النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حاسة البصر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    هولندا
    المشاركات
    56

    حاسة البصر

    حاسة البصر
    الى جانب الحواس الخمس المعروفة_ حاسة البصر والسمع والذوق والشم واللمس _ توجد هناك خمس حواس اخرى على الاقل هي حاسة الحرارة والبرودة والالم والحركة او الاحساس العضلي وحاسة التوازن. وان عرض مختلف اعضاء الحس وما تؤديه من وظائف عرضا وافيا يتطلب مؤافا خاصا , اما ما ساشرحة هنا لايحتاج الى اكثر من ملخص .
    تركيب العين
    ان حدقة عين الانسان التي لايظهر منها عادة الا جزء ضئيل انما هي في الواقع دائرية تقريبا . ويوضح الشكل (1) مقطعا عرضيا لها



    تتحكم في دوران حدقة العين في محجرها ثلاثة ازواج من العضلات الخارجية . وان الحدقة هذه محاطة بثلاثة طبقات . فالطبقة الخارجية الصلبة المعروفة بالخزفية تؤلف بياض العين . ولهذه الطبقة جزء شفاف في مقدمة العين تتالف منه القرنية . والطبقة الخزفية هذه مبطنه بغشاء رقيق عازل هو المشيمية , وهي تتالف من اوعية دموية دقيقة , ويلي المشيمية هذه غشاء العين الحساس المعروف بالشبكية . وان القزحية _وهي جزء العين الملون الواقع خلف القرنية _ في الواقع هي امتداد للمشيمية . وخلف القزحية تقع العدسة . وينفذ الضوء الى العدسة خلال البؤبؤ الذي يبدو كانه بقعة صغيرة سوداء في مركز القزحية , لكنه في الحقيقة فتحة تشبه الة التصوير . وتتقلص هذه الفتحة بتاثير الفعل المنعكس في عضلات القزحية عندما يزداد الضوء , وتتمدد عندما تقل كمية الاشعة الضوئية الموجهة اليها .
    ان كلا من القرنية والعدسة مهيئان على نحو تستطيع معه كسر الاشعة الضوئية النافذة الى العين اوثنيها . وان الشكل الطبيعي للعدسة هو دائري , لكنه ينبسط ويبقى على هذه الحالة بواسطة اربطة مستطيلة .
    تتصف العدسة بالمرونة الكبيرة : ويمكن تغيير هيئتها تبعا لتركيزها على الشئ المنظور وقربه منها , وكلما كانت العدسة محدبة اكثر كان انعكاس الاشعة النافذة اليها اكبر . فالاشياء البعيدة لاتتطلب نوعا من التكييف في العدسة , اما بالنسبة للاشياء الواقعة على بعد 20_30 قدما منها مثلا فانها تعكس لها صورة مشوهة عندما تكون العدسة مسطحة , ولذا يجب ان يزداد التحدب هذا
    ويعرف تكيف التحدب هذا بالتوافق ويتم بواسطة العضلة الهدبية الموضحة بالشكل (1) ولتقلص العضلة وانبساطها تاثير في تمدد الاربطة المستطيلة , وتسمح للعدسة بحكم مرونتها ان تبرز نحو الخارج وتتخذ شكلا اكثر استدارة. ولما كنا عمليا لانرى نقاطا وانما نرى اشياء ذوات حجوم محددة , وان نقطة كائنة على شئ معين من هذه الاشياء تثير نقطة مصاحبة لها تقع على الصورة التي تكون دائما مقلوبة . والشبكية هذه _ وهي السطح الحساس الذي ترسم عليه صورة الشئ _ تركيب معقد يتالف من العصبونات . فالموجات الضوئية تؤثر على نهايات العصب الحساس فتسبب تموجات عصبية يتم نقلها خلال العصب البصري الى المناطق البصرية الكائنة في الدماغ . والخلايا العصبية في الشبكية هي نوعان رئيسيان _ المخاريط والقضبان . فالمخاريط تستخدم في الرؤية الاعتيادية خلال النهار , اما القضبان فينتفع بها