صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: الفحص المجهري للبول والالتهاب الجهاز البولي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,355

    Lightbulb الفحص المجهري للبول والالتهاب الجهاز البولي



    الفحص الميكروسكوبىMicroscopic examination
    ==================================================
    الفحص :- نأخذ حوالى 10 ml من البول فى أنبوبة ثم نضع الأنبوبة فى جهازالسنتر فيوج(الطرد المركزى) وتدار عند السرعة الأول لمدة من 3:2 دقيقة بعد ذلك نأخذ الراسب و يفحص على شريحة زجاجية تحت الميكرسكوب
    أولا الأملاح :-
    توجد الأملاح فى البول على صورتين الأولى مشكلة اى زات شكل محدد وتسمى (Crystals) أو أشكال عشوائية غير منتظمة أو رملية وتسمى(Amorphous)
    لاحظ**** الذى يحدد نوع الأ ملاح فى البول هو التفاعل بمعنى أنه توجد املاح فى البول الحامضى التفاعل تختلف تماما عن أملاح البول القاعدى التفاعل0
    أمثلة لأملاح البول الحامضى :- أملاح حمض البوليك(Uric Acid ) /أملاح الأكسـالات(Calcium Oxalate) / يورات غير مشكلة( Amorphous Urats )
    أمثلة لأملاح البول القاعدى :- الفوسفـات الثلاثية (Triple Phousphates / فوسفات الجير الغير مشكلة( Amorphous Phousphates
    ثانيا خلايـا الصديد :- pus cells
    هى عبارة عن كرات دم بيضـاء ميتة(12 ميكرون) غير مستديرة توجد حبيبات بداخلها تكثر فى حالات إلتهاب مجرى البول الناتج عن عدوى بكتيرية 0 كثرتها تغير من لون البول ومظهره0
    يفحص راسب البول بالعدسة الشيئية الصغرى قوة 10 ثم تبدل بعدسة التكبير العظمى قوة 40 (H.P.F) لنتمكن من عد خلايا الصديد فى العينة
    ثالثا كرات الدم الحمراء :-R.B.cs
    هى عبارة عن أقراص حمراء مستديرة(7 ميكرون) مائلة للإصفرار وليس لها نواة لا توجد فى البول الطبيعى الا بنسبة (من 3:2 ) تجد فى حالات حصوات الكلى والبلهارسيا النشطة وسيولة الدم و تعرض الأشخاص للحوادث والصدمات و الردود الشديدة/ وعقب عملية تفتيت الحصوات0
    رابعا الخلايـا البشرية:- Epithellal cells
    هى خلايا أنسجة طلائية ذات أشكال متعددة وتكون منفردة أو فى مجموعات & تأخذ شكل أوراق الأشجار أو الألياف النباتية & وهى أحيانا تكثر فى بول السيدات 0
    خامسا الإسطوانات:-Casts
    هى أجسام اسطوانية الشكل تأتى من الكلى وفى الغالب تأخذ شكل الأنابيب الكلوية & وجودها فى البول مؤشر على وجود إلتهابات فى الكلى
    ويستلزم ذلك عمل إختيارات وظائف الكلى & وتوجد عدة أشكال للأسطوانات منها :-
    - الإسطوانات الشفافة (Hyaline)
    - الإسطوانات المحببة (Granuler)
    - الإسطوانات صديدية (Pussy)
    - الإسطوانات الدموية (Bloody) & / شمعية (Waxy) & / دهنية (Fatty)
    سادسا الطفيليات : Parasites
    فى حالات الإصابة بالبلهارسبا البولية (هيماتوبيم)(Schistosoma hematobium) ذات الشوكة الطرفية يمكن أن نرى البويضات فى راسب البول ويكون البول مد مم فى أغلب الأحوال & كما أنه يمكن مشاهدة بويضات الأكسيورس فى بول الإناث
    الفحص الظاهري للبول Appcarnce :

    أ‌. اللون Calour .
    ب‌. التعكير Turbidiby .
    ت‌. الرائحة . Odor
    ث‌. الحجم Volume

    البول الطبيعي يكون أصفر فاتح ورائق والتغير في اللون غير طبيعي او يكون نتيجة تعاطي بعض الادوية ،فمثلاً اللون البني تكون نسبة البليروبين عاليه واللون الاحمر يدل على وجود دم في البول .

    - لون البول الطبيعي والغير طبيعي مع السبب :
    طبيعي 1- Yellow
    2- Brownish High Urobilinogen
    3- Reddish High Blood
    4- Greenish infection

    - ويكون التعكير في الحالات التاليه :
    •الالتهابات Infcction.

    • الاملاح Crgstals.

    • الرائحة : Odor

    للبول رائحة عطرية مميزة وأي اختلف احياناً هذه الرائحة قد نستدل علي وجود مرض معين . فمثلاً وجود ميكروب Protues في البول يؤدي الي تكسير اليوريا الي امونيا وتكون رائحة البول مثل رائحة الامونيا .

    1- الحجم Volume
    يكون الشخص الطبيعي البالغ يومياً حجماً من البول من 0.600 لتر الى 2.5 لتر وتتوقف كمية البول على المأخوذ ودرجة الحرارة الخارجية والغذاء وحالة التشخيص الذهبية ونشاطه الطبيعي .



    - الصفات الكيميائية للبول : Combur

    الفحص الكيميائي للبول عن طريق الشرائح ، وهي عبارة عن منتجات تجارية يوضع في البول فيحدث لها تغير في اللون وهي عبارة عن شرائط بلاستيكية حيث يحمل كل شريط عدد من الاوراق المربعة الصغيرة والمصنوعة من مادة السليلوز وتحتوي هذه الورقة علي كاشف وهو مادة كيميائية للكشف وفيما يلي سوف اقوم بذكر بعض المواد التي يتم الكشف عنها في البول لتحديد نوعية المرض

    ملحوظة عامة:
    يوضع في الاعتبار أنه يوجد بعض مواد في البول قد تغير لوم محلول البندكت مثل حمض الاسكوربيك ( فيتامين ج) والأسبرين وسكر اللبن وخاصة بول السيدات الحوامل.

    الاحتياطات الواجب مراعاتها عند إستخدام شرائط الغمس:
    الشرائط المصنعة لإجراء الاختبارات المختلفة علي عينات البول عبارة عن شرائط بلاستك بها مناطق لكل فحص تحتوي علي مواد كيميائية جافة مخصصة للتفاعل مع المادة المطلوب فحصها – يتكون لون مميز في الحالات السلبية لا يتغير لون منطقة ( مربع) الاختبار.
    1. الرطوبة ودرجات الحرارة العالية تؤثر علي كفاءة الاختبارات لذا يجب حفظ العبوات في مكان بارد جاف ( وليس في الثلاجة) .
    2. تجري الفحوص في درجة حرارة الغرفة ( خاصة الاختبارات التي تعتمد علي نشاط الإنزيمات ) .
    3. لمس الاختبارات يؤثر علي كفاءة التفاعل.
    4. تجنب وضع الشرائط علي البنش مباشرة ويجب وضعها علي ورقة نظيفة جافة وكذلك لا تستعمل الشرائط في وجود أبخرة من الأحماض والقلويات المركزة.
    5. تغير لون الكواشف يدل علي أنها فقدت حساسيتها.
    6. تأكد من وصول مناطق الاختبار إلي البول وتجنب بقاء الشريط فترة طويلة ملامسا للبول.


    • PH :
    مبدأ قياس الشريط لـ PH يعتمد على وجود كاشف وهو احمر الميثيل ازرق بروم تيمول والذي يتدرج لونه من البرتقالي حتى الأخضر حسب الـ PH ويكون البول عادة حمضي ( 5ph ) ويكون البول حمضياً عندما تزيد كمية البروتين بالغذاء نتيجة لزيادة الفوسفات والكبريتات الناتجة من هدم البروتين وتزيد في حالات الحمى وترك البول مدة من الزمن يصبح قاعدي وذلك نتيجة لتحول اليوريا الى أمونيا مع فقد ثاني أكسيد الكربون بالهواء ، يكون البول الطبيعي حامضي acidic ويتحول إلى القلوي
    فبالحالات التالية :

    1 ( التهابات الجهاز البولي )
    2 ألأشخاص النباتيين(أكل الخضروات فقط) .

    • البروتينProtine :
    يعتمد مبدأ الكشف على البروتينات علي وجود كاشف وهو Tetrachloropheno - Tetrabromosulphophthalin فإذا وجد البروتين اتح مع الكاشف الاصفر وتحول الي اللون الاخضر المتدرج حسب كمية البروتين ، وجوده غير طبيعي في البول ويدل على إختلاف في وظائف الكلى، وعلى أمراض الكلى الأولية والثانوية . أووجود أعدادكبيرةمن الخلايا في البول

    • الجلوكوز Glucose :
    لا يظهر عادتا ًفي البول إلافي حالة إرتفاعه في الدم عن 180MG/DL ويعتمد مبدأ الكشف عن الجلوكوز على تفاعل انزيمي . يتأكسد الجلوكوز في حال وجوده بواسطة الجلوكوز اكسديز Glucose Oxidase والبروكسداز فيتكون بيروكسيد الهيدروجين H2O2 الذي يؤكسد كاشف خاص فيعطي اللون الاخضر ويتدرج اللون حسب كمية الجلكوز ، لايظهر عادتاًفي البول إلافي حالة إرتفاعه في الدم عن 180MG/DL .

    • الكيتونات KATONE :
    وجودها في البول يدل على زيادة في حرق الدهون المخزنة في الجسم وذلك نتيجةً لعدم حرق الجلوكوز في الدم إما لمرض السكري أونقص الأنسولين أو في حالات الإعياء الشديد والصيام والرجيم .

    • اليوروبيلينوجين Urobilinogen :
    وهي الماده المستخلصه نتيجة تكسير كرات الدم الحمراء Rbc Cells الطبيعي الفسيولوجي في الجسم وهذا الذي يعطي اللون الطبيعي للبول وفي حالات تكسير Rbc Cells الغير طبيعي أو في حالات الكبد استخراجه في البول يعطي اللون البني بدرجاته وهو نتيجة لاختزال البليروبين أو الماده الصفراويه عن طريق الامعاء ويمتص ويفرز عن طريق البول .

    • البليروبين Bilirobin :
    وهو اساس الماده المكونه لليوروبيلينوجين ولكنه يزداد في حالات الالتهابات الكبديه والانيميا وبإزدياد كميته في الدم يفرزها في البول ويعطي لون الجلد والاغشيه المخاطيه للجسم اللون الاصفر .

    • الدم الخفي Occull Blood :
    وهو وجود دم في البول ويكشف عنه أيضاً بطريقة الشرائط التقليديه فمن الممكن ان يكون ظاهراً للعين المجرده ويكشف عنه بالكواشف العاديه ويتحقق منه ايضاً بالفحص المجهري وهو ليس مقتصر على كرات الدم الحمراء فقط ولكن أيضاً ممكن الكشف عن الهيموجلوبين الحر .

    • النيترات :
    لوجود بكتريا معينه تسمى البكتيريه الفاصله للنتيرات وهو دليل على وجود بكتريا ممرضه ويحتاج البول في هذه الحاله الى عمل مزرعه للبول .

    أملاح الصفراء:

    اختبار هايHay's Test :
    رش كمية قليلة من زهر الكبريت المسحوق علي سطح البول في كأس ..... إذا رسب زهر الكبريت إلي القاع دل ذلك علي وجود أملاح الصفراء.
    صبغات الصفراء ( البليرويين ) :

    اختبار جملين Gemelin's Test :
    يوضع 10 مل بول في أنبوبة اختبار ويضاف 4 مل من محلول كلوريد الباريوم بتركيز 10% - ترج الأنبوبة-
    يرشح البول) كلوريد الباريوم يرسب البليرويين (
    تفرد ورق الترشيح علي ورقة أخري وتترك لتجف
    توضع بضع نقاط حمض نيتريك مركز ، ظهور ألوان ) أحمر – بنفسجي – أخضر( يدل علي وجود بيليروبين.

    اختبار اليود Iodine Test :
    ضع في أنبوبة اختبار حوالي 4 مل بول ثم ضع علي جدار الأنبوبة 4 نقط من محلول اليود الكحولي ( يذاب 0.5 جم بللورات يود في 100 مل ايثانول) ظهور حلقة خضراء عند اتصال المحلولين يدل علي وجود أصباغ الصفراء.


    • الكثافه النوعيه : Specific Gravity
    وهي الكثافه النوعيه للبول وتقاس بجهاز معين يسمى Refrcto Maker وتكون الكثافه النوعيه للبول من
    ( 1.010 -- 1.025 ) وهي تدل على قوة الكلى في تركيز البول .
    بواسطة مقياس كثافة البول (Urine meter) وهو مدرج من 1000 حتي 1060 عند درجة حرارة
    )20( درجة مئوية .
    ضع حوالي 3- 4 مل من البول في مخبار مدرج وضع مقياس كثافة البول بلطف .
    انتظر حتي يستقر وضعه علي ألا يكون ملامسا لجدار أو قاع المخبار .
    خذ القراءة الموجودة علي مقياس الكثافة الملاصقة للسطح العلوي للبول .

    *** طريقة فحص البول المجهري :

    1. استقبال العينه .
    2. مطابقة العينه مع ورقة طلب الفحص .
    3. رج الكأس أو الكوب الذي به عينة البول جيدا حتى يصبح متجانسا ويشتمل علي الرواسب في قاع الكأس أو الكوب و بذلك تصبح العينة ممثلة جيدا بكل مكونات البول.
    4.ترقيم العينه وترقيم ورقة الطلب بنفس الرقم الخاص بنفس القسم ضع كمية مناسبة في أنبوبة سنترفيوج عليها رقم العينة.
    5. ضع الأنبوبة في السنترفيوج وضع أنبوبة أخري في الخانة المقابلة بها نفس الكمية من بول مريض آخر أو من الماء ، وذلك حتى يتم التوازن عند البدء في تشغيل جهاز السنترفيوج.
    6. أضبط جهاز السنترفيوج علي السرعة المناسبة للطرد المركزي وهي غالبا ما تكون بين 1000 إلي 1500 لفه في الدقيقة ولمدة لا تتعدي الخمس دقائق.
    7. أغلق الجهاز ودعه حتى يقف تماما عن الدوران.
    8. أنزع الأنبوبتين ( أو أي عدد موجود بالجهاز ).
    9.فرغ محتويات الأنبوبة التي بها عينة البول برفق في الكأس أو الكوب الخاص بالعينة وأحتفظ بالنقطة الأخيرة والتي تحتوي علي الرواسب الموجودة بالبول.
    10. ضع هذه النقطة علي شريحة ميكروسكوب نظيفة ثم أفردها بطرف الأنبوبة ثم قم بتغطيتها بغطاء شريحة ميكروسكوب Cover
    11. ضع الشريحة علي مسرح الميكروسكوب.
    12.تأكد أن الميكروسكوب به إضاءة كافية تسمح بوضوح الرؤية .
    13. تأكد أن العدسات العينية والشيئية نظيفة وكذلك المسرح .
    14. ضع المكثف في وضعه السفلي والحجاب الحاجز مفتوح .
    15. يجب أن يبدأ الفحص للعينة بالعدسة الشيئية قوة تكبير "X 10 "Low Power وذلك حتى يتم مسح الشريحة كاملة بسهولة وبسرعة وعند وجود أشياء يراد التدقيق في فحصها يتم التركيز عليها بالعدسة الشيئية قوة تكبيرPower X 40 High

    رواسب البول:


    كرات الدم الحمراء:

    أقراص مستديرة حوالي 7 ميكرون ليست لها نواة وقد تجد هذه الكرات مستديرة ( سليمة) أو مشرشرة أو منتفخة قليلا وقد تكون أسطوانية الشكل من المنظر الجانبي لها . يتم تحديد كمية كرات الدم الحمراء بعدها في كل حقل ميكروسكوبي كبير H.P.F

    خلايا الدم البيضاء (خلايا صديدية):
    في حالة وجودها بكثرة تعطي للبول لونا أبيض يري بالعين المجردة وبالعدسة المكبرة تظهر دائرة بها حبيبات حجمها حوالي 12 ميكرون ( ضعف حجم كريات الدم الحمراء ) وقد تظهر النواة في بعض العينات ويتم تحديد كميتها بعدها في كل حقل ميكروسكوبي كبير.
    والبول الطبيعي قد يحتوي علي خلايا الدم البيضاء لا تتعدي من 1 – 4 لكل حقل كبير HPF وفي حالة وجودها بكثرة تعطي للبول لونا أبيض.

    خلايا بشرية Cells Epithelial:
    خلايا أنسجة بشرية ذات أشكال متعددة وتكون منفردة أو في مجموعات صغيرة ، وتوجد غالبا في بول السيدات.
    البللورات والأملاح التي توجد في وسط حمضي :
    أوكسالات الكالسيوم:
    ( شكل منشورات ومعينات دقيقة الحجم علي شكل ظرف خطاب أو مستديرة وبها خنصره.
    حامض البوليك:
    منشورات متساوية الأضلاع ، مختلفة الأحجام وذات لون أصفر )
    يورات غير متشكلة:
    ( حبيبات متجمعة ، غير متبلورة ، قابلة لا متصاص ملونات البول )
    البللورات والأملاح التي توجد في وسط قلوي:
    فوسفات ثلاثية:
    ( بيضاء لامعة وتظهر بعدة أشكال مثل غطاء التابوت .... وغيره)
    فوسفات الكالسيوم:
    (حبيبات دقيقة بيضاء لا تذوب بالتسخين و تذوب بإضافة حمض الخليك)
    كربونات الكالسيوم:
    (حبيبات صغيرة تذوب بإضافة حمض الخليك مع تصاعد فقاقيع ثاني أكسيد الكربون)
    الاسطوانات CASTS
    أنواعها:
    زجاجية شفافة Hyaline casts
    محببة Granular Casts
    ظهارية Epithelial Casts
    دموية lood Casts
    صديدية Pus Cell casts
    شحميه/ دهنية Fatty Casts
    الطفيليات:
    بويضات البلهارسيا الهيماتوبيم ذات شوكة طرفية وأحيانا بلهارسيا ما نسوني ذات شوكة جانبية.
    بويضة الاكسيورس ( أحد جانبيها مستو والأخر مستدير) وتوجد في البول بطريق الصدفة بتلوث مخرج البول بالبويضات وبالذات في الإناث.
    تريكوموناس مهبلية وهو طفيل وحيد الخلية حجمه 15 ميكرون دائري الشكل دائم الحركة ذو غشاء علي أحد جانبيها ولها شعيرات.
    يرقات الفيلا ريا حوالي 700 ميكرون ومتحركة في البول.
    بكتريا:
    وهذه يمكـــن رؤيتها مجهريـــا بالعدسة المكبرة مثل بكتريا باسيل القولون النموذجـــي (E. COLI) وتري كأنها تسبح في البول ويمكن رؤيتها أيضا بواسطة صبغ راسب البول بصبغات خاصة وفحصها بواسطة العدسة الزيتية





    الكلى The Kidney


    هل تعلم أن:

    شكل الكلية يشبه حبة الفاصوليا

    الكلية اليسرى أعلى من الكلية اليمنى لوجود الكبد في الجهة اليمنى
    وزن الكلية ما بين 130-170 جراماً
    طول الكلية حوالي 13 سـم وعرضها نصف طولها وسمكها نصف عرضها
    الكلية تحتوي على 1.5 مليون من الوحدات الكلوية (الكُليون nephron)






    ما هي وظيفة الكلى؟
    التخلص من المواد السامة وتنقية الدم، إذ أن نتيجة عملية الهضم وتمثيل المواد الغذائية تؤدي إلى تراكم المواد التي تسمم الجسم مثل مادة البولينا urea حيث تقوم الكلية بإفرازها مذابة في البول.
    الحفاظ على توازن الماء والأملاح في الجسم فإذا زاد أو نقص أحدها عن الحد المعين حدث المرض وأحياناً الموت.
    المحافظة على كون الدم متعادلاً بين الحموضة والقلوية (7.4 = PH)، حيث أن الكلية تقوم بإفراز المواد الحمضية في البول عندما تزيد هذه المواد، أو القلوية عندما تزيد هذه المواد وذلك لتبقي الدم متعادلا.
    وظائف هرمونية
    الكلية تفرز هرمون الرينين Renin الذي يتحكم بمواد موجودة في الدم فيحولها إلى النوع النشط وذلك لزيادة ضغط الدم إذا قل.
    كما أنها تفرز مواد البروستاجلاندين التي تخفض ضغط الدم إذا زاد.
    كما أنها تفرز مادة تحول فيتامين (د) الخامل إلى فيتامين (د) النشط الذي له أهمية كبرى في ترسب الكالسيوم في العظام، وعدم وجوده يسبب لين في العظام والكساح للمريض.
    كما أنها تفرز مادة الإريثروبيوتين Erythropoetin التي لها دور هام في تنشيط نخاع العظم ليقوم بتكوين المزيد من كريات الدم الحمراء.




    wolf01 29-07-2006 09:43 PM
    ________________________________________
    تابع

    ما هي حصاة الكلية؟



    هي جسم صلب يتشكل في الكليتين ويتفاوت حجم هذا الجسم والمعروف بحصوات الكلى من حجم صغير لا يرى بالعين المجردة إلا بالمجهر إلى حجم يقارب كرة الجولف قطرها حوالي 4.7سم وتتكون بشكل رئيسي عند الرجال. وقد تسبب ألماً شديداً إذا انحشرت في مخرج البول. وتتكون معظم حصوات الكلى من أملاح الكاليسوم ولها عادة أشكال مختلفة. وفي العديد من الحالات لا يستطيع الاطباء تحديد سبب تشكل الحصيات وبعض الناس تكون لديهم قابلية لتكون الحصيات القلوية وذلك لانهم يمتصون كمية من الكالسيوم عن طريق غذائهم ويطرح الكالسيوم الزائد في البول ولكن قد يتبلور بعض الكالسيوم قبل ان يغادر الجسم مشكلاً حصاة.



    تمر معظم حصيات الكلية عبر البول الى خارج الجسم ويصاحبها غالباً آلم شديد، وعندما تنحشر الحصاة فقد يتطلب الامر معونة الطبيب لاستخراجها. وفي بعض الحالات، يمكن ان يزيلها الطبيب بأدخال انبوب مرن داخل الحالب وهو قناة تحمل البول من الكليتين الى المثانة. وقد يستعمل الاطباء احياناً اشعة ليزر او آلة تدعي "مفتت الحصى" لمعالجة حصيات الكلية. وفي المعالجة بالليزر يدخل الطبيب "ليفاً بصرياً" وهو عبارة عن خيط رفيع من الزجاج او البلاستيك الى الحالب حتى يصل الى الحصيات وبعدئذ يولد الليزر حزمة من الطاقة تمر عبر الليف وتفتت الحصيات الى قطع صغيرة تخرج مع البول ويركز مفتت الحصى موجات صدمية على الحصيات بينما يجلس المريض في مغطس ماء. وتحطم الموجات الصدمية الحصيات.



    حصوات الكلية لها تاريخ طبي طويل وميكانيكية تكونها كانت تحت عديد من التجارب والتي حدث فيها تطور، وحصوات الكلية ظلت مرضاً يحير وهي تختلف في احجامها الدقيقة مثل حبيبات الرمل إلى هذه التي يمكن أن تملأ تجويف حوض الكلية وهي تتكون في الكلية أو الحالب أو المثانة، وتقسم إلى حصوات كالسيوم (أوكسالات أو فوسفات)، حصوات حمض اليوريك، أو حصوات فوسفات الأمونيوم والماغنيسيوم كل نوع من هذه الحصوات له العديد من الأسباب. أما العلاج فيعتمد على طريق تكوين الحصى والأسباب المسؤولة عن تكوينها لكل نوع على حدة، كل الأنواع السابقة تتشارك في نفس الحالة والأعراض المرضية إلا أن اعتماداتها على مدى تشبع البول بالمادة الدقيقة الذاتية المتحورة عن طريق مثبطات تكوين البلورة كما في حالة تكوين حصوات الكالسيوم.عديد من مرضى حصوات الكلية لهم نفس الأعراض وبعض الحصوات تظل ساكنة وتكتشف بالصدفة أثناء التقييم الراديوجرافي وذلك في حالة عدم وجود أسباب معينة لمرضى الكلية ومرور الحصوات إلى الحالب يتبعه آلام حادة تمس Calledrenal وهذه ليست شائعة في حالة الحصوات الصغيرة والرملية حيث تعبر من الحالب مع آلام قليلة، وليس كل الحصوات تنتقل للحالب بعضها يظل في مكانه الرئيسي ويستمر في النمو، وتظهر الأعراض الاكلينيكية في صورة دم في البول، التهابات في حوض الكلية أو انغلاق.هناك العديد من العوامل المسؤولة عن تكوين الحصوات منها: المكان، النوع، المرض، تكوين شعيرات يحور على حسب شكل المكان والجنس، السلالة، واحتمال الغذاء.



    وأوضح الأطباء أن حصى الكلى هي مشكلة خطرة وخاصة عند الرجال, حيث يعاني المصابون من حرقة شديدة في البول وتكرار التبول بشكل غير طبيعي, مشيرين إلى أن 80% من حصى الكلى تنتج عن تراكم الكالسيوم في الكلى بسبب انخفاض تركيز مركب (ستريت) في البول الناجم عن خلل في عمليات الأيض في الجسم يؤدي إلى ضعف امتصاصه. ونوه الباحثون إلى أن الجراحة لإزالة الحصى أو باستخدام الليزر لتفتيتها إلى حصيات صغيرة الحجم تخرج مع البول, لا تضمن الشفاء التام 100%, كما أن الانتكاسة قد تسوء وتقود إلى القصور الكلوي الذي لا يوجد له علاج شاف حتى الآن عدا عملية زراعة كلى جديدة, لذلك فإن التغلب على هذه الحالة في مراحلها المبكرة يمثل العلاج الفعال من المرض.



    وأكد هؤلاء أن بالإمكان التخلص من حصى الكلى في بداية تشكلها بتناول كبسولتين من مركب (بوتاسيوم ستريت) يوميا إلا أن ثمنها الباهظ لا يمكن الكثيرين من تعاطيها, أما شرب عصير الليم, وهو ضرب من الليمون الحامض يعرف باسمه العلمي (ستراس أورانتيفوليا), بانتظام يمثل طريقة بسيطة وسهلة وغير مكلفة لزيادة محتوى الستريت الذي يمنع تشكل بلورات الكالسيوم وتحولها إلى حصى الكلى في البول, نظرا لغناه بعنصري البوتاسيوم والستريت.

    wolf01 29-07-2006 09:45 PM
    ________________________________________
    تهاب الكلى
    الكلى هي المصفاة الحقيقية في الجسم وهي التي تخلص الجسم من النواتج الضارة للمخلفات الغذائية الناتجة عن تمثيل البروتينات والتي تؤدي الى مخلفات هي البولينا وحمض البوليك الكبريت والكرايتثين ، كما انها تعمل على توازن الاملاح في الجسم وتحافظ على ميزان الماء في الجسم وعلى ميزان الحموضة والقلوية لافراز ما يزيد من الاحماض ، ولا بد من التذكير قبل الخوض في موضوع التهاب الكلى ان أي التهاب او عدوى في الكليتين او ضرر ناتج عن اصابة خارجية يؤدي الى ندوب في النسيج المرشح الامر الذي لا يقتصر ضرره على تخفيض كفاءة الكليتين بل يتعداه الى الوصول الى القصور الكلوي احيانا خاصة بالحالات التي تعاني من التهاب مزمن في الكلى .

    الالتهاب الكلوي الحاد
    هو عدوى ناتجة عن انتقال البكتيريا الى الكليتين عبر الدم او الجهاز التناسلي مما قد يسبب التهاب الكلى مؤثرا على الكبيبات الكلوية ومن اهم الاعراض المرافقة لهذه الحالة ارتفاع درجة الحرارة ، الصداع الشديد مع قيء ، الم حاد في الظهر ، وكذلك يصاب بالم وصعوبة في التبول واحيانا نزول الدم او زلال في البول وهذه الاعراض قد تظهر مجتمعة او متفرقة .

    علاج الالتهاب الكلوي الحاد
    يمكن تناول مادة البروبلس والتي تعتبر مضاد حيوي طبيعي رائع حظي بالكثير من الدراسات اكدت فاعليته كمضاد حيوي قاتل للبكتيريا ، ويمكن تناوله على عدة اشكال اما المضخ او شرب المستخلص مع العسل او استخدامه على شكل تحاميل .

    التهاب الكلى المزمن
    هذا الالتهاب قد ينتج عنه مشاكل خطيرة اذ انه لا تظهر اعراضه الا بعد سنوات من الاصابة مما يسبب تلف تدريجي للكلية نتيجة للالتهاب المتكرر في البول وهنا تكمن الخطورة من الوصول الى قصور كلوي في احدى او كلى الكليتين لا قدر الله لذا فأن أي التهاب في المجاري البولية يستدعي الانتباه والاهتمام وزيارة الطبيب للوقوف على تشخيص المرض واسبابه ، ان من اهم اسباب التهاب الكلى المزمن التهاب الكلى الحاد واذا لم يعالج بشكل سليم ، بعض الامراض الاخرى كالسل والزهري والملاريا ، تصلب الشرايين الكلوية

    حصى الكلى – حصوات الكلية – الحصوة الكلوية Kidney Stones


    تُطرد عادة الفضلات السائلة الناتجة عن الجسم إلى الخارج عن طريق البول الذي يتكون في الكليتين، لكن عندما يتشبّع البول بمواد كيميائية مختلفة، فإن هذه المواد قد تتبلور وتشكّل ترسبات تشبه الحصى في الكليتين ، وتتكون الحصيات الكلوية بأحجام مختلفة، فقد تأخذ شكل حصيات صغيرة يمكن أن تنحدر نزولآ في السبيل البولي وتُطرد بكل بساطة عبر البول، وقد تأخذ شكل حصيات كبيرة تميل للبقاء داخل الكلية، أو قد تصل أحيانآ إلى الحالب وتستقر فيه مسببة ألمآ مبرحآ، ويشكّل نصف الاشخاص المصابون بحصى الكلى حُصيّات أخرى في غضون سبع سنين.

    تتشكل حصيات الكلية بصورة أكثر تواترآ عند الرجال في مقتبل وأواسط العمر، ويكون للأشخص الذين يعيشون في مناخ حار فرصة أكبر لتطوير حصى في الكلية إن هم لم يشربوا كمية كافية من السوائل لتعويض الماء المفقود عبر التعرق، وهناك بعض الافراد الذي لديهم استعداد وراثي للإصابة بهذه الحالة.

    العلامات والاعراض :
    Symptoms of Kidney Stones

    قد لا تسبب الحصى الصغيرة أية أعراض بتاتآ، أما الحصى الكبيرة فهي مؤلمة جدآ في العادة لأنها تدفع الحالب إلى التشنج بشكل حاد، ويعرف هذا بـ" المغص الكلوي " Renal Colic وتتمثل أعراضه على الشكل التالي :-

    - الم شديد يشع من الظهر (عادة من جانب واحد فقط) إلى المغبن (الاربية) Groin ، وأحيانآ تشعر به الاعضاء التناسلية أيضآ
    - تبول متكرر ومؤلم
    - دم في البول
    - غثيان وقيء

    يخمد المغص الكلوي حالما تمر الحصاة المسببة له، وقد يحدث المغص الكلوي كحادث منعزل، لكن بعض الاشخاص يكونون أكثر عرضة للحالة وقد يعانون من نوبات متكررة من حصى الكلية و المغص الكلوي

    كيف يتم التشخيص ؟
    Diagnosis of Kidney Stones

    قد يشتبه الطبيب بوجود حصوات كلوية بعد الاطلاع على تاريخ الطبي، وقد يطلب منك نتيجة لذلك إجراء المزيد من التقصّي، بما في ذلك اجراء صورة شعاعية عادية و/أو تصوير الجهاز البولي عن طريق الوريد، وذلك لتحديد وجود الحصى ومكانها.
    وتتكون بعض حصوات الكلية من املاح الكالسيوم وهذا النوع من الحصى يظهر جيدآ على صور الأشعة، وهناك حصوات أخرى تتكون من الاوكزالات أو الفوسفات أو حمض اليوريك وتكون رؤية هذا النوع أكثر صعوبة.
    وقد تجرى المزيد من الاختبارات على البول للتأكد من وجود عدوى ثانوية أو وجود دم في البول ولقياس الوظيفة الكلوية

    خيارات علاج الحصوات الكلويه :
    Treatment Options for Kidney Stones

    يتوقف علاج حصى الكلى على حجم الحصية :-

    - الحصيات الصغيرة يمكن أن تمرّر عن طريق شرب الكثير من السوائل وتناول مسكنات الالم المناسبة Painkillers. وفي بعض الاحيان، يمكن أن تستقر بعض الحصيات الصغيرة في الحالب ، وهذه يمكن إزالتها أثناء الفحص بواسطة أداة تدعى منظار المثانة Cystoscope
    - الحصيات الأكبر حجمآ قد تسبب مشاكل أكثر. وهي تستقر عادة في الكلية لأنها لا تستطيع المرور بصورة تلقائية. وتعالج هذه الحصى عادة بواسطة عملية تدعى تفتيت الحصى وغشل المثانة Lithotripsy ، وتستخدم هذه الطريقة موجات صدمية عالية لتفتيت الحصيات إلى مسحوق يمكن أن يطرد فيما بعد عبر البول
    - في بعض الحالات تُزال الحصوات عن طري قالجراحة، رغم أن هذا الإجراء نادرآ ولا يلجأ إليه عادة إلا كوسيلة أخيرة


    الوقاية من حصوات الكلية :-

    - شرب الكثير من السوائل ( حوالي 2-3 لترات يوميآ)
    - زيادة مدخول السوائل خلال الطقس الحار وبعد ممارسة التمارين الرياضية
    - تجنب الاكثار من تناول عشبة السبانخ و الهليون و الراوند، لأنها تحث على تكون حصوات الأوكزالات
    - قد ينصح الاشخاص المعرضون لتشكيل حصوات في الكلية بتجنب منتجات الألبان كالزبدة و الجبنة أو التقليل منها
    - مراجعة الطبيب في حال قررت الحدّ من مدخولك من المواد الغنية بالكالسيوم، كمنتجات الألبان أو مضادات الحموضة ذات الأساس الكالسيومي
    ________________________________________
    شرح آخر
    ________________________________________

    حصى الكلى – حصوة الكليه – الحصوه الكلويه Kidney Stones


    تبدأ حصاة الكلية بحجم حبة الرمل من مادة صلبة في الكلية وتلتصق بها أو تترسب عليها المعادن من البول (مثل أملاح المالسيوم و حمض اليوريك ) فتكبر وتنمو حتى تتحول إلى كتلة ( حصاة ) تشبه قطعة الحجر

    أكثر حصى الكلى شيوعآ تتكون من الكالسيوم متحدآ بالأكسالات ( اكسالات الكالسيوم ) وهي تصيب الرجل أكثر مما تصيب النساء

    تتكون حصى الكلى الاخرى من حمض اليوريك أو السيستين أو الميثيونين .

    إذا كنت قد أصبت بحصاة كلوية واحدة، فأنت أكثر عرضة للإصابة بأخرى.

    تبدأ حصى الكلى في التكون عادة في منتصف الكلية . وإذا كانت صغيرة الحجم، فقد لا تسبب أية مشكلات . قد تمر حصاة دقيقة الحجم من خلال حالبك ثم تخرج مع بولك دون أن تشعر بها.
    مع ذلك فإن الحصاه التي تكون أكبر من نصف بوصة قد تسد تدفق البول إلى الخارج من إحدى الكليتين ، فتجعل الكلية تتورم وتصير مؤلمة . فإذا تحركت حصاة إلى أحد الحالبين أو إلى الاحليل حتى انسد، فإنها يمكن أن تسبب المآ شديدآ يسمى المغص الكلوي .
    مرادفات Synonyms:

    renal calculus, renal stone, ureteral calculi or stone, bladder calculi, urethral stone

    اسباب تكون الحصوات :-
    لا يعلم الاطباء لماذا تتكون بعض حصى الكلى . ويبدو أنها تتكرر في بعض العائلات . كما أنها تصيب غالبآ من يعيشون في بيئات حارة ، ومن المرجح أن هذا يرجع إلى الجفاف الناتج عن كثرة العرق ، والذي بدوره يجعل البول أكثر تركيزآ. عندما تتركز المادة التي تكون في حصاة كلويه ، فإنها تكون أكثر قابلية لأن تبدأ في تكوين الحصاة أو تزيدها حجمآ .
    جدير بالذكر أن الاشخاص الذين يعانون واحدى من اضطرابات عديدة، تشمل النقرس ، فرط نشاط الغدد جار درقية ، متلازمة سوء الامتصاص أو المرض المعوي الالتهابي قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بحصى الكليه .
    قد اكتشف الباحثون أيضآ وجود بكتيريا بالغة الصغر، قد تعيش في كلى بعض الناس وقد تبدأ عملية تكوين الحصوه . وقد تُوصلنا الأبحاث المتوالية يومآ ما إلى اكتشاف وسائل جديدة لمنع تكون حصى الكلية .

    الاعراض :

    العرض الرئيسي لحصى الكلى هو الألم ، الذي يمكن أن يكون شديدآ. يبدأ الالم عادة في الجانب السفلي من الظهر ويتحرك إلى أسفل حتى يصل إلى المنطقة الإربية ، متتبعآ مسار الحالب . ويكون الألم عادة متقطعآ .
    تشمل الأعراض الأخرى الغثيان و القيء Nausea and vomiting و نزول الدم مع البول Bloody urine و انسداد تدفق البول ، و نقص اخراج البول . وحافز دائم في التبول Persistent urge to urinate وحدوث العدوى قد تسبب الحمى و القشعريرة Fever and chills و الضعف ، كما يصر البول متعكرآ cloudy أو ذا رائحة كريهة foul-smelling urine.

    طرق التخلص من حصى الكلى :-

    إذا لم تنزل حصاة كلوية مع التدفق البولي ، فقد يتم علاجها بإحدى الطرق التالية :

    - تفتيت الحصى بالموجات التصادمية من خارج الجسم :
    تجرى في العيادة الخارجية بأحد المستشفيات أو مراكز تفتيت الحصى ، ويستغرق هذا الإجراء ساعة واحدة ولا يحتاج إلى تخدير .
    يوضع المريض على منضدة خاصة ، وتوجه موجات تصادمية من خلال أكياس مائية موضوعة على الجلد قرب مكان الحصاة . وتقوم الموجات التصادميه بتفتيت الحصاه إلى قطع صغيرة يمكن نزولها من الحالب إلى البول

    - إستخدام منظار المثانة :
    إذا إنحشرت حصاة في أحد الحالبين قرب المثانة ، فقد يستخدم منظار المثانه .
    استخدام تخدير موضعي أو عام ، يتم إدخال إنبوبة إستكشافية ضيقة في الإحليل وتوجيهها إلى المثانة ثم لأعلى إلى الحالب . يمكن إدخال أداة خاصة من خلال منظار المثانة لتقوم بإمساك الحصاة وجذبها . ويمكن إستخدام الطاقة الكهربائية أو طاقة الليزر لتفتيت الحصوة .

    - تفتيت الحصى بطريقة اختراق الجلد :
    تستخدم هذه الطريقة التي تجرى في العيادة الخارجية التخصصية لتفتيت الحصى الأكبر حجمآ من بوصة واحدة . وهي تحتاج إلى مهديء
    يتم إدخال انبوبه استكشافيه من خلال شق صغير في جانبك ويتم تفتيت الحصاة بطريقة الموجات فوق الصوتية أو بالطاقة الكهربائيه

    - الجراحة :
    تستخدم الجراحة في حالة الحصاة كبيرة الحجم أو التي يصعب الوصول إليها .
    فبينما تكون تحت تخدير عام ، يقوم الجراح بعمل شق جراحي في جانبك ، ويقوم بعمل شق آخر ناحية الحالب أو الكلية للوصول إلى الحصوه واستئصالها ، ثم يتم خياطة الشق لغلقه . وهذه الطريقة تستخدم فقط للحالات غير العادية التي لم تفلح معها الوسائل الأكثر بساطة .

    خيارات التشخيص و العلاج :

    عليك بالتوجه إلى الطبيب إذا كنت تعاني الألم المذكور مسبقآ ، وقد يصف لك مسكنآ للألم لتخفيف عدم الإرتياح، ويجري لك اختبارات للبول والدم ، ويضع الترتيبات لإجراء الاختبارات التصويرية مثل تصوير حويضة الكلية بالحقن الوردي

    إذا تم التعرف على الحصاة ، فقد يأمر الطبيب بإجراء اختبارات أيضية للمساعدة على تحديد السبب . تشمل هذه الاختبارات تقييمآ شاملآ ، وجمع عينة من البول على مدار 24 ساعة ( أي أن تقوم بتجميع بولك لمدة يوم كامل )، وإذا نزلت منك حصوه مع البول يجب تحليل مكوناتها كيميائيآ .

    قد يتخذ العلاج أشكالآ عدة . فإذا كنت ضمن الغالبية العظمى من الحالات (90%) الذي تخرج منهم الحصاة تلقائيآ مع البول في غضون 6 أسابيع، فهذا أمر طيب . وإلاّ، فإن شرب كميات كبيرة من الماء ( 12 كوبآ منها من 8 أوقات يوميآ ) قد يساعد على التخلص من الحصاة .
    قد يطلب الطبيب منك أن تصفي بولك وتحتفظ بأي حصى صغيرة أو حبات دقيقة .

    يمكن الوقاية من حصى الكالسيوم ( التي تنتج عن إخراج كميات كبيرة من الكالسيوم في البول ) بتناول مدرات البول الثيازيدية .

    لمعالجة الحصوة المحتوية على حمض اليوريك ( حمض البوليك ) فقد يصف الطبيب عقارآ يجعل البول قلويآ بإستمرار . قد يصف أيضآ عقار الوبيورينول وهو عقار يقلل إنتاج حمض اليوريك . كما يوصف الألوبيورينول لمعالجة أغلب حالات النقرس .

    بعض حصوات الكلى تتسبب عن نقص عامل قوي مثبط لتكون الحصى ويسمى السيترات . يمكن تناول أملاح السيترات إما في شكل أقراص أو مخلوطة بالماء .

    ولمنع تكرار الحصى ، عليك بشرب كثير من السوائل ( بقدر يكفي لجعل بولك عديم اللون تقريبآ ) وإتبع نصائح طبيبك الغذائية التي قد تتضمن إنقاص ما تتناوله من البروتين والحد من ملح الطعام .
    التعديل الأخير تم بواسطة sonuci_2010 ; 12-04-2010 الساعة 07:54 PM
    http://www.yabdoo.com/users/623/gallery/1887_p65995.gif

    SONUCI_2010 LIBYA

    اللهم علمنا ما ينفعنا... وانفعنا بما علمتنا.. وزدنا علمًا...يا أكرم الأكرمين يا رب

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ sonuci_2010 على المشاركة المفيدة:

    ibtesam (29-09-2010)

  3. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    82
    شكر على الموضوع الجيد

    ربنا يعطيك الف عافية


    مشكككككككككككككككككككككككككككككككككور

  4. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    64
    إيه الجمال ده
    ربنا يعطيك الصحة والعافية أخى الكريم
    خالص دعائى لك وللأخوة المشاركين فى المنتدى

    شششششششششششششككككككككككككككككككرا
    دع المور تجرى فى أعنتها

    ولا تبيتن إلا خالى البال

    مابين طرفة عين وانتباهتها

    يغير الله من حال إلى حال

    http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-1/enX91298.jpg :more43:

  5. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    104
    مشكور على الشرح

    تحياتي الك

  6. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    29
    شكر جامد جداً لك يا برنس وجزاك الله خير

  7. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    Egypt/mansora
    المشاركات
    246

    ليس لك الحق

    مشكور أخى ع العرض الرائع
    التعديل الأخير تم بواسطة sonuci_2010 ; 12-04-2010 الساعة 07:49 PM

  8. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    Egypt/mansora
    المشاركات
    246

    كان

    كان ممكن عرض الموضوع بصورة أفضل وأكثر تخصص
    لله الأمر من قبل ومن بعد

  9. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الشرقية
    المشاركات
    55
    مشكوور وما قصرت

  10. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    اجدابيا - ليبيا
    المشاركات
    82
    مشكوررر يابشمهندس
    وطـــــــــــن لانــحــمـيـــه ..لانـستحــــق الــعـــيــــش فـيـــه

  11. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    10
    شكرا لك موضوع متكامل

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
vBulletin skin developed by VillaARTS.