حقائق موثقة لمساعدة المرضى على اتخاذ قرار

تشخيص سرطان الرئة

غالباً ما تُظهر أشعة الصدر ورم الرئة.
الأشعة المقطعية، وأشعة "البوزترون" غالباً ما تستعمل لتوفير معلومات مفصلة.
للتأكد من الإصابة بسرطان الرئة، ستؤخذ أنسجة من الرئة لفحصها والبحث عن خلايا السرطان، ويسمى هذا الفحص أخذ "خزعة" عينة.
ستؤخذ الخزعة أثناء عمل تنظير "قصبي" شُعبي، يتم إدخال أنبوب مرن مع "ضوء" داخل أنفك أو فمك "لرؤية المجرى الهوائي للرئة".
كما يُحتمل أيضاً أخذ العينة بإدخال إبرة خلال الجلد مباشرة في الورم.
أنواع سرطان الرئة


سرطان الرئة من الخلايا غير الصغيرة: وهي أكثر الأنواع شيوعاً في سرطان الرئة، وهي خلايا قشرية وورم غدي سرطاني.
سرطان الرئة من الخلايا الصغيرة: وهي أقل شيوعاً من "خلايا الرئة السرطانية غير الصغيرة" كما تختلف في الشكل عند فحصها تحت المجهر. كان يُطلق عليها في الماضي (سرطان خلايا الشوفان).
كلا النوعين من سرطان الرئة يمكن انتشارهما إلى أعضاء أخرى في الجسد.

علاج سرطان الرئة
يعتمد سرطان الرئة على عدة عوامل، تتضمن النوع، وحجم السرطان، مكانه، وعلى صحتك عامة..الجراحة والعلاج الإشعاعي والكيميائي هم الأدوات الأولية لعلاج سرطان الرئة ويحتمل أن يُستعملوا جميعاً أو كلاً منهما "على حدة" أي منفرداً.


سرطان الرئة من الخلايا غير الصغيرة: يحتمل مُداواته بالعلاج الإشعاعي، الجراحي، والعلاج الكيميائي.
سرطان الرئة من الخلايا الصغيرة: عادة ما تُداوى بالعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي.
سوف يساعدك فريق من الأطباء على اتخاذ أفضل قرار لعلاجك، وربما يتضمن هذا الفريق،استشاري علاج الأورام الإشعاعي، استشاري علاج الأورام بالأدوية وجراح الأورام.

فهم العلاج الإشعاعي


يُطلق أحياناً على العلاج الإشعاعي (مُعالجة المرض باستخدام الأشعة) وهي أشعة آمنة تُستعمل بحذر، وهي فعالة في علاج السرطان.
هناك أطباء متخصصون في العلاج الإشعاعي للسرطان ويطلق عليهم أخصائيو أشعة وأورام، وهم يستعملون العلاج الإشعاعي في محاولة لمعالجة السرطان والسيطرة على نموه أو لإزالة الأعراض مثل "الألم".
يعمل العلاج الإشعاعي للقضاء على خلايا السرطان وتحطيم قابليتها للتكاثر، وعندما تموت هذه الخلايا يتخلص منها الجسم تلقائياً.
تتأثر الخلايا السليمة كذلك بالإشعاع، ولكن باستطاعتها ترميم نفسها بطريقة لا تتمكن الخلايا السرطانية منها.

العلاج الإشعاعي الخارجي
يستهدف تصويب العلاج الإشعاعي الخارجي على سرطان رئتيك، يُعطى الإشعاع في سلسلة علاج يومية، من يوم الاثنين إلى الجمعة، والعلاج غير مؤلم ومدته أقل من 30 دقيقة.


علاج إشعاعي تقليدي يُستعمل فيه حقل إشعاعي متعدد ومُضاعف لاستهداف السرطان، وإبعاد الإشعاع عن الخلايا السليمة.
العلاج الإشعاعي ثلاثي الأبعاد المُطابق، يتوحد العلاج الإشعاعي بضم جرعات محددة من الإشعاع وتسليطها وتركيزها على ورم الرئة واستهداف السرطان، في حين المحافظة على الأنسجة السليمة القريبة منه.
علاج إشعاعي مُكثف ومُعدل "منظم" وهو شكل من العلاج ثلاثي الأبعاد يُعدل الإشعاع بتنويع كثافة كل طاقة إشعاعية، وهو لا يزال تحت الدراسة لسرطان الرئة.
علاج إشعاعي فراغي بيولوجي ثلاثي الأبعاد وهو عبارة عن شكل خاص للعلاج ثلاثي الأبعاد، والذي يُصل جرعات عالية من الإشعاع لأكثر من خمسة إلى ثمان أيام، وقد تم حالياً تقديره لعلاج سرطان الرئة، هذا النوع من العلاج متوفر في قليل من المناطق في البلاد.

الإشعاع الداخلي


الإشعاع الداخلي أو العلاج قصير المدى، وهو بوضع مادة النشاط الإشعاعي داخل أو قرب الورم لديك.
قبل البدء بالعلاج سوف يتم عمل تنظير قصبي (شُعبي) بوضع واحدة أو اثنتين من أنابيب بلاستيكية رفيعة داخل أنفك وداخل مجرى التنفس في الرئة.
سوف توصل الأنبوب أو الأنابيب فيما بعد بجهاز العلاج قصير المدى، وقناة لتوصيل جرعة مُحكمة من الإشعاع، ووضع مصدر نشاط إشعاعي صغير بجانب الورم.
وبعد العلاج ستزال الأنابيب، وربما يتم وضعها مرة أخرى في حالة احتياجك لعلاج أكثر.

آثار جانبية مُحتملة


تختلف الآثار الجانبية لدى الجميع، بعض المرضى يشعرون أنهم على ما يرام أثناء العلاج، بينما آخرون لا يشعرون براحة.
يحتمل أن تتضمن المشاكل، تهيج الجلد، صعوبة أو ألم عند البلع، وتعب شديد.
ربما تسبب أشعة الرئة ضيق في التنفس، يحتمل أن يكون مؤقتاً أو دائم وهذا يعتمد على نوعية السرطان لديك وعلى علاجه.
يجب ألا يتساقط شعرك أثناء العلاج الإشعاعي للصدر، ولا أن تشعر بغثيان المعدة، كما أن أشعة الصدر لن تؤثر على إمكانيتك في إنجاب الأطفال.
تحدث مع طبيبك عن أي إزعاج قد تشعر به، هو أو هي يمكنهم تقديم علاج لمساعدتك.
تختلف استجابة الجميع لضغوط السرطان وعلاجه من شخص لآخر.
الأطباء، الممرضون، الأخصائيون الاجتماعيون والفريق المساند جاهزون لتقديم المساعدة.

حقائق حول سرطان الرئة


بناءاً على توقعات الجمعية الأمريكية للسرطان، في عام 2006 سوف يعلم حوالي 175000 أمريكي بأنهم مُصابون بسرطان الرئة، وهذه النسبة حوالي 12في المائة من تشخيص السرطان.
سرطان الرئة هو ثاني سرطان شائع وجد بين الجنسين من الرجال والنساء.



حقائق حول مخاطر سرطان الرئة
يزيد التدخين كثيراً من خطورة ازدياد فرصتك لنمو سرطان الرئة، ويؤدي التدخين إلى ما نسبته 85 في المائة إلى 90في المائة من كل سرطانات الرئة.


هناك حقائق أخرى عن مخاطر التدخين، تشمل التعرض إلى التدخين غير المباشر، والرادون، الإسبستوس "الحرير الصخري"، تلوث الهواء، والدرن.

علامات وأعراض سرطان الرئة
تشمل بعض المؤشرات إلى سرطان الرئة بالأعراض التالية:


السعال المستمر.
سعال مُصاحب بدم.
ضيق في التنفس.
ألم في الصدر.
التهاب في الرئة أو في الشُعب الهوائية.
انتفاخ في الرقبة والوجه.
فقد الوزن غير المعروف، فقدان الشهية للطعام، أو الإرهاق.