للرؤية في وقت الظلمة . فعملية التكيف للظلام _ كما يحدث عندما ندخل نفق او دار للسينما خلال النهار مثلا _ هي عملية استبدال مخروط بصري بقضيب بصري . ويقال عن العين عندما تتكيف للضياء التام بانها في حالة تكيف للضوء : ويقال عنها عندما تتكيف للظلام بانها في حالة تكيف للعتمة . اذ ان العين تستغرق مايقرب من عشرة الى عشرين دقيقة لتتكيف للعتمة اذا كانت متكيفة للضياء : اما عملية التكيف بصورة عكسية فتتم في الحال تقريبا .
    وليس للقضبان هذه الوان بصرية : فالعالم يبدو للعين العاتمة مؤلفا من خليط من الظلال السوداء . اذ اننا حقا نستطيع ان نرى الالوان الزاهية ( كاضوية اشارات المرور مثلا) وقت الظلام , ولكن هذا يعزى الى ان الضوء من القوة بحيث يستثير قليلا من المخاريط البصرية وينشطها للابصار.
    ان القضبان والمخاريط البصرية هذه ليست موزعة بانتظام على الشبكية . فالمخاريط تتركز عند المركز , وتقل في اطراف الشبكية , وينطبق العكس على القضبان البصرية . ويحتوي الجزء المركزي من الشبكية المعروف بالجوبة . قسما كثيفا من المخاريط وشيئا قليلا من القضبان , وهذا الجزء هو اوضح منطقة ابصار في العين المتكيفة للضوء . ولكن في حالة تكيف العين للعتمة فتصبح الجوبة هذه عمياء تقريبا . فاذا ماحاولنا تمييز شئ ( كطائرة في الجو ) في ظلام خفيف , فاننا نراه اوضح لو نظرنا اليه قليلا الى يمينه او شماله , مما لو نظرنا اليه مباشرة.
    ادراك الالوان
    يعزى ادراك الالوان الى الحقيقة القائلة ان المخاريط , بخلاف القضبان , تثير استجابة تختلف باختلاف اطوال الموجات الضوئية , ويقاس طول الموجة الضوئية بالنانومتر . فالموجات الضوئية التي تتراوح اطوالها بين 760_390 نانومتر تثير في عين الانسان الاعتيادية احساسات ضوئية . وتاتي ضمن هذا المجال كل الوان الطيف وترتيبها التنازلي حسب اطوالها هو الاحمر والبرتقالي والاصفر والاخضر والازرق والنيلي والبنفسجي . وتسمى الموجات التي يزيد طولها على 760 نانومتر الموجات تحت الحمراء : فهي تثير الاحساس بالحرارة بدل الضوء . وتسمى الموجات الضوئية التي هي اقصر من 390 نانومتر بالموجات فوق البنفسجية : فهي تحدث اثار معينه معروفة كحرق الجلد وباستطاعتها اتلاف عين الانسان اذا هي استمرت في تسليطها عليها اكثر مما ينبغي لكن هذه الموجات لاتثير احساسا باللون .
    ويتالف الضوء الابيض الاعتيادي من مزيج تشترك فيه جميع اطوال الموجات في الطيف . وان الالوان المختلفة التي تبدو لنا في مختلف الاشياء انما تعزى في الواقع الى امتصاص تلك الاشياء لالوان معينه . فالسطح الابيض يعكس جميع الموات الضوئية التي تسقط عليه : اما السطح الاسود فلا يعكس شيئا : ويعكس السطح الملون بقوة حزمة معينة من الموجات الضوئية في الطيف ويمتص الباقي منها .( وينبغي التاكيد على لفظة بقوة هنا طالما ان بعض الاجسام الملونة تعكس الى حد ما الموجات الضوئية الطيفية كافة , فتبدو فاتحة او اقل تشبعا باللون عندما تبدو على هذه الصورة).
    النصاعة
    ان الالوان لاتتفاوت في صبغتها فحسب , وانما هي تتفاوت كذلك في نصاعتها وبريقها . فالنصاعة او الوضوح يتوقف بعض الشئ على قوة المنبه او شدته : فاذا كانت هناك موجتان ضوئيتان متشابهتان في الطول الموجي لكنهما تختلفان في السعة فانهما تحدثان لونين لهما نفس الصبغة لكنهما يختلفان في النصاعة والوضوح.
    لكن الواضح في هذا لايعتمد اعتمادا كليا على قوة المنبة : فهو يتاثر كذلك بطول الموجة . فعين الانسان اشد حساسية لاطوال الموجات الكائنه في منتصف الطيف , فالمنبه الذي يكون على جانب من الشدة المعينة, اذا كان متوسطا في طول الموجة , يثير احساسا اوضح مما يثيره منبه اخر يتصف بنفس الشدة لكن اطوال موجاته اطول او اقصر .فاللون الاصفر في منتصف الطيف هو اللون المتميز بنصاعته الظاهرة , وهناك انخفاض ترتيبي مستمر في النصاعة والوضوح على كل جانب من جانبيه , وان اعتم الالوان هو اللون البنفسجي.
    مرض عمى الالوان
    يصاب بعض الافراد بالعمى اللوني الكلي او الجزئي نظرا لما يلحق بتطور المخاريط البصرية من نقص .فالفرد المصاب بالعمى اللوني التام لايرى من العالم الا الالوان السوداء او البيضاء او الرمادية .وهذه الحالة نادرة ,لكن العمى الى اللون الاخضر_الاحمر يصيب رجل واحد تقريبا من بين كل 25 من الرجال , وامرأة واحدة من بين كل 1000 من النساء . وهناك افراد قلائل ممن تصاب عندهم بالعمى اللوني عين واحدة فقط : وقد وجد فيهم الباحثون في عمى الالوان ضالتهم المنشودة , ذلك لانه بمقارنة الاحساسات التي تبدو للعين المصابة بالعمى اللوني عند هؤلاء الافراد مع الاحساسات التي تبدو للعين الاعتيادية لديهم قد اتاحت حقائق تتصل بالاحساسات الخاصة بعمى الالوان لم يكن في المستطاع التوصل اليها لو لم يتم التعرف عليهم . ان ماقدمه الافراد المصابون بالعمى اللوني في عين واحدة من معلومات قد اثبتت على نحو معقول ان جميع الالوان في نهاية الالوان الخضراء _والصفراء_والبرتقالية_الحمراء من الطيف ( والتي تمتد من 700_500 نانومتر) تبدو لمعظم الافراد المصابين بعمى اللون الاخضر _الاحمر وكانها ظلال متباينة للون الاصفر.
    والافراد المصابون بالعمى اللوني انما هم عمي فقط بالنسبة الى الصبغة التي يتصف بها لون معين, وليسوا عميا بالنسبة الى الصفات الاخرى كالنصاعة مثلا. فاللون الاحمر الفاتح اللماع مثلا يميز بسهوله اكثر مما يميز اللون الاخضر الغامق , وان لم يبدو اي منهما للفرد المصاب بالعمى اللوني كما يبدو ان لنا عادة. وبملاحظة مثل هذه الفوارق ملاحظة مدققة , نجد الافراد المصابين بالعمى اللوني الاخضر_الاحمر يستطيعون في الغالب ان يميزوا ويقارنوا كثير من الالوان مع شئ من الدقة وان كثيرين منهم يجتازون الحياة دون ان يساورهم ادنى شك في ان حاسة الالوان عندهم هي غير اعتيادية.
    ************************************************** ************************************************** ***********
    الموضوع مترجم من كتاب انكليزي (المدخل الى علم النفس الحديث)
    اتمنى الافادة..ودعواتكم .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    1,007
    يعطيكي العافيه
    رقة احساس
    حاول ان تكون

    لطيف القلوب مثل الحديقة
    عميق الأفكار مثل الجذور
    رقيق الكلمات مثل الأزهار

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
vBulletin skin developed by VillaARTS.