النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: معلومات مهمة عن علاج فيرس سى بالانترفيرون

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    417

    Thumbs up معلومات مهمة عن علاج فيرس سى بالانترفيرون

    الى كل مرضى فيرس سى عفانا الله و اياكم
    معلومات تفصيلية عن العلاج بالانترفيرون


    عزيزى المريض



    إذا تم تشخيصك على انك تعانى التهاب مزمن فى الكبد يسمى بالالتهاب الكبدي الوبائي الفيروسي (سى). فهناك أمل جديد فى العلاج الأن



    معلومات عن المرض :



    تختلف أنواع الفيروس سى الموجود فى مصر عن معظم دول العالم . وهذا النوع الخاص (نمط وراثى رقم 4) معروف بضعف استجابته للعلاج فى الحالات المزمنه. والمعروف عن الالتهاب الكبد الوبائى سى الحاد انه بدون علاج فإن 85% من الحالات تتحول إلى التهاب مزمن وهذا يدل على استمرار الفيروس فى الجسم .



    والعلاج بالانترفيرون يعتبر أول علاج فعال للتخلص من الفيروس متاح حاليا و إذا تبين صلاحية حالتك للعلاج سوف يتم إعطائك العلاج ويتم تجميع بيانات حالتك الصحيه وتؤخذ عينه دم لفحصها للإلتهاب الكبدي (بى) . ويتم عمل الاختبارات الأخرى للتأكد من ان إعطائك هذا الدواء لن يضر بصحتك . وسوف يجرى فحص لقلبك (رسم قلب ) . وتتطلب التحاليل المعمليه سحب عدة عينات من الدم . كما سوف يتم فحص قاع العين .



    فى خلال فترة العلاج سوف يطلب منك القدوم إلى المعهد القومى للكبد و الامراض المتوطنه كل أسبوع خلال فترة العلاج . سوف تقوم الممرضه بحقنك حقنة تحت الجلد لمدة 24 أسبوعا (6شهور) ، ثم يتم تقييم الحاله إما بإستمرار العلاج لمدة 24 أسبوعا أخر ، خلال فترة العلاج سيقوم الطبيب المختص برؤيتك للاطمئنان عليك وسؤالك اسئله عن حالتك الصحيه وسوف يتم اخذ عينات دم على فترات منتظمة لعمل تحليل دم وظائف كبد وكلى . بعد الانتهاء من العلاج سيقوم الطبيب بعمل متابعة لك لمدة 24 أسبوعا أخر من انتهاء العلاج وسوف يتم عمل تحاليل للتأكد من خلو جسمك من الفيروس



    سوف يتم تحديد مدة العلاج بواسطة الطبيب المعالج بناءا على وجود أو اختفاء الفيروس.



    فعالية الدواء :



    الإنترفيرون هو عقار يستخدم في علاج فيروس ( سى ) وقد يساعدك على التخلص من الفيروس نهائيا . كما أنه قد يحد و يبطئ من التطور المرضى داخل الكبد فقط ، حيث تكون كميه الفيروس داخل جسمك أقل وبالتالي فإن تأثيرها الضار على إحداث تدمير في خلاياه تكون اقل بطئا .

    و من الضروري أن تعلم أن الإنترفيرون لا يفيد كل المرضى بل على النقيض من ذلك فقد يكون مضرا في بعض الحالات المتقدمة من المرض ، ولذلك فيجب عليك مناقشه ذلك مع طبيبك الخاص .



    كيف يعمل الإنترفيرون



    إن مادة الإنترفيرون هي مادة طبيعية يفرزها الجسم لتساعد على الوقاية من دخول الميكروبات المختلفة ، ولكن في بعض الأحيان لا يستطيع الجسم إفراز الكم الكافي منه لمكافحة المرض ، ولهذا فأن إعطاء هذا العقار يضيف إلى الجسم فرصه لرفع درجه مناعة الجسم وخلاياه المصابة ضد الفيروس .

    كما أن للإنترفيرون دور في حماية الخلايا السليمة من الإصابة بالفيروس والوقوع تحت سيطرته.





    أعراض الدواء الجانبيه :



    فى الأسابيع الأولى معظم المرضى (80%) يعانون من ارتفاع درجه الحرارة ، الرعشه ، ألم فى المفاصل واجهاد فى العضلات مثل أدوار البرد .

    معظم المرضى يفقدون من 3 – 5 كغم ، بعض المرضى (الثلث) يحدث عندهم زيادة فى معدل سقوط الشعر .سيعانى البعض من ضعف الحاله الذهنيه (الثلث ) مثل التوهان أو ضعف الذاكرة والتركيز الذهنى ونادرا ما يحدث سرعة الغضب ،وبعض التغيرات السلوكيه و النفسيه .

    زيادة التعرض لالتهاب الجيوب الانفيه والشعب الهوائية ، التهاب فى مجرى البول .

    بعض المرضى يحدث لهم تغيرفى عدد كرات الدم والصفائح الدموية كنتيجه للعلاج .

    وسوف يتم متابعة حالتك عن كثب وسوف يوقف العلاج أو تخفض الجرعة إذا حدثت آثار جانبيه .كما يجب عليك استشارة الطبيب المعالج قبل عمل اى عملية جراحية لان جسمك اقل استعداد لمحاربة اى عدوى خلال فترة العلاج من الفيروس (سى) .



    كيفيه التغلب على الأعراض الجانبية للعقاقير

    إن العلاج بالإنترفيرون والريبافيرين يسبب بعض الأعراض الجانبية وخصوصا في الأسابيع الأولى للعلاج ثم تبدأ هذه الأعراض في الزوال تدريجيا.

    وإننا لننصح بضرورة وجود روح المثابرة في بداية العلاج حتى تصل إلى النتائج المرجوة .

    وإن بعض هذه الأعراض الجانبية مشابهة لأعراض مرض الالتهاب الكبدي.

    بالإضافة إلى ذلك فإن العلاج يسبب تكسير بعض كرات الدم الحمراء في فتره الأسابيع الثماني الأولى ، وعليه فإن الشعور بالتعب والإرهاق يكون متزايدا في هذه الفترة ، ولذا يخضع خلالها المريض لفحص صوره الدم على فترات متقاربة حتى يتسنى للطبيب اتخاذ الخطوات اللازمة للعلاج .





    والآن إليك بعض النصائح المفيدة أثناء العلاج :



    من المفيد أن تبدأ علاجك وأنت في أجازه وذلك خلال الأسبوعين الأوائل من العلاج حيث تكون الأعراض الجانبية شديدة في هذه الفترة .

    تثبيت موعد الجرعات ضروري للحصول على أفضل النتائج .

    إن تناول الكثير من السوائل والعصائر الطازجة وخصوصا قبل وبعد الجرعات العلاجية مباشرة لها تأثير إيجابي في التغلب على الأعراض الجانبية ولكن يجب الامتناع عن الكحوليات والمنبهات.

    المساج ووضع كمادات دافئة خلف العنق والخلود إلى الراحة من الوسائل الفعالة للتغلب على الصداع .

    للتغلب على ارتفاع درجه حرارة الجسم ننصح باستخدام كمادات الماء الفاتر ( تجنب الماء المثلج ) .

    تعتبر الوسائل التقليدية للمحافظه على نظافة الفم والأسنان من العوامل المساعدة للتغلب على تغير طعم الأغذية أثناء فتره العلاج .

    لا تقلق من تزايد معدل تساقط الشعر فهذا الأمر موقوت بفترة العلاج ويعود إلى حالته الطبيعية بعد توقف العلاج .

    قد يساعدك تناول قرص من أقراص الباراسيتامول قبل الحقن بساعة أو بعده بساعتين أو ثلاثة لتخفيف حده الأعراض الجانبية إذا ما استمرت رغما من النصائح السابقة .

    يجب مناقشه كل أنواع الأدوية التي تتناولها مع طبيبك حيث أن بعضها قد يؤثر بالسلب على مفعول الإنترفيرون بما في ذلك الفيتامينات والأعشاب الطبية .

    بالنسة للمرضى والمريضات يجب تجنب الحمل أثناء وبعد العلاج بسته أشهر حيث أن تأثير الريبافيرين الضار على الجنين يمتد إلى هذه الفترة .

    من المضاعفات الخطيرة التي لا تحدث إلا نادرا هي توقف نشاط النخاع العظمى الذي يتطلب وقف العلاج لفترة مؤقتة .





    خطوات لحمايتك:



    إذا ثبت من الفحص المبدئ ان حالتك الصحيه لا تتناسب لن يتم إعطائك هذه الادويه . سوف يقوم طبيب بمتابعتك أثناء العلاج . والفحص الطبي أثناء العلاج سيتم على فترات مناسبه غالبا لاكتشاف الأعراض الجانبية للادويه المستخدمه فى العلاج . وسوف يتم تخفيض الجرعة أو وقف الدواء إذا كانت الأعراض الجانبية شديده .



    بالنسبة للمتزوجين : لم يعرف بعد إذا كانت هذه الادويه مؤذيه للجنين قبل الولاده فى الإنسان ولكن ثبت ضررها فى حيوانات التجارب . ولهذا إذا كانت المريضة حاملا أو إذا تبين وجود حمل أثناء العلاج لن يمكنها اخذ دواء الانترفيون و سوف يوقف العلاج وتنصح بعلاجات بديلة . كما سوف يطلب من السيدات فى سن الإنجاب إجراء فحص حمل بواسطة عينات الدم قبل البدأ فى اخذ الدواء وعند كل زيارة متابعة أثناء العلاج .

    بالنسبة لجميع المرضى المتزوجين رجال و نساء لتجنب الحمل أو الإنجاب يجب استخدام طريقه أمنه لمنع الحمل ( حبوب منع الحمل ، اللولب ، استعمال الواقي الذكرى أثناء الجماع ) أثناء وبعد العلاج بسته أشهر حيث أن تأثير العلاج الضار على الجنين يمتد إلى هذه الفترة.

    وكذلك لا يمكن أخذ الدواء إذا كانت المريضة تقوم بالإرضاع لأن امان الطفل الرضيع اثناء فترة العلاج لم يحدد بعد .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    السعوووديه
    المشاركات
    270
    معلوومات رااائعه..

    الله يعططيك الف عاافيه..

    ككل الووووود..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
vBulletin skin developed by VillaARTS.