النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: اخطر الميكروبات مقاومة للمضادات الحيوية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    4

    اخطر الميكروبات مقاومة للمضادات الحيوية

    دراسة لمعدل انتشار وآلية المقاومة للمضادات الميكروبية فى عزلات البسودوموناس ﺇيروجنوزا المعزولة محليا

    رسالة مقدمة من الصيدلي
    محمد عزت محمود محمد الزولا تـي
    (بكالوريوس العلوم الصيدلية / 2000)
    المعيــد بقسم الميكروبيولوچي - كلية الصيدلة- جامعة الزقازيق
    تمهيدا للحصول على درجة الماﭽستير فى العلوم الصيدلية
    (ميكروبيولوچي)
    قسم الميكروبيولوچي كلية الصيدلة جامعةالزقازيق
    ُتظهر عزلات البسودوموناس ﺇيروجنوزا مقاومة متزايدة لعدد كبير من المضادات الميكروبية وأصبح ظهور البسودوموناس ﺇيروجنوزا المتعددة المقاومة للمضادات الميكروبية فى ازدياد مستمر لذا تم القيام بهذه الدراسة الحالية لفحص معدل ﺇنتشار وأليات المقاومة للمضادات الميكروبية بين تسعة وثمانين عزلة ﺇكلينيكيه من البسودوموناس ﺇيروجنوزا التى تم جمعها من المرضى المصابين بعدوى المسالك البولية و الجهاز التنفسى والحروق والجروح المتقيحة و التسمم الدموي والأذن بأحد المستشفيات الجامعية فى الفترة ما بين مارس 2002 و مايو 2003.
    وقد تم التعرﻒ على البسودوموناس ﺇيروجنوزا من خلال خصائصها الشكلية و خصائص نموها والخصائص البيوكيميائية لها طبقا للطرق التقليدية.
    وتم ﺇجراء ﺇختبار الحساسية للعديد من المضادات الميكروبية للعزلات بواسطة طريقة التخفيف فى الأجــار وقد أظهرت جميع العزلات مقاومة لكل من الأمبسيللين و الأموكسيسللين و الكاربنسيللين و الأستربتوميسن وحمض الناليدكسيك والتتراسكلين و الأريثروميسين والأزثروميسين والكلورامفينيكول بينما أظهرت العزلات حساسية لكلا من البوليمكسين ب و الأميكاسين والبيبراسيللن والميروبينيم و كانت معدلات المقاومة لكلا من اﻹمبينيم و السيفتازيديم و التيكارسيللين و السفتراياكســون والسيفيبيم والسيبروفلوكساسين والسيفوتاكسيم والجنتاميسن والنورفلوكساسين والأزتريونام 1.1% و 12.4% 9.1% 9.2% و31.5% و32.6% و56.2% و79.8% و86.5% و89.9% على الترتيـــب.
    كما أظهرت العزلات قيم عالية للتركيز الأدنى المثبط للنمو (MIC ) للمضادات الميكروبية الكيميائية حيث كانت قيم التركيز الأدنى المثبط للنمو لكلا من بروميد الأيثيديم و البروفلاﭭين والميثيل بارابن والبروبيل بارابن تساوى > 1024و 1024و 250 و > 50 ميكروجرام لكل مللى لترعلى الترتيب و كانت قيم التركيز الأدنى المثبط للنمو للثيوميرسال ما بين 3.12 و 12.5 ميكروجرام لكل مللى لتر و لنترات فينيل الزئبق ما بين 20 و 40 ميكروجرام لكل مللى لتر و للكلوروكريزول ما بين 400 و 800 ميكروجرام لكل مللى لتر و للكلوروهيكسيدين ما بين 100 و 150 ميكروجرام لكل مللى لتر و كانت قيمة التركيز الأدنى المثبط للنمو لكلوريد البنزالكونيم لكل العزلات تساوى 200 ميكروجرام لكل مللى لتر.
    و كانت نسبة 47.1 % من عزلات البسودوموناس ﺇيروجنوزا متعددة المقاومة للمضادات الميكروبية.
    كما تم فى الدراسة الحالية فحص بعض أليات المقاومة للمضادات الميكروبية حيث لوحظ ﺇنتاج ﺇنزيمات محللة للبيتالاكتام (ﺇنزيمات البيتالاكتاميز) فى العزلات عن طريق ﺇختبار النيتروسيفين.
    و تم تحضير مستخلص الخلية الخام من عينات مختارة لتحديد أنواع ﺇنزيمات البيتالاكتاميز وتم ﺇختبار نشاط البيتالاكتاميز فى وجود وغياب مثبطات البيتالاكتاميز حيث تم القيام بالتتبع الطيفى لتكسير بعض مضادات البيتالاكتام بمستخلصات الخلايا للعزلات 33 و 35 و 70 و كذلك ﺇختبار تأثير مثبطات البيتالاكتاميز ووجد أن مستخلص الخلايا الخام للعزلات التى تم ﺇختبارها كسرت الأمبسيللين وأن هذا التأثير ثبط بالباراكلوروبنزوات الزئبق وليس بحمض الكلاﭭيولانك أوالتازوباكتام أو الاوكساسللين.
    وهذا النمط ربما ينم عن وجود أحد ﺇنزيمات البيتالاكتاميز التابعة للفئة ( ج ) (Class C) أو المجموعة الاولى (group 1) و هذا النمط على الارجح هو ال أم ب ( ج ) ((AmpC بيتالاكتاميز أو سيفالوسبورينيز.
    و اسُتبعد وجود نشاط واسع وممتد للبيتالكتاميز (ESBL) فى العزلات بناء على نتائج ﺇختبار تقوية القرصين كما أيدت نتائج تفاعل البلمرة المتسلسل (PCR) باستخدام بادئ خاص غياب ﺇنتجرون المجموعة الأولى فى العزلات التى تم ﺇختبارها وهو الأنتجرون الذى ربما يحمل مورثات ﺇنزيمات البيتالاكتاميز ذات النشاط الممتد التابعة للفئة ( أ ) ومع ذلك فانه لا يمكن ﺇستبعاد ﺇنزيمات البيتالاكتاميز ذات النشاط الممتد التابعة للفئة ( أ ) و ( ب ) و ( د ) ويتطلب ذلك المزيد من الدراسة.
    وتم ﺇختبار تأثير مستخلص الخلايا للعزلة 33 على اﻹمبينيم لتحديد ألية مقاومة اﻹمبينيم فى هذه العزلة بواسطة تتبع التحليل الطيفى و لوحظ تكسير اﻹمبينيم و وجد أن هذا التأثير ۥيثبط بواسطة ثنائي أمين رباعى خلات اﻹيثيلين و الباراكلوروبنزوات الزئبق.
    وتم تتبع التغير الطيفى لمستخلص خلايا العزلة 33 للنيتروسيفين فى وجود وغياب ثنائي أمين رباعى خلات اﻹيثيلين و الباراكلوروبنزوات الزئبق و ربما يقترح التكسير السريع للنيتروسيفين وجود زيادة ﺇنتاج ال أم ب ( ج ) ((AmpC بيتالاكتاميز.
    وأيضا تم ﺇختبارتأثير ثنائي أمين رباعى خلات اﻹيثيلين على الفعل المضاد الميكروبى للأمبينيم بطريقة الأنتشار فى الأجار باستخدام أقراص من هذه المواد لفحص وجود اﻹنزيمات المحللة للكاربابينيم ( الكاربابينيميز) و لوحظ زيادة قطر منطقة تثبيط النمو بثنائي أمين رباعى خلات اﻹيثيلين بما يقترح وجود الكاربابينيميز. و لتحديد نوع الكاربابينيميز تم ﺇجراء تفاعل بلمرة متسلسل لمضاعفة ثلاث مورثات مختلفة باستخدام بادئ ﻹثنين من انزيمات البيتالاكتاميز الفلزى وهما ﺇنزيمى أى ﺇم بي-1 (IMP-1) و ﭭى أى ﺇم-1 (VIM-1) و بادئ لأحد أنواع الأوكسا كاربابينيميز وهو أوكسا-50 ((OXA-50 و اسستبعدت النتائج وجود ﺇنزيمات أى ﺇم بي-1 (IMP-1) و ﭭى أى ﺇم-1 (VIM-1) و أوكسا- 50 ((OXA-50 فى هذه العزلة.
    ويفسر التضارب بين نتائج ﺇنتشار القرص و التحليل الطيفى لتكسير اﻹمبينيم و تفاعل البلمرة المتسلسل وجود ﺇنزيمات كاربابينيميز أخرى غير ﺇنزيمات أى ﺇم بي-1 (IMP-1) و ﭭى أى ﺇم-1 (VIM-1) و أوكسا- 50 ((OXA-50.
    ومن الممكن ﺇرجاع المقاومة للأمبينيم ﺇلى قلة ﺇمتصاص أو نقص ﺇختراق اﻹمبينيم نتيجة لنقص ﺇنتاج أو فقدان ممرات أو قنوات اﻹمبينيم الخاصة وهى أو بي أر ( د ) (OprD). علاوة على ذلك ﻔﺇن مقاومة اﻹمبينيم يمكن ﺇرجاعها ﺇلى نشاط ﺇنزيـــم ال أم ب ( ج ) ((AmpC بيتالاكتاميز المنتج بكثرة.
    وفى نفس الوقت ﻔﺇن مقاومة اﻹمبينيم الملاحظة يمكن أن تكون نتيجة مساهمة عوامل عديدة مثل ﺇخراج المضادات الميكروبية بواسطة مضخات التدفق أو زيادة نشاط السيفالوسبورينيز الكروموسومى أو ال أم ب ( ج ) ((AmpC بيتالاكتاميز أو نقص ﺇنتاج قنوات أو بي أر ( د ) (OprD) مثلما تم ﺇثباته فى بعض الدراسات الأخرى.
    وتم ﺇثبات دور مضخات التدفق فى مقاومة المضادات الميكروبية عن طريق ﺇختبار تراكم بروميد الأيثيديم حيث أوضح التراكم العالى لبرميد اﻹيثيديم فى وجود مثبطات مضخات التدفق دور مضخات التدفق فى ﺇخراج المضادات الميكروبية. وتم تحديد تأثير مثبطات مضخات التدفق على التركيز الأدنى لتثبيط النمو للعزلات لعدة مضادات ميكروبية ووجد أن النيتروفينول و ثنائي السيكلوهيكسيل كاربوداي ﺇميد زادا من حساسية العزلات التى تم ﺇختبارها للأزتريونام و الميروبينيم والتيكارسيللين و السيفوتاكسيم بينما لم يلاحظ تأثير مع السيفتازيديم و السيبروفلوكساسين و الجنتاميسين و الكريستل ﭭيوليت و البروفلاﭭين و الكلوروكريزول و الكلوروهيكسيدين.
    و تم ﺇجراء ﺇختبارلمضاعفة مورث الميكس أر(mexR) الذى يتحكم بشكل سلبى فى ﺇنتاج مضخة التدفق ميكس أب-أوبى أر ﺇم (MexAB-OprM) بواسطة تفاعل البلمرة المتسلسل حيث لوحظ وجود منتج مضاعفة بحجم تقريبى 450 قاعدة مزدوجة (450 bp) و الذى يماثل مورث الميكس أر ى العزلات التى تم ﺇختبارها.
    وقد أظهرت نتائج المحتوى البلازميدى أن بعض العزلات التى تظهر مقاومة للمضادات الميكروبية تحمل بلازميدات تتراوح مابين 2.3 كيلوقاعدة نيتروجينية و 23.1 كيلو قاعدة نيتروجينية بينما لم تحمل عزلات أخرى أى بلازميدات مما يثبت أن بعض محددات المقاومة قد تكون محمولة على بلازميدات. كما استعادت بعض العزلات حساسيتها لبعض المضادات الميكروبية بعد التخلص بغض البلازميدات مما يقترح الدور الممكن لهذه البلازميدات فى حمل محددات مقاومة هذه المضادات الميكروبية.
    وأظهرت نتائج تحليل بروتينات الغلاف الخارجى للخلايا ( (OMPsوجود بروتين بوزن تقريبى 50 كيلو دالتون فى العزلات التى تم ﺇختبارها بالأضافة ﺇلى عدة بروتينات أخرى ذات أوزان 173 و35 و 38 و 49 كيلو دالتون. والبروتين ذو الوزن 50 كيلودالتون قد يماثـل بروتين أو بي أرﺇم ((OprM الذى يعتبر أحد مكونات مضخة التدفق الثلاثية التكوين ميكس أب- أو بى أر ﺇم (MexAB-OprM). كما أن الأنتاج الزائد للبروتين ذا الوزن التقريبى 50 كيلودالتون ربما يرتبط بقلة الحساسية للعديد من المضادات الميكروبية متضمنة مضادات الأمينوجليكوسيد و البيتالاكتام و الكينولون و التتراسيكلين والكلورامينيكول و مع ذلك لا يمكن عمل علاقة بين وجود بروتينات الغلاف الخارجى للخلايا و المقاومة للمضادات الميكروبية.
    ومما يستخلص من الدراسة الحالية أنها تعطى معلومات عن مقاومة عزلات البسودوموناس ﺇيروجنوزا المعزولة محليا لمضادات البسودوموناس كما أن الدراسة تظهر المعدل المرتفع من المقاومة المتعددة للمضادات الميكروبية فى العزلات اﻹكلينيكيه من البسودوموناس ﺇيروجنوزا فى المنطقة المحلية. و هذا يتطلب الحاجة الملحة ﺇلى سياسة للتحكم فى وصف و استخدام مضادات البسودوموناس فى المستشفيات وذلك للحد من الزيادة المستمرة فى مقاومة البسودوموناس ﺇيروجنوزا. وأيضا توضح الدراسة دور ال أم ب ( ج ) ((AmpC سيفالوسبورينيز و عدم مرور المضادات الميكروبية باﻹشتراك مع نشاط مضخات التدفق كـألـيات المقاومة المتعددة للمضادات الميكروبية فى العزلات اﻹكلينيكيه من البسودوموناس ﺇيروجنوزا.

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ mohamed el zowalaty على المشاركة المفيدة:

    Saleh alheelah (02-01-2009), نور قلبي (03-01-2009)

  3. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    401
    مشكووووووووووووور

    يعطيك ربي الف عافيه

  4. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    الاردن
    المشاركات
    30
    الف شكر والله يوفقك
    تقبل مروري

  5. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,937
    شكراً لموضوعك

  6. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    956

  7. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    25
    شكرا جزيلا

  8. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    my hause
    المشاركات
    22
    يعطيك العافيه

    على الموضوع الرائع

  9. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    109
    تقبل مروري

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
vBulletin skin developed by VillaARTS.