ينصح بإجراء مزرعة في الحالات المستعصية التي لا تستجيب للعلاج. تحليل المزرعة عبارة عن زرع العينة بمحتوياتها من الميكروبات، ثم تقسيمها إلي أجزاء، و إضافة مضادات حيوية متعددة، مضاد حيوي لكل جزء من أجزاء المزرعة، و تقييم المضادات الحيوية من حيث الكفاءة في قتل الميكروبات، و اختيار أفضلها لعلاج صاحب العينة.


    الأشعات


    - الأشعة التليفزيونية


    o الأشعة التليفزيونية علي الخصية


    يمكن بها تشخيص الدوالي و الأورام و القيله المائية و غير ذلك، و هي هامة لتأكيد نتائج الكشف الإكلينيكي في حالة الشك في دوالي الخصية، حيث أظهرت دراسات متعددة أن الأشعة التليفزيونية قد تختلف مع نتائج الكشف، و في هذه الحالات يؤخذ بنتائج الأشعة بشرط أن يجريها مختص في أشعات الذكورة. كما أنها الوسيلة للتشخيص المبكر للأورام.


    o الأشعة التليفزيونية على البروستاتة
    يمكن بها تشخيص الانسداد في القنوات القاذفة و اختفاء القناة المنوية و الأورام و التضخم الحميد و سرطان البروستاته (عافاكم الله). و هي تتم بمجس خاص يتم إدخاله من الشرج مع استخدام مادة ملينة لتسهيل إدخال المجس بدون ألم.


    o الأشعة التليفزيونية على البطن و الحوض
    يمكن بها تحديد مكان الخصية في بعض حالات الخصية المعلقة, و كذلك الحصوات البولية و اضطرابات الكلى المصاحبة لاختفاء القناة المنوية. بالنسبة للخصية المعلقة، من المهم أن نعرف أن الأشعة غير حاسمة في التشخيص، و أن الفيصل الوحيد هو منظار البطن


    - الأشعة العادية و بالصبغة


    § على الرأس
    يتم بها تشخيص سبب اختلال الهرمونات إذا كان نابعاً من أورام الغدة النخامية


    § على المجري البولي
    يتم بها تشخيص أي خلل في الكلي يصاحب حالات اختفاء القناة المنوية, و كذلك حصوات البول المؤدية إلى الالتهابات.


    § الأشعة بالصبغة على القناة المنوية
    يتم بها تحديد مكان السدد المسبب للعقم. لا يجب أن تُجري هذه الأشعة إلا أثناء الجراحه, حيث أنها قد تؤدى إلى انسداد القناة المنوية نتيجة دخول إبرة حقن الصبغه إلي القناة المنوية من خلال الجلد عشوائياً، بينما أثناء الجراحة يتم رؤية القناة بوضوح و إدخال الإبرة بشكل صحيح.

    الجراحة التشخيصية: عينة الخصية

    في حالة انعدام الحيوانات المنوية أو الانخفاض الشديد في عددها، يتحدد العلاج تبعاً للسبب، و هو لا يخرج عن أحد سببين: انسداد القناة المنوية أو تلف الخصية.

    الفيصل الوحيد في هذا الأمر هو تحليل عينة من الخصيتين. فإذا كانت الحيوانات المنوية وفيرة في العينة، نُشَخِّص الانسداد. أما إن كانت قليلة أو منعدمة، نُشَخِّص كسل الخصية. و يبدأ العلاج تبعاً لذلك.

    عينة الخصية التشخيصية تتم من فتحة لا تتعدي عدة مليمترات، و لا تتعدي مليمتر أو اثنين في الحجم. نظراً لبساطة و سرعة الجراحة، يمكن أن تتم العملية تحت تخدير موضعي، و لاتستدعي البقاء في المستشفى أكثر من دقائق بعد الجراحة، و يمكن للمريض مزاولة نشاطاته بعدها مباشرة.



    علي الرغم من بساطة الجراحة، إلا أن الخبرة في غاية الأهمية لأن غير الخبيريمكن أن يجرح البربخ أو الحبل المنوي فيؤدي إلي الانسداد، أو يجرح شريان الخصية فيؤدي إلي تلف الخصية.

    يتم تحليل العينة في معامل متخصصة. يمكن حفظ الحيوانات المنوية (إن وجدت) بالتبريد لاستخدامها لاحقاً في الحقن المجهري
    ---------------------------------------------------------
    التحاليل الأساسية الواجب عملها قبل البدأ فى علاج العقم هى:

    1- تحليل السائل المنوى

    2- الكشف على التبويض

    3- الكشف على الأنابيب

    4- الكشف على الرحم



    تحليل السائل المنوى

    لعمل تحليل السائل المنوى يجب الحصول على عينة طازجة حيث تكون مفعمة بالنشاط ويتم تحليلها بعد 30 دقيقة ويجب الإمتناع عن الجماع مدة 2-4 ايام ويجمع السائل المنوى فى أنبوبة دات فتحة واسعة وتكون الأنبوبة نظيفة ويجب الحفاظ على السائل المنوى فى درجة حرارة الغرفة ومفضل أخذ العينة فى المعمل إن أمكن.



    كيف يتم الكشف على السائل المنوى

    ننتظر 30 دقيقة بعد القذف حتى يسيل السائل ونقيس حجم السائل المنوى...

    الحجم الطبيعى 2-6 ملم

    - قلة الحجم قد تؤدى الى مشاكل حيث عدد الحيوانات المنوية يكون قليل

    - زيادة الحجم قد يؤدى الى مشاكل ايضا حيث تسبح الحيوانات المنوية فى كمية كبيرة من السائل

    ملحوظة: السائل المنوى عبارة عن إفرازات البروستاتا والحويصلات المنوية



    اللزوجة

    بعد القذف مباشرة يكون السائل المنوى على شكل هلامى وهذا يحتاج الى 30 دقيقة ليسيل وبالتالى تستطيع الحيوانات المنوية الحركة داخلة ولذلك إذا لم يسيل السائل المنوى خلال 30 دقيقة او كان سميك لاتستطيع الحيوانات المنوية الحركة وعادة يحدث هذا فى وجود إلتهابات بالبروستاتا أو الحويصلات المنوية



    درجة الحموضة pH

    عادة السائل المنوى قلوى لكى يحمى الحيوانات المنوية من الحموضة الموجودة بالمهبل وإذا كان السائل المنوى حامضى فهذا يكون نتيجة عدم وجود الحوصلات المنوية او نتيجة إنسداد فى قناة القذف


    وجود سكر الفركتوز

    يفرز سكر الفركتوز من الحويضلات المنوية ويعطى طاقة للحيوانات المنوية فيساعدها على الحركة. عدم وجود الفركتوز دليل على وجود إنسداد فى قناة القذف



    يتم الكشف على عدد من الفحوصات الأساسية للسائل تحت الميكروسكوب



    يظهر الحيوان المنوى على شكل فرخ الضفدع ويتكون من الرأس التى تحمل النواة وبها كروموزومات الأب والذيل الذى يساعذ على الحركة وبينهما جزء متوسط يمد الحيوان المنوى بالطاقة





    عادة نفحص الأتى تحت الميكروسكوب:

    1- عدد الحيوانات المنوية

    2- حركة الحيوانات المنوية

    3- شكل الحيوانات المنوية



    وهناك فحوصات اخرى

    منها تحليل عدد الحيوانات المنوية

    اذا كان عدد الحيوانات المنوية اقل من 20 مليون فتقل نسبة حدوث الحمل بدرجة كبيرة وتقل اكثر اذا قلت النسبة عن 10مليون.

    يستخدم الميكروسكوب فى الكشف على عدد الحيوانات المنوية حيث ان الحيوان المنوى دقيق الحجم

    (50ميكرو) ولايرى بالعين المجردة وفى بعض الأحيان لايوجد اثر للحيوانات المنوية بالرغم من ان السائل المنوى يبدو طبيعى


    · الحركة


    قدرة الحيوانات المنوية على الحركة مهم جدا واكثر اهمية من العدد وهناك نوع من الحيوانات المنوية قادر على الحركة ونوع اخر غير قادر على الحركة وطبعا الحيوانات القادرة على الحركة هى التى تستطيع ان تصل الى الأنابيب وتكون قادرة على إخصاب البيضة

    تنقسم حركة الحيوانات المنوية الى 4 انواع (حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية)

    1-أ A- سريعة للأمام... الحيوانات المنوية تتحرك بسرعة فى خط مستقيم للأمام (مثل قذيفة موجهة)

    2-ب-B بطيئة للأمام... تتحرك الحيوانات المنوية للأمام ولكن ببطء أو فى خط عير مستقيم

    3—ج-C غير متقدمة الحكة.... نشاهد الذيل يتحرك ولكن الحيوان المنوى فى مكانة لايتحرك

    4-د-D غير متحركة...... الحيوانات المنوية لاتتحرك نهائيا


    تعتبر الحركة ج ود غير طبيعية ويكون الحيوان المنوى غير قادر على الوصول الى البيضة

    الشكل الطبيعى للحيوان المنوى (انظر الرسم)



    الحيوان المنوى الطبيعى له رأس بيضاوى وقطعة متوسطة وذيل طويل وهناك أشكال غير طبيعية مثل الرأس المدور أو الدبوس أو رأس كبير جدا أو وجود حيوان منوى ذو رأسين أو عدم وجود الذيل وهذة لاتكون قادرة على الإخصاب

    يكون التحليل سليم إذا كان هناك على الأقل 15% أشكال طبيعية



    إلتصاق الحيوانات المنوية

    تظهر احيانا تحت الميكروسكوب وتكون الحيوانات المنوية بجانب بعضها مما يفقدها القدرة على الحركة والوصول الى عنق الرحم


    للحكم على التحليل العام نلاحظ الأتى:

    1- العدد الكلى للحيوانات الموية

    2- نسبة الحيوانات المنوية التى تتحرك بدرجة أ أو ب

    3- نسبة الأشكال الطبيعية

    4- حجم السائل المنوى



    فمثلا إذا كان العدد الكلى 40 مليون/ملم ونسبة الحيوانات جدية الحركة 40% ونسبة الأشكال الطبيعة 60% فيكون العدد السليم = 40 x0.4 x 0.6 =9.6 مليون/ملم

    واذا كان الحجم 3ملم فيكون العدد الكلى السليم 9.6x 3=28.8مليون



    الكشف على الخلايا الصديدية

    بعض الخلايا الصديدة تكون موجودة بصورة طبيعة ق تصل الى 20 ولكن اذا زادت عن ذلك لهذا يدل على وجود التهابات

    عندما يكون التحليل طبيعى لانحتاج الى إعادته ولا الى فحص الزوج ولكن يجب التنبيه على ان الدليل الوحيد على سلامة الحيوان المنوى هو قدرته على تلقيح البيضة



    أسباب التحليل غير الجيد

    1- خطأ فى تجميع السائل أو عدم نظاف الأنبوبة

    2- وقت طويل بين تجميع السائل والتحليل

    3- وقت قصير بين تجميع السائل والتحليل

    4- الإصابة بمرض خلال الثلاث شهور السابقة على التحليل مثل نزلة البرد أو ارتفاع درجة الحرارة حيث من الممكن ان تقل عدد الحيوانات المنوية



    إذا كان التحليل غير طبيعى فيجب إعادتة 3-4 مرات خلال 3-6 اشهر للتأكد من وجود عيوب ويجب ان ننتبة الى ان الخصية تنتج نوعية جديدة من الحيوانات المنوية كل 70 يوم +/-2يوم
    ---------------------------------------------------------
    هناك أسباب كثيرة تؤثر على نسبة خصوبة الرجل مثل خلل الهرمونات وبعض الامراض والإصابات في الجهاز التناسلي التي تعمل علي إعاقة الرجل من الإنجاب مؤقتا او بصفة دائمة

    كيف يتم تصنيع الحيوان المنوي :

    هذه العملية المعقدة تجري في أنابيب رقيقة موجودة بالخصية يحدث انقسام للخلية ينتج عنة بعد سلسلة من العمليات الحيوية الحيوان المنوي الكامل النضج والذي يحمل نصف الشريط الوراثي للرجل وتمر هذه العملية ب 6 مراحل تستغرق حوالي 16 يوم لتكتمل ومن ثم يحتاج الأمر الي خمس دورات لإنتاج حيوان منوي كامل ويعني ذلك انه لإنتاج حيوان منوي كامل يستغرق الأمر ثمانين يوما تقريبا وهذه العملية الحيوية تحت سيطرة هرمونات الغدة النخامية والهيبوثلامس ( تحت المهاد )أي انه اذا حدث مرض ما او حمي فانه يؤثر علي الحيوان المنوي الذي يكتمل بعد ثمانين يوما .

    فى الخصيه ذلك العضو العجيب والذى يقسم الى اهرامات(200-350 هرم) هذه الاهرامات مليئه بالانابيب الرقيقه (600-1200) بطول حوالى 250 مترا وحول هذه الانابيب توجد خلايا ليدج واوعيه دمويه وخلايا اخرى اما الانابيب الرقيقه فتتكون من الخلايا الجنسيه و خلايا سرتولى التى ترتكز على غشاء وتعمل كدرع وتغذيه للخلايا الجنسيه بالاضافه الى ان هذا الغشاء يمنع مواد كثيره من النفاذ الى او الخروج فهو حاجز ذكى يسمح بمرور مواد معينه فقط وهو عامل مهم فى حماية الحيوانات المنويه تحت التكوين ومنع تكون مضادات لها فى الجسم .الخلايا الجنسيه تصنع الحيوانات المنويه اما خلايا ليدج فهى تفرز هرمون الذكوره تستستيرون استجابه لهرمون الغده النخاميه وبطريقه متأرجحه تبلغ اقصاها فى الصباح الباكر.

    ان عملية تصنيع الحيوانات المنويه تبدأ فى الخلايا الجنسيه بعد البلوغ نتيجة لهرمونات الغده النخاميه فى قاع المخ فتتحول تلك الخلايا الى الطور الاول وتدخل فى اقسامات عديده وعمليات حيويه معقده من الانقسام والتحور حتى تصل الى المرحله شبه النهائيه spermatids وتخرج هذه من خلايا سرتولى الى داخل الانابيب وتمر فى هذه الشبكه الانبوبيه حتى تصل الى البربخ وهنا يكتمل نضوجها وتخزن .
    اثناء القذف : تدخل الحيوانات المنويه من البربخ الى الحبل المنوى الذى يمتد بطول حوالى 30-35سم ويتم ضخها اثناء النشوه الى الامام فى موجات وفى نهايته يلتقى مع الحويصلات المنويه التى تضيف سائل هى الاخرى ويسير الخليط عبر البروستاتا التى تضيف سائل ايضا ليتم ضخ السائل عبر الفتحات المنويه فى قناة مجرى البول الخلفيه ويتم فى هذه الاثناء قفل عنق المثانه حتى لايتجه السائل للداخل وانما يخرج للخارج مع النشوه

    الاخصاب :

    لكى يحدث ذلك يجب ان يصل الحيوان المنوى الى عنق الرحم ويخترق السائل اللزج المبطن له(المخاط) والذى يكون فى ارق سمك له فى منتصف الدوره ثم يستمر الحيوان المنوى فى رحلته عبر الرحم الى قناة فالوب حيث البويضه ويخترق الجدار الخارجى لها ويتحد مع المكونات الداخليه لتكوين الزيجوت وبعد ذلك يتعلق هذا الجسم المخصب بجدار الرحم ليبدأ رحلة الحمل , اى مشكله فى المراحل السابقه تمنع حدوث الحمل وبالتالى قد تؤدى الى العقم .

    ارقام :

    تقريبا هناك رجل من كل 25 رجل يعانى من مشاكل فى الانجاب ,90% من هذه المشاكل اما بسبب نقص عدد الحيوانات المنويه او نقص كفائتها ومع ذلك 23% من هؤلاء ينجبون خلال خلال عامين بدون اى نوع من العلاج 10% خلال اربع سنوات . انخفضت الخصوبه بشكل واضح وحاد تبعا للاحصائيات ففى 1940 كان متوسط مايخرجه الرجل 113 مليون حيوان منوى فى الملليتر انخفضت الى66 مليون عام 1990 !!

    تمثل الأسباب الخاصة بالرجل حوالي 40% من أسباب العقم ككل وهي كالتالي :
    1- تأخر نزول الخصيتين في كيس الصفن عند الولادة وكلما تأخر الوقت كلما كان ذلك اشد تأثيرا علي إحداث تلف بالخصيتين .
    2- مشاكل الحبل المنوي :انسداد الحبل المنوي بسبب إصابة او مرض مثل السيلان او درن الجهاز التناسلي او غياب الحبل المنوي علي الجهتين .
    3- خلل في الهرمونات المسيطرة علي عملية تصنيع الحيوان المنوي هرمونات الغدة النكافية وهرمون الذكورة او زيادة في هرمون البرولاكتين .
    4- الامراض التي تنتقل عن طريق الجنس مثل السيلان والزهري .
    5- خلل في السائل المنوي الذي تنتجه الغدة المنوية والبروستاتا مثل نقص الفركتوز.
    6- دوالي الخصيتين توثر علي عدد الحيوانات المنوية وحركتها .
    7- بعض الامراض المناعية مثل وجود أجسام مضادة للحيوانات المنوية سواء عند الرجل اوالمرأه.
    8- أسباب اخري مثل سرطان الخصية واصابة الخصية إصابات مؤثرة وبعض الامراض مثل أمراض الكلي المزمنة والحمي الميكروبية .
    في أحيانا ليست بالقليلة بعد الفحص لكلا الزوجين لا يظهر أي مشكلة ويعتقد الباحثين أن اللهفة الشديدة والتوتر العصبي ربما يؤثر بالسلب علي الزوجين لذلك ينصح بالتروي والحكمة مع الرضا وربما يجعل الله بعد عسر يسرا

    الابحاث

    اختبارات السائل المنوى

    اول واهم خطوة يجريها الرجل كبيان قدرته علي الإنجاب هو تحليل السائل المنوي ونظرا لأهمية التحليل يجب ان يجري بشكل جيد .
    تعليمات مهمة :
    يجب ان تعطي العينة بحيث يكون هناك امتناع عن الجنس لمدة يومان علي الأقل وأسبوع علي الأكثر ( بعض المراكز تقول من 3 الى 10 أيام )
    اعطاء العينة عن طريق الاستحلام -الاستمناء- فقط ( العادة السرية )
    تجميع العينة بالكامل في الوعاء والمعطي له من المعمل .
    اذا كانت العينة بعيدة عن المعمل يجب تدفئة العينة حتي وصولها للمعمل وممكن ذلك بوضعها تحت الإبط ويدفئها بجسمه .
    الحرص علي استلام المعمل للعينة وبدأ العمل بها خلال اقل من ساعة من جمعها .

    ما هي الاختبارات الأساسية التي تجري علي العينه:

    طبقا لتعليمات منظمة الصحة العالمية هناك اختبارات أساسية تجري علي السائل المنوي لبيان الخصوبة .
    1- المظهر

    2- الحجم

    3- السيولة والتجلط

    4- اللزوجة

    5- كيميائية العينة ( قلوي أم حمضي ودرجته ).

    6- الحركة

    7- عدد كرات الدم البيضاء ( خلايا الصديد )

    8- عدد الحيوانات المنوية في الملليلتر والعينة ككل

    9- المورفولوجي ( الشكل والحجم للحيوانات المنوية ونسبة الطبيعي وغير الطبيعي )

    10 - وجود أجسام مضادة

    ما هي المكونات الطبيعية للسائل المنوي

    بجانب الحيوانات المنوية يحتوي السائل المنوي علي ماء وسكريات ( لامداد الحيوان المنوي بالطاقة ) وقلويات ( لحماية الحيوان المنوي ضد حمضية قناة مجري البول في الرجل والمهبل في المرآة ) والبروستاجلاندين ( مواد تسبب انقباض الرحم وقناة فالوب ويعتقد بأنها تسهل مرور الحيوان المنوي الي الداخل ) وفيتامين ج وزنك وكوليسترول وبعض المواد الأخرى .

    يتكون السائل الخارج مع القذف ليس فقط مما جاء من الخصيه والبربخ ولكن ايضا من غدد كوبر وغدد ليتر فى قناة مجرى البول وذلك لتزييت هذه القناه ومعادلة حمضيتها
    وكذلك من الحويصلات المنويه والبروستاتا . عادة مايكون السائل المقذوف من1,5الى 5 ملليتر تنتج منه الحوصلات المنويه من 40 الى80% من الكميه . من هذه المواد المفرزه الفركتوز لتغذية الحيوانات المنويه والبيكربونات لمعادلة حمضية المهبل.

    ان تركيز الفركتوز فى السائل المنوى ما بين 120-450 مجم \ دى ال ونسبه اقل من 120 تعنى وجود انسداد فى الفتحات المنويه فى قناة مجرى البول الخلفيه او عدم وجود حويصلات منويه خلقيا وخاصه عندما يكون حجم السائل الخارج قليل وقليل اللزوجه .اما البروستاتا فتساهم بنح0-30% من السائل الخارج بمواد مثل الانزيمات التى تعيد سيولة بعد تجلطه فى خلال 5الى25 دقيقه وكذلك الزنك ودهون فوسفاتيه وانزيمات اخرى.

    هل ينقل السائل المنوي الامراض

    السائل المنوي الطبيعي الصحي لا يوجد به مركبات ضارة بالصحة ولكن هناك بعض الفيروسات مثل الإيدز تنقل عن طريق السائل المنوي للشخص المصاب

    ما هو الطبيعي بالنسبة لنتائج تحليل السائل المنوي

    الحجم : حوالي 3 مليلتر من (2 الى 6 ).
    العدد : 20مليون حيوان منوي في الملليلتر او اكثر.
    الحركة : 50% من الحيوانات المنوية ما زالت نشطة تتحرك بعد ساعتين .
    نسبة الطبيعي الي غير الطبيعي : علي الأقل 60 % من الحيوانات المنوية في العينة تبدو طبيعية غير مشوهه او ميتة .
    العينة طبيعيا تسيل خلال ساعة والكيميائية من 7 الى 8 .

    ابحاث اخرى:

    2-موجات فوق صوتيه على كيس الصفن :

    توضح حالة الخصيتين والبربخ والحبل المنوى وهل يوجد دوالى ام لا وتفيد فى اشياء كثيره وهى من الابحاث الاساسيه فى مريض العقم .

    3-موجات فوق صوتيه من خلال الشرج :

    عندما يكون هناك نقص شديد فى الحيوانات المنويه او غيابها فهى مفيده فى تشخيص مشاكل الحبل المنوى والبروستاتا والحويصلات المنويه وهل هناك انسداد فى الفتحات المنويه وفى هذه الحاله يتم فتح الانسداد بالمنظار.

    4- تحليل هرمونات :

    اقل من 3% من اسباب العقم لدى الرجل بسبب خلل فى الهرمونات وهذه الهرمونات هى FSH-LH-PROLACTIN-TESTESTERONE هذه الهرمونات الاربعه قريبة التأثيربعضها ببعض وتأثيرها حيوى فى انتاج الحيوانات المنويه.

    5-اشعه بالصبغه على الحبل المنوى :

    قد يحتاج مثل هذا الامر لبيان هل هناك انسداد فى الحبل المنوى من الداخل وتستخدم هذه الوسيله فى حالات عدم وجود حيوانات منويه فى العينه والخصيه تبدو جيده فيمكن عملها فى نفس الجلسه مع عمل عينه من الخصيه او يمكن عن طريق ابره خلال الجلد من الخارج .

    6-اخذ عينه من الخصيه :

    فى حالات عدم وجود حيوانات منويه فى العينه وحجم الخصيه يبدو طبيعيا والهرمونات طبيعيه وتوقع انسداد فى الحبل المنوى او غيابه فى الجانبين ويتم اخذ العينه جراحيا اوبابره خاصه .

    7-هناك بعض الاختبارات الاخرى ولكن لايتم اللجوء اليها الا فى حالات معينه مثل اخذ عينه من مخاط رحم الزوجه بعد الجماع وتحليلها وعادة مايوجد من10الى20 حيوان منوى وهذا معناه ان اختراق الحيوانات المنويه للمخاط جيده اما ان وجد عدد قليل او لايوجد حيوانات منويه فى عينة مخاط الزوجه بعد الجماع فمعنى ذلك ان هناك مشكله فى هذا الخصوص وربما احتاج الامر الى اخصاب خارج الرحم .

    ---------------------------------------------------------
    علاقة السائل المنوي بشهوة المرأه

    هناك الكثير من الشباب بل والزوجات لديهم فضول لمعرفة ماهية السائل المنوي ،والذي يعتبر مادة لزجة بيضاء تميل للصفرة،تشبة مادة زلال البيض.
    السائل المنوي غير متجانس ،ويتبدل منظره حالا بمجرد تعرضة للهواء ،فيتحول الي سائل غروي يحوي ذرات وحبيبات متجمدة ..

    وعندما يجف علي الملابس يترك لون وبقع صفراء ذات قوام صلب ولكنها تزول من الملابس بسرعة ،ان غسلت بالماء البارد .

    أقسام السائل المنوي:
    ولان السائل المنوي غير متجانس فله عدة اقسام هي

    1قسمه الاول رائق شفاف وناجم عن الأحليل.
    2جزء مخاطئ مولد من غدد كوبر.
    3قسم مشكل من سائل غدد البروستات وله رائحة خاصة،وتسبح فيه الحيوانات المنوية ،ويعتبر هو القسم افعال.
    4القسم الاخير ،سائل الحويصلات المنوية.

    حجم الدفقه الواحده من السائل:
    يقدر حجم دفقة المني الواحده حوالي من3 الي 6 سم مكعب تقريبا ويختلف كثر او قلة دفقة المني علي طول الراحة فكلما زادت الراحة زاد المني ،وكذلك الوزن ضروري فكلما زاد الوزن زاد حجم المني المتدفق .

    لذلك فحجم السائل المتدفق يختلف من شخص لاخر وبقدر ما يكون الرجل اشد تهيجا وشهوة وبفدر ما يكون مستمتع بالممارسة بقدر ما يفرغ كل شحناتة المنويه والعكس بالعكس تزن الدفقة الواحدة 3 غرامات تقريبا وتحوي من 250 الي 350 مليون حيوان منوي مذكر بامكان كل حيوان منوي تشكيل جنين وخليقة جديده ويحتوي السائل المنوي فضلا عن النطف مادة التوتيا واللستين مع الفوسفور ومادة المنوين.

    الرائحة تأتي رائحة المني المتميزه من مادة المنوين الموجوده بعصير البروستات الذي ذكرناه ،وهو يشبه رائحة الكستناء، وتختلف شدة الرائحة باختلاف العمر والصحة والبيئه .

    ورائحة المني عند العرب والشرقيين أكثر واقوي والذع مما هي عند الغربيين، وتدعي بعض الغانيات وبنات الهوى أن لكل رجل مارسن الجنس معه رائحة تختلف عن غيره،ويمكن للزوجات معرفة صحة زوجها او مرضه من أختلاف رائحة المني لديه ،هذا اذا الفت الزوجة رائحة مني زوجها الذي تحبة،والمفارقه الغريبه ان الرجل لا يحب رائحة منيه ولا يكرهها ولكنة يشمئز او يصاب بالغثيان ان شم رائحة مني الاخرين من الرجال ،بينما تثير رائحة المني في المراة الحساسة النشوة والشبق الجنسي، فتثيرها جنسيا وتنعشها أحيانا مما يسبب تهيجها، وهناك بعض الزوجات يقمن بشم رائحة مني ازواجهن بلهفة وشوق والحق معهن فالمني ورائحته تساعد المراة علي اكتساب الحيوية والنشاط، وتسرع لديها عملية الايض الغذائي ،وبناء الجسم .

    ان المراة التي تكره الرجل الذي يعاشرها تكره فيه رائحة المني حتي الموت لانها تشعرها بقرف شديد قاتل. بينما هناك نساء يكرهن مني أزواجهن لسبب اخر هو مرضها وقصور عمل مبيضها، تقول احدي السيدات انها تحب زوجها جدا ،ولكنها تكره رائحة منيه الي ابعد حد ،وهي تحاول عكس ذلك ،وبعد فحصها تبين انها مصابة بالبرود الجنسي وانها فاقدة لبعض انوثتها وعندها قصور بالمبيضين كما أسلفنا، ولكن بعد علاجها وانتظام دورتها الشهرية عادت لشم رائحة مني زوجها بشكل يرضيها وينعشها.



    هناك من يقول أنه لاداعي للزوجة من شم رائحة المني ..ولكن رأي الطب يختلف فالمواد التي تمتصها الزوجة من مكونات المني كمادة السبرمين وغيرها من المواد الحيويه بواسطة جدران المهبل ،وذلك خلال نصف ساعة من بعد اللقاء الجنسي .

    هذه المواد تتجول بالدم وتطرح مع هواء الزفير اثناء التنفس ،وتطرح مع البول، وثبت للعلماء ان نفس المراة يظل مشبع برائحة المني مدة ساعه الي ساعتين، وان هذه الروائح تعيد لها الحيوية الجنسيه والنشاط، وربما هذا سبب يجعل المراة تكره أستعمال العازل الطبي مع زوجها،وتصاب بالضيق والضجر من موانع الحمل الاخرى .

    ولان اعضاء التناسل بالمراة تكون بحالة احتقان وتهيج شديدين ،وان أنصباب السائل المنوي يخفف من هذا التوتر والأحتقان ،وينشر الهدوء والسكينة علي الزوجة ،ويزول الكابوس عن صدرها ،ولا ن حرمان الزوجه من صب المني بفرجها بالكبوت العازل او خلافة يجعلعا متوترة عصبية تبكي لاتفه سبب فلا تشعر براحة او طمأنينة رغم تفجر بركانها الجنسي ،وقد يكون السبب عدم ارتوائها ببعض المواد الكيميائيه الطبيعية ،وعدم امتصاص أعضائها التناسلية لهذه الروائح النفاذه التي تجول بالدم والرئتين .


    هناك أسباب كثيرة تؤثر على نسبة خصوبة الرجل مثل خلل الهرمونات وبعض الامراض والإصابات في الجهاز التناسلي التي تعمل علي إعاقة الرجل من الإنجاب مؤقتا او بصفة دائمةكيف يتم تصنيع الحيوان المنوي :

    هذه العملية المعقدة تجري في أنابيب رقيقة موجودة بالخصية يحدث انقسام للخلية ينتج عنة بعد سلسلة من العمليات الحيوية الحيوان المنوي الكامل النضج والذي يحمل نصف الشريط الوراثي للرجل وتمر هذه العملية ب 6 مراحل تستغرق حوالي 16 يوم لتكتمل ومن ثم يحتاج الأمر الي خمس دورات لإنتاج حيوان منوي كامل ويعني ذلك انه لإنتاج حيوان منوي كامل يستغرق الأمر ثمانين يوما تقريبا وهذه العملية الحيوية تحت سيطرة هرمونات الغدة النخامية والهيبوثلامس ( تحت المهاد )أي انه اذا حدث مرض ما او حمي فانه يؤثر علي الحيوان المنوي الذي يكتمل بعد ثمانين يوما .

    فى الخصيه ذلك العضو العجيب والذى يقسم الى اهرامات(200-350 هرم) هذه الاهرامات مليئه بالانابيب الرقيقه (600-1200) بطول حوالى 250 مترا وحول هذه الانابيب توجد خلايا ليدج واوعيه دمويه وخلايا اخرى اما الانابيب الرقيقه فتتكون من الخلايا الجنسيه و خلايا سرتولى التى ترتكز على غشاء وتعمل كدرع وتغذيه للخلايا الجنسيه بالاضافه الى ان هذا الغشاء يمنع مواد كثيره من النفاذ الى او الخروج فهو حاجز ذكى يسمح بمرور مواد معينه فقط وهو عامل مهم فى حماية الحيوانات المنويه تحت التكوين ومنع تكون مضادات لها فى الجسم .الخلايا الجنسيه تصنع الحيوانات المنويه اما خلايا ليدج فهى تفرز هرمون الذكوره تستستيرون استجابه لهرمون الغده النخاميه وبطريقه متأرجحه تبلغ اقصاها فى الصباح الباكر.



    ان عملية تصنيع الحيوانات المنويه تبدأ فى الخلايا الجنسيه بعد البلوغ نتيجة لهرمونات الغده النخاميه فى قاع المخ فتتحول تلك الخلايا الى الطور الاول وتدخل فى اقسامات عديده وعمليات حيويه معقده من الانقسام والتحور حتى تصل الى المرحله شبه النهائيه spermatids وتخرج هذه من خلايا سرتولى الى داخل الانابيب وتمر فى هذه الشبكه الانبوبيه حتى تصل الى البربخ وهنا يكتمل نضوجها وتخزن .
    اثناء القذف : تدخل الحيوانات المنويه من البربخ الى الحبل المنوى الذى يمتد بطول حوالى 30-35سم ويتم ضخها اثناء النشوه الى الامام فى موجات وفى نهايته يلتقى مع الحويصلات المنويه التى تضيف سائل هى الاخرى ويسير الخليط عبر البروستاتا التى تضيف سائل ايضا ليتم ضخ السائل عبر الفتحات المنويه فى قناة مجرى البول الخلفيه ويتم فى هذه الاثناء قفل عنق المثانه حتى لايتجه السائل للداخل وانما يخرج للخارج مع النشوهالاخصاب : السائل المنوي

    لكى يحدث ذلك يجب ان يصل الحيوان المنوى الى عنق الرحم ويخترق السائل اللزج المبطن له(المخاط) والذى يكون فى ارق سمك له فى منتصف الدوره ثم يستمر الحيوان المنوى فى رحلته عبر الرحم الى قناة فالوب حيث البويضه ويخترق الجدار الخارجى لها ويتحد مع المكونات الداخليه لتكوين الزيجوت وبعد ذلك يتعلق هذا الجسم المخصب بجدار الرحم ليبدأ رحلة الحمل , اى مشكله فى المراحل السابقه تمنع حدوث الحمل وبالتالى قد تؤدى الى العقم .

    ارقام :

    تقريبا هناك رجل من كل 25 رجل يعانى من مشاكل فى الانجاب ,90% من هذه المشاكل اما بسبب نقص عدد الحيوانات المنويه او نقص كفائتها ومع ذلك 23% من هؤلاء ينجبون خلال خلال عامين بدون اى نوع من العلاج 10% خلال اربع سنوات . انخفضت الخصوبه بشكل واضح وحاد تبعا للاحصائيات ففى 1940 كان متوسط مايخرجه الرجل 113 مليون حيوان منوى فى الملليتر انخفضت الى66 مليون عام 1990 !!

    تمثل الأسباب الخاصة بالرجل حوالي 40% من أسباب العقم ككل وهي كالتالي :
    1- تأخر نزول الخصيتين في كيس الصفن عند الولادة وكلما تأخر الوقت كلما كان ذلك اشد تأثيرا علي إحداث تلف بالخصيتين .
    2- مشاكل الحبل المنوي :انسداد الحبل المنوي بسبب إصابة او مرض مثل السيلان او درن الجهاز التناسلي او غياب الحبل المنوي علي الجهتين .
    3- خلل في الهرمونات المسيطرة علي عملية تصنيع الحيوان المنوي هرمونات الغدة النكافية وهرمون الذكورة او زيادة في هرمون البرولاكتين .
    4- الامراض التي تنتقل عن طريق الجنس مثل السيلان والزهري .
    5- خلل في السائل المنوي الذي تنتجه الغدة المنوية والبروستاتا مثل نقص الفركتوز.
    6- دوالي الخصيتين توثر علي عدد الحيوانات المنوية وحركتها .
    7- بعض الامراض المناعية مثل وجود أجسام مضادة للحيوانات المنوية سواء عند الرجل اوالمرأه.
    8- أسباب اخري مثل سرطان الخصية واصابة الخصية إصابات مؤثرة وبعض الامراض مثل أمراض الكلي المزمنة والحمي الميكروبية .
    في أحيانا ليست بالقليلة بعد الفحص لكلا الزوجين لا يظهر أي مشكلة ويعتقد الباحثين أن اللهفة الشديدة والتوتر العصبي ربما يؤثر بالسلب علي الزوجين لذلك ينصح بالتروي والحكمة مع الرضا وربما يجعل الله بعد عسر يسراالابحاثاختبارات السائل المنوىاول واهم خطوة يجريها الرجل كبيان قدرته علي الإنجاب هو تحليل السائل المنوي ونظرا لأهمية التحليل يجب ان يجري بشكل جيد .
    تعليمات مهمة :
    يجب ان تعطي العينة بحيث يكون هناك امتناع عن الجنس لمدة يومان علي الأقل وأسبوع علي الأكثر ( بعض المراكز تقول من 3 الى 10 أيام )
    اعطاء العينة عن طريق الاستحلام -الاستمناء- فقط ( العادة السرية )
    تجميع العينة بالكامل في الوعاء والمعطي له من المعمل .
    اذا كانت العينة بعيدة عن المعمل يجب تدفئة العينة حتي وصولها للمعمل وممكن ذلك بوضعها تحت الإبط ويدفئها بجسمه .
    الحرص علي استلام المعمل للعينة وبدأ العمل بها خلال اقل من ساعة من جمعها .

    ما هي الاختبارات الأساسية التي تجري علي العينه:

    طبقا لتعليمات منظمة الصحة العالمية هناك اختبارات أساسية تجري علي السائل المنوي لبيان الخصوبة .
    1- المظهر

    2- الحجم

    3- السيولة والتجلط

    4- اللزوجة

    5- كيميائية العينة ( قلوي أم حمضي ودرجته ).

    6- الحركة

    7- عدد كرات الدم البيضاء ( خلايا الصديد )

    8- عدد الحيوانات المنوية في الملليلتر والعينة ككل

    9- المورفولوجي ( الشكل والحجم للحيوانات المنوية ونسبة الطبيعي وغير الطبيعي )

    10 - وجود أجسام مضادةما هي المكونات الطبيعية للسائل المنويبجانب الحيوانات المنوية يحتوي السائل المنوي علي ماء وسكريات ( لامداد الحيوان المنوي بالطاقة ) وقلويات ( لحماية الحيوان المنوي ضد حمضية قناة مجري البول في الرجل والمهبل في المرآة ) والبروستاجلاندين ( مواد تسبب انقباض الرحم وقناة فالوب ويعتقد بأنها تسهل مرور الحيوان المنوي الي الداخل ) وفيتامين ج وزنك وكوليسترول وبعض المواد الأخرى .

    يتكون السائل الخارج مع القذف ليس فقط مما جاء من الخصيه والبربخ ولكن ايضا من غدد كوبر وغدد ليتر فى قناة مجرى البول وذلك لتزييت هذه القناه ومعادلة حمضيتهاوكذلك من الحويصلات المنويه والبروستاتا . عادة مايكون السائل المقذوف من1,5الى 5 ملليتر تنتج منه الحوصلات المنويه من 40 الى80% من الكميه . من هذه المواد المفرزه الفركتوز لتغذية الحيوانات المنويه والبيكربونات لمعادلة حمضية المهبل.

    ان تركيز الفركتوز فى السائل المنوى ما بين 120-450 مجم \ دى ال ونسبه اقل من 120 تعنى وجود انسداد فى الفتحات المنويه فى قناة مجرى البول الخلفيه او عدم وجود حويصلات منويه خلقيا وخاصه عندما يكون حجم السائل الخارج قليل وقليل اللزوجه .اما البروستاتا فتساهم بنح0-30% من السائل الخارج بمواد مثل الانزيمات التى تعيد سيولة بعد تجلطه فى خلال 5الى25 دقيقه وكذلك الزنك ودهون فوسفاتيه وانزيمات اخرى.

    هل ينقل السائل المنوي الامراضالسائل المنوي الطبيعي الصحي لا يوجد به مركبات ضارة بالصحة ولكن هناك بعض الفيروسات مثل الإيدز تنقل عن طريق السائل المنوي للشخص المصابما هو الطبيعي بالنسبة لنتائج تحليل السائل المنويالحجم : حوالي 3 مليلتر من (2 الى 6 ).
    العدد : 20مليون حيوان منوي في الملليلتر او اكثر.
    الحركة : 50% من الحيوانات المنوية ما زالت نشطة تتحرك بعد ساعتين .
    نسبة الطبيعي الي غير الطبيعي : علي الأقل 60 % من الحيوانات المنوية في العينة تبدو طبيعية غير مشوهه او ميتة .
    العينة طبيعيا تسيل خلال ساعة والكيميائية من 7 الى 8 .

    ابحاث اخرى:

    2-موجات فوق صوتيه على كيس الصفن :

    توضح حالة الخصيتين والبربخ والحبل المنوى وهل يوجد دوالى ام لا وتفيد فى اشياء كثيره وهى من الابحاث الاساسيه فى مريض العقم .

    3-موجات فوق صوتيه من خلال الشرج :

    عندما يكون هناك نقص شديد فى الحيوانات المنويه او غيابها فهى مفيده فى تشخيص مشاكل الحبل المنوى والبروستاتا والحويصلات المنويه وهل هناك انسداد فى الفتحات المنويه وفى هذه الحاله يتم فتح الانسداد بالمنظار.

    4- تحليل هرمونات :

    اقل من 3% من اسباب العقم لدى الرجل بسبب خلل فى الهرمونات وهذه الهرمونات هى FSH-LH-PROLACTIN-TESTESTERONE هذه الهرمونات الاربعه قريبة التأثيربعضها ببعض وتأثيرها حيوى فى انتاج الحيوانات المنويه.

    5-اشعه بالصبغه على الحبل المنوى :

    قد يحتاج مثل هذا الامر لبيان هل هناك انسداد فى الحبل المنوى من الداخل وتستخدم هذه الوسيله فى حالات عدم وجود حيوانات منويه فى العينه والخصيه تبدو جيده فيمكن عملها فى نفس الجلسه مع عمل عينه من الخصيه او يمكن عن طريق ابره خلال الجلد من الخارج .

    6-اخذ عينه من الخصيه :

    فى حالات عدم وجود حيوانات منويه فى العينه وحجم الخصيه يبدو طبيعيا والهرمونات طبيعيه وتوقع انسداد فى الحبل المنوى او غيابه فى الجانبين ويتم اخذ العينه جراحيا اوبابره خاصه .

    7-هناك بعض الاختبارات الاخرى ولكن لايتم اللجوء اليها الا فى حالات معينه مثل اخذ عينه من مخاط رحم الزوجه بعد الجماع وتحليلها وعادة مايوجد من10الى20 حيوان منوى وهذا معناه ان اختراق الحيوانات المنويه للمخاط جيده اما ان وجد عدد قليل او لايوجد حيوانات منويه فى عينة مخاط الزوجه بعد الجماع فمعنى ذلك ان هناك مشكله فى هذا الخصوص وربما احتاج الامر الى اخصاب خارج الرحم .

    التشخيص :

    الفحص الإكلينيكي الكامل علاوة علي فحص الأعضاء الجنسية لبيان وجود دوالي مثلا او أورام او وجود الحبل المنوي علي الناحيتين امراض نقص في هرمون الذكورة ومع ذلك مناقشة التاريخ المرضي او أي أدوية يتعاطاها المريض قد يكون لها تأثير علي إنتاج الحيوانات المنوية و اول اختبار واهم اختبار بالنسبة للرجل هو تحليل السائل المنوي ولا يتم اتخاذ قرار بان هناك مشكلة الا بعد تحليل السائل المنوي ثلاث مرات متعاقبة بين المرة والأخرى أسبوعين علي الأقل ولا تختلف عن بعضها في حدود 20% يظهر تحليل السائل هل هناك حيوانات منوية في العينة أم لا وكم عددها ونسبة الطبيعي منها وغير الطبيعي وحركتها للأمام وتفاصيل ذلك موجودة تحت موضوع تحليل السائل المنوي ونتائج التحاليل تدخلنا في عدة طرق فرعية منها :

    1- عدم وجود حيوانات منوية بالسائل المنوي : وهناك احتمالان رئيسان إحداهما غير قابل للعلاج حتي هذا التاريخ وهو ان الخلايا المسئولة عن تصنيع الحيوانات المنوية غير موجودة وطبيعية ولكن هناك خلل هرموني أو انسداد في الحبل المنوي أو الطريق حتي قناة مجري البول أو الحبل المنوي غير موجود خلقيا علي الجانبين وممكن في هذه الحالات أخذ عينة مباشرة من الخصية أو من الحبل المنوي وحقنها في الحبل المنوي او الحقن المجهري ( طفل الأنابيب ) لإحداث الحمل أو تعويض الهرمونات الناقصة .

    2- هناك حيوانات منوية ولكن العدد غير كافي ( أقل من 20 مليون في الملليلتر)وأسبابه كثيره منها القابل للعلاج مثل دوالي الخصيتين أو نقص الهرمونات والعوامل البيئة مثل التعرض لملوثات كيميائيه مثل المبيدات الحشريه او التعرض بكثره للحراره العاليه مثل العمل امام فرن وكذلك تعاطى المخدرات والتدخين وبعض الادويه.
    ويكون العلاج بوقف التعرض لهذه الأشياء وهناك أسباب أخري جينية وإصابات بالخصية وهنا يمكن التفكير في الحقن المجهري أو الحقن بالرحم .

    3- هناك حيوانات منوية وبعدد كاف ولكن نسبة الغير طبيعي منها تزيد علي 60% وهذه أغلب أسبابها قابلة للعلاج مثل التهابات ميكروبية يمكن عمل مزرعة وإعطاء المضادات الحيوية المناسبة لفترة كافية وإعادة التحليل بعد ثلاثة شهور علي الأقل لبيان نتيجة العلاج .
    4- حركة الحيوانات المنوية ضعيفة أي تقل عن 50% بعد ساعتين ,اشهر أسبابها الدوالي ويكمن علاجها جراحيا أو الالتهابات الميكروبية ويكمن علاجها بالمضادات الحيوية .

    5- السائل المنوي به نقص بعض المكونات المهمة مثل الفركتوز وفحص العينة من حيث وجود أجسام مضادة وهناك اختبارات أخري معقدة لا مجال للحديث عنها مثل أخذ عينة من الغشاء المخاطي لعنق الرحم في اليوم التالي من الجماع وهذه الاختبارات لا يتم اللجوء إليها إلا عندما لا يكون هناك سبب واضح في العوامل السابقة .


    التلقيح الصناعى :

    فى السنوات القليله الماضيه حدثت تطورات كبيره فى هذا المجال واصبح هناك امل فى معظم الحالات التى كانت مستعصيه فى الماضى ففى الحالات التى يوجد بها انسداد فى الحبل المنوى والحالات التى يكون فيها عدد الحيوانات المنويه قليل يتم اخذ عينه بها حيوانات منويه من الخصيه وحقنها فى الرحم او حقنها فى بويضه تم استخلاصها من الزوجه- طفل الانابيب- ثم اعادة زرع البويضه المخصبه فى الرحم او انتقاء حيوان منوى صحيح من خصية الزوج وحقنه فى بويضة الزوجه تحت المجهر - الحقن المجهرى- ثم زرعها فى الرحم والنتائج مبشره .












    --------------------------------------------------------------------------------

    ما هي أهم المؤثرات التي تضر الحيوانات المنوية للرجل وبالتالي تؤثر علي قدرته علي الإنجاب :

    أشياء كثيرة بتجنبها فانك تحافظ علي صحتك الجنسية وقدرتك علي الإنجاب ومنها التدخين والمخدرات مثل الماريجوانا والبانجو وبالطبع البودرة الهيروين وخلافة وإدمان الكحوليات والخموروالتعرض المتكرر للتلوث الكيميائي مثل الاستنشاق المستمر لمبيدات الحشرات وكذلك التعرض المستمر لمنطقة الحوض للحرارة العالية كان يقف الشخص باستمرار أمام مصدر حراري فرن مثلا ولبس الملابس الداخلية الضيقة باستمرار ومزاولة التدريبات الرياضية العنيفة التي تولد حرارة مستمرة حول الخصيتينونقص فيتامين ج واستعمال بعض الأدوية لفترة طويلة مثل هرمونات البناء المنشطه التي يستعملها البعض في بناء العضلات وأدوية النيتروفيورانتوين والسلفاسلازين والكيتوكنازول .


    وسائل تقنيه للمساعده فى الانجاب :

    1-ادخال المنى صناعيا Artificial insemination , وذلك بحقن الحيوانات المنويه مباشرة الى عنق الرحم وقت التبويض او داخل الرحم نفسه وتستخدم هذه الوسيله فى حالات وجود لزوجه عاليه فى عنق الرحم تمنع الحيوانات المنويه من الدخول وايضا فى حالات ضعف حركة الحيوانات المنويه وفى بعض الحالات التى لايوجد تفسير لعدم حدوث الانجاب فيها وهى وسيله رخيصه نسبيا اذا قورنت بالوسائل الاخرى ونسبة الحمل فيها تصل الى 17% ولكن عند تكرار فشلها من3-6 مرات يتم الاتجاه الى وسيله اخرى مثل الاخصاب خارج الجسم .

    2-الاخصاب خارج الجسم In Vitro Fertilization : وذلك بشفط السائل البويضى الذى يحتوى عادة على حوالى 12 بويضه وذلك اثناء التبويض وتوضع هذه البويضات فى محلول قناة فالوب وفى خلال من 3-6 ساعات يتم اضافة الحيوانات المنويه التى تم استخلاصها من الزوج ويستخدم حوالى 100 الف حيوان منوى للبويضه وبعد 48 ساعه تصل الاجنه الى مرحلة 3-8 انقسام خلوى ويؤخذ من 2-4 اجنه وتزرع فى جدار الرحم ونسبة الحمل فى هذه الوسيله من 10-45% وتستخدم هذه الوسيله فى حالات النقص للحيوانات المنويه من50 الف الىنصف مليون وكذلك هى مفيده فى حالات انسداد قناة فالوب للزوجه ولكنها مكلفه ماديا ومن يريد تفاصيل الطريقه انقر هنا .

    3-الحقن المجهرى Intracytoplasmic sperm injection : هذه وسيله مكلفه للغايه وتتلخص فى استخلاص حيوان منوى واحد وحقنه فى بويضه واحده تحت المجهر وهى تستخدم فى حالات النقص الشديد للحيوانات المنويه والضعف الشديد للحركه كما انها تستخدم فى حالة فشل الوسائل الاخرى ويتم استخلاص الحيوان المنوى المطلوب من البربخ او الخصيه وبعد معالجة الحيوان المنوى والبويضه فى سلسله معقده من العمليات الحيويه والتقنيه وبعد فترة حضانه 48 ساعه يزرع الجنين فى الرحم مثل مايتم فى الاخصاب خارج الجسم ونسبة الحمل فى هذه العمليه 35% .

    كلمة أخيرة : علي الأقل نصف مشاكل عقم الرجال يمكن علاجها بل أنه في ظل التقدم التقني الكبير ووسائل الحقن المجهري والحقن المباشر للحيوان المنوي المنقي في الرحم وغيرها تزيد هذه النسبة عن 70%


    الجديد فى الانجاب والخصوبه :

    الحيوان المنوى يتجه للبويضه بالرائحه !

    عندما تكون الامور على ما يرام فان الحيوان المنوى يصبح قادر على شم البويضه! مما يؤدى الى الاتجاه نحوها فى مسار اقصر وبسرعه اكبر!!
    مجموعه من الباحثين الالمان والامريكان وجدوا مستقبلات للرائحه على سطح الحيوان المنوى وهناك ماده معينه تنشط هذه المستقبلات مما يؤدى الى ذهاب الحيوان المنوى فى مسار محدد تجاه الهدف والهدف هنا البويضه بالطبع !
    ووجد الباحثون ايضا ان هناك ماده اخرى تؤدى الى ابطال هذه الخاصيه مما قد يؤثر على الحيوان المنوى فيضل عن الهدف او يتعطل فى الوصول اليه .
    بقى ان نعرف ان الباحثين يحاولون التوصل الى مصدر الماده المنشطه هل هو البويضه ام جزء آخر فى الجهاز التناسلى للمرأه .

    هرمونات الغده النخاميه مفيده فى بعض حالات العقم الصعبه :

    فى بحث اجرى فى جامعة انقره بتركيا قام الاطباء باعطاء مستخلص هرمون FSH -pure وذلك بحقن المرضى الذين يعانون من عدم وجود حيوانات منويه بالسائل الخارج azospermia تحت الجلد ب 75 وحده دوليه ثلاث مرات فى الاسبوع لمدة ثلاث شهورعلما بان هؤلاء الاشخاص لديهم تحليل الهرمونات طبيعيه FSH-LH-TESTESTERONE وكانت النتائج مبشره حيث امكن فى 64% من الحالات استخلاص حيوانات منويه بأخذ عينه من الخصيه وذلك لعمل حقن مجهرى . لذا تعتبر هذه الخطوه خيار جيد لمثل هذه الحالات المحدودة الخيارات






    :
    .. FPRIVATE "TYPE=PICT;ALT="

    --------------------------------------------------------------------------------

    دوالى الخصيهلابد ان نفهم اولا لماذا خلق الله سبحانه وتعالى الخصيتين وجعلهما فى كيس خارج الجسم؟ اعنى لماذا لم يكونا داخل البطن مثلا مثل الكليتين او الاعضاء الاخرى؟ ان ذلك لان الخصيه تحتاج الى درجة حراره اقل (حوالى 35 درجه مئويه) من باقى الجسم الذى تبلغ درجة حرارته 37 درجه مئويه ودرجة الحراره الاقل هذه حيويه لانتاج حيوانات منويه بكفاءه ولذلك جعل الله سبحانه وتعالى الخصيتين فى كيس خارج البطن لتوفير هذه البيئه الضروريه لمثل هذه العمليات الحيويه .

    ماهى الدوالىان الدوالى عباره عن تمدد فى الاورده المحيطه بالخصيه نتيجة ضعف فى جدار هذه الاوعيه الدمويه مماينتج عنه ترهل واتساع فى هذه الاورده فتتعرج ويصبح الدم راكدا فيها وعادة مايكون هناك استعداد وراثى لذلك وقد يحدث عند نفس الشخص بواسير شرجيه (ضعف فى اوردة الشرج) ودوالى الساقين (ضعف فى دوالى الاطراف السفليه) ومع وجود الاستعداد لذلك فان الحذق المزمن يظهر هذه الحالات مثل الوقوف كثيرا فى حالة دوالى الخصيه وتكرار الولاده والامساك المزمن والكحه فى حالات البواسير ودوالى الساقين .

    تأثيراتها المرضيه:

    ان ركود الدم وتراكمه فى الدوالى حول الخصيه والدم درجة حرارته 37 درجه مئويه مما يرفع درجة الحراره حول الخصيه وكما اشرنا فان ذلك يؤثر سلبا على الحيوانات المنويه الناتجه من حيث العدد والحركه ونسبة الغير طبيعى فى العينه ومن جهة اخرى فان ركود الدم يؤدى الى تراكم بعض نواتج ايض الخلايا وارتجاعها عند الحذق مما يضر بخلايا الخصيه لانها مواد الى حد ما سامه وهناك نظريات عديده فى هذا الشأن.

    نسبة حدوثها:

    ان دوالى الخصيه تصيب حوالى 20% من الرجال القادرين على الانجاب وتصيب 40% من الرجال الذين لديهم مشاكل فى الخصوبه ومعنى ذلك انه ليس كل من لديه دوالى بالخصيه لديه مشكله فى الانجاب بدليل ان خمس الرجال الذين انجبوا بشكل طبيعى لديهم دوالى بالخصيه .

    شيوعها:

    فى الواقع ان دوالى الخصيه هى اكثر الاسباب التى تؤثر سلبا على مجموع صفات الحيوانات المنويه شيوعا واكثرها سهوله فى العلاج وهوربطها جراحيا.

    اسبابها:

    الدوالى تحدث اكثر على الجهه اليسرى (80-90%) اكثر من اليمنى وذلك لاسباب تشريحيه خاصه بالوريد الخصوى والوريد الكلوى وبعض الامور التشريحيه فى البطن نتركها للمتخصصين واحيانا تحدث على الجهتين( حوالى 20% من الحالات) وهى ثلاث درجات:

    الكثيفه: واضحه بالنظر عروق زرقاء ممتلئه بالدم ومنتفخه ومتدليه فى كيس الصفن(الكيس الذى به الخصيتان) وتزداد مع الوقوف والحذق مثل الكحه .

    المتوسطه:غير واضحه بالنظر ولكن تحس باليدين كانها كيس من الديدان داخل كيس الصفن وتحس فيها بنبضه اثناء الحذق مثل الكحه .

    الخفيفه: والتى لاتحس الا اثناء الحذق وارتفاع ضغط البطن لاى سبب .

    تشخيص الدوالى:

    بالطبع فان كشف الطبيب الاخصائى اكلينيكيا(بيديه) يكتشف وجود الدوالى بسهوله.

    اما بالنسبه للفحوصات الضروريه فان الموجات فوق الصوتيه والمزوده بالدوبلر الملون هو حجر الزاويه فى تشخيص دوالى الخصيه واثباتها وتحديد درجتها ومدى الارتجاع بالاورده وعددها وحجم الخصيتين وهل هما فى الحجم الطبيعى ام هناك ضمور وكل هذه الامور الضروريه لتقرير ما اذا كان هناك حاجه للجراحه ام لا.

    وبالطبع فان اجراء تحليل سائل منوى هو امر بديهى لبيان ما اذا كان هناك تأثيرا سلبيا على مجمل صفات الحيوانات المنويه فى العينه من عدد وحركه ونسبة الطبيعى الى غير الطبيعى لانه كما اوضحنا ليس كل رجل لديه دوالى على الخصيه لديه مشكله فى الحيوانات المنويه بل نسبه قليله منهم .

    العلاج:

    حيث ان دوالى الخصيه هى عباره عن مشكله تشريحيه وضعف بالاورده فانه لايوجد دواء او عقار يؤخذ لتصليح هذه المشكله انما العلاج الوحيد هو عمليه جراحيه لربط الدوالى.

    دواعى اجراء عمليه لربط الدوالى:

    1- وجود دليل على تقلص حجم الخصيه فى الجهه التى عليها الدوالى( ضمور) وعادة مايحدث ذلك فى الحالات الكثيفه ويكون الفرق فى الحجم واضحا بين الخصيتين نتيجة تاثير الدوالى.
    2-نتائج تحليل السائل المنوى اقل من النسب الطبيعيه من حيث العدد والحركه واكثر من حيث عدد غير الطبيعى ولايوجد مايبرر هذه النتائج الا وجود الدوالى.
    3- وجود الم واحساس بثقل مستمر عند الوقوف بحيث يؤثر سلبا على الشخص المصاب بالدوالى ويسبب له قلقا مستمرا واحساسا بعدم الراحه ولايستجيب هذا الالم المزمن للعلاج.

    طرق الجراحه:

    تقليديه او بالمنظار تحت مخدر موضعى او نصفى او عمومىمضاعفات العمليه:

    من 2-5% يحدث عندهم تجمع مائى حول الخصيه(قيله مائيه ثانويه) وحوالى 10% نسبة رجوع فى الدوالى مره اخرىملاحظات:

    فى الحقيقه هناك خلاف كبير على فعالية الدوالى على تحسين مجمل صفات الحيوانات المنويه ولكن اغلب الابحاث تشير الى حدوث تحسن قد يصل الى 60-70% ولكن لاتنتظر اى تغيرات او تحسن قبل 3-4 اشهر من اجراء العمليه.

    http://www.yabdoo.com/users/623/gallery/1887_p65995.gif

    SONUCI_2010 LIBYA

    اللهم علمنا ما ينفعنا... وانفعنا بما علمتنا.. وزدنا علمًا...يا أكرم الأكرمين يا رب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    94
    جزاكم الله خيرا

  3. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ walid9111 على المشاركة المفيدة:

    sonuci_2010 (13-05-2010)

  4. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,355


    وwalid911 1


    http://www.yabdoo.com/users/623/gallery/1887_p65995.gif

    SONUCI_2010 LIBYA

    اللهم علمنا ما ينفعنا... وانفعنا بما علمتنا.. وزدنا علمًا...يا أكرم الأكرمين يا رب

  5. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    المملكه العربيه السعوديه
    المشاركات
    19
    الله يعطيك العافيه أخي السنوسي على هالمعلومات الجيده
    ننتظر جديدك جزاك الله خير تقبل مروري أخي العزيز

  6. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ فني كختبر على المشاركة المفيدة:

    sonuci_2010 (17-05-2010)

  7. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,355


    فني كختبر

    http://www.yabdoo.com/users/623/gallery/1887_p65995.gif

    SONUCI_2010 LIBYA

    اللهم علمنا ما ينفعنا... وانفعنا بما علمتنا.. وزدنا علمًا...يا أكرم الأكرمين يا رب

  8. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    160

    بجد راااااااااااااااااائع .

    بارك الله فيك أخى الكريم.

    لـِنكُنْ آروَاحْ رَاقِـيَـة
    نَتسـامْى عَنْ سَفـاسِفَ الـَأمُـورْ وَعـَنْ كُـلْ مَـايَخِدشُ نـَقائِنـا
    نًحترِمْ ذآتنـَا وَنـَحتـِرمْ الغَـيْر .. عِنـدَمـْا نتـَحدثْ نتحَـدثْ بِعُمـْق
    نـَطلبْ بـإدبْ .. وَنشُكر بـِذوَقْ .. وَنـَعتذِرْ بِـصدقْ
    نتـَرفـْع عَـن التفَاهـَاتـْ والقِيـلَ والقـَالْ .. نُحِبْ بـِصَمتْ وَنغَضبْ بـِصَمتْ
    وإنْ آردنـَا الـَرحِيلْ .. نَرحـَلْ بـِصَمتْ


  9. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ علياء على المشاركة المفيدة:

    sonuci_2010 (23-05-2010)

  10. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,355
    علياء


    http://www.yabdoo.com/users/623/gallery/1887_p65995.gif

    SONUCI_2010 LIBYA

    اللهم علمنا ما ينفعنا... وانفعنا بما علمتنا.. وزدنا علمًا...يا أكرم الأكرمين يا رب

  11. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    86
    السلام عليكم , بارك الله فيك وفقك ورعاك وننتظر المزيد .

  12. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أم همام على المشاركة المفيدة:

    sonuci_2010 (23-05-2010)

  13. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,355


    أم همام




    http://www.yabdoo.com/users/623/gallery/1887_p65995.gif

    SONUCI_2010 LIBYA

    اللهم علمنا ما ينفعنا... وانفعنا بما علمتنا.. وزدنا علمًا...يا أكرم الأكرمين يا رب

  14. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    246
    تمت قراءة الموضوع مرتين لترسيخ المعلومات

    الف شكر لك وجزاك الله ألف خير
    أكثروا من الإستغفار تصلح الأحوال
    http://www.vip700.com/up/files/1263.gif

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
vBulletin skin developed by VillaARTS